القرصنة الالكترونية لكوريا الشمالية هزت الادارة الامريكية .. واوباما سيوجه خطابا للشعب


December 19 2014 12:18

عرب تايمز - خاص

البداية كانت مع فيلم كوميدي خفيف الدم عنوانه المقابلة يتحدث عن صحفيين امريكيين يخططان لزيارة كوريا الشمالية ويتم تكليفهما من قبل الاستخبارات الامريكية باغتيال رئيس كوريا الشمالية

الفيلم كان سيعرض خلال ايام الى ان ضرب هاكرز من كوريا الشمالية موقع الشركة المنتجة حيث تم وضع اليد على مراسلات محرجة جدا كما استطاعت الجهة المهاجمة الحصول على عدة نسخ لافلام لم تعرض من قبلز وهدد الكوريون بعرض الافلام مجانا ونشر الرسائل ثم هددوا بمهاجمة دور السينما التي ستعرض الفيلم

الشركة المنتجة اعلنت عن سحب الفيلم من دور العرض في حين اكدت المباحث الفدرالية الامريكية ان كوريا تقف وراء الهجوم الالكتروني الخطير

الهجوم جاء كمؤشر خطير على ان لدى الكوريين الشماليين تقنيات متقدمة لم تكن معروفة من قبل في مجال الانترنيت .. وقد  عبر مخرجون وممثلون في هوليوود عن غضبهم بعدما ألغت شركة "سوني بيكتشرز" عرض الفيلم الكوميدي “المقابلة” الذي يتناول كوريا الشمالية بسبب تهديدات من متسللين شنوا هجوما إلكترونيا كبيرا على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.تخلت شركة “سوني بيكتشرز انترتاينمت” عن عرض فيلم “ذي إنترفيو” أو “المقابلة” الذي أنتجته والذي تدور أحداثه حول مخطط متخيل لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي، بعد تهديدات من قراصنة معلوماتية

وعلى إثر قرار إلغاء عرض الفيلم انتقد نجوم هوليوود مثل بن ستيلر وستيفن كاريل وروب لوي والمخرج جود أباتو ومقدم البرامج التلفزيوني الأميركي جيمي كاميل وهم جميعا أصدقاء لنجمي الفيلم سيث روجين وجيمس برانكو قرار الشركة ودور العرض السينمائي.وكتب الممثل لوي في تغريدة على موقع تويتر “ربح المتسللون. حققوا انتصارا تاما ومطلقا

وألغت سوني بيكتشرز عرض الفيلم الذي كان مقررا في 25 ديسمبر الجاري بعدما قررت دور السينما إرجاء العروض بسبب تهديدات من متسللين.ويتناول الفيلم قصة مقدم برامج تلفزيوني بائس ومخرج يسجلان مقابلة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وتقوم وكالة المخابرات المركزية الأميركية بتجنيدهما لاغتياله. وقال كاريل الذي شارك روجين بطولة أفلام كوميدية عديدة يوم حزين لحرية الإبداع

ونشر كل من كاريل وستيلر صورا على تويتر لشارلي شابلن من فيلمه الساخر “الدكتاتور العظيم” عام 1940 حول الزعيم النازي أدولف هتلر. وتراوحت ردود الفعل في هوليوود بين الغضب والأسف إثر قرار “سوني” والمجموعات السينمائية الكبيرة إلغاء عرض الفيلم.وكانت استوديوهات الإنتاج السينمائي والتلفزيوني قد تلقت الثلاثاء تهديدات جديدة من جماعة “جي أو بي” (حراس السلام) التي تبنت الهجوم المعلوماتي الكبير الذي استهدف الشركة والذي كشف عن رسائل إلكترونية سرية ومحرجة متبادلة بين مدرائها والمتعاونين معها، فضلا عن خمسة أفلام، من بينها إنتاجات لم تعرض بعد في الصالات. كما تضمنت التسريبات تعليقات سلبية وعنصرية في حق شخصيات معروفة بينها النجمة أنجلينا جولي والرئيس الأميركي باراك أوباما

وكان مصدر بالحكومة الأميركية قال إن محققين خلصوا إلى أن كوريا الشمالية وراء الهجوم الإلكتروني الذي وقعت ضحيته الشركة العملاقة الشهر الماضي.لكن السلطات الكورية الشمالية أكدت أن لا شأن لها بهذه القرصنة، معتبرة في الوقت عينه أن هذه العملية “مشروعة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية