سمير الرفاعي والشيخ محمد بن زايد تحرشا جنسيا بالنساء .. فاصبح الاول رئيسا للوزراء واصبح الثاني حاكما لابو ظبي


December 10 2014 09:38

عرب تايمز - خاص

على هامش ورقته الاخيرة عن وفاة صديقه جورج مصاروة الذي كسر يد رئيس الوزراء الاردني السابق سمير الرفاعي في احد فنادق العقبة ردا على تحرش رئيس الوزراء بسيدة كانت بصحبة زوجها ... عقد الزميل اسامة فوزي مقارنة بين سمير الرفاعي ومحمد بن زايد الذي اتهم باغتصاب مطربة مغربية في ابو ظبي ... وهذه هي الفقرة الخاصة بهذا الموضوع

حكاية سمير الرفاعي تذكرني بحكاية محمد بن زايد حاكم مشيخة ابو ظبي .. فهو ايضا من المتحرشين

ففي عام 1977 اتصلت السيدة محاسن ابو العينين مديرة مدرسة خديجة للبنات في ابو ظبي ( قرب دوار زعاب ) بالشرطة للابلاغ عن ولد سافل  ازعر يقوم بتسلق سور مدرسة البنات خلال حصة التربية الرياضية للتحرش بهن ... كانت بنات المدرسة وخلال حصة التربية الرياضية يرتدين شورتات خاصة باللعب ... وكن يمارسن الالعاب داخل سور المدرسة وهو سور عال والولد الازعر كان يعرف بمواعيد الحصص لذا كان يتسلق السور بشكل يومي تقريبا الى ان تنبهت له المديرة ( وهي مصرية وشقيقها كان من اشهر رسامي الكاريكاتير في مجلة روزاليوسف )  فقامت بابلاغ الشرطة ... وجاءت فعلا دورية شرطة الى المدرسة لكنها تركت الولد السافل وعادت الى مقرها ... بعد ان ابلغت المديرة ان الولد السافل ليس الا الشيخ محمد بن زايد ابن رئيس الدولة

كان الشيخ محمد يمتلك سيارة مرسيدس ركب لها عجلات شاحنة ضخمة وكانت سيارته لافتة للنظر بشكلها العجيب وبسبب ( التواير ) كانت السيارة مرتفعة جدا ... كان الشيخ يوقفها الى جانب السور ثم يصعد على ظهرها ويبدأ بالتلصص على بنات المدرسة وبوقاحة لافتة للنظر

رد الشرطة على الاستاذة محاسن لم يعجبها فاتصلت بالقصر وابلغت مكتب الشيخ زايد ان ما يفعله ابنه غير مقبول وهددت بالاستقالة ومغادرة الامارة فورا ... ولان اخبار سفالة الشيخ وصلت الى الصحف فقد اضطر الشيخ زايد الى ابعاد ابنه محمد الى المغرب حيث ادخله في مدرسة تابعة للقصر الملكي .. وعاد محمد من المغرب بعد سنة واحدة برفقة عزيزية جلال .. وقد كتبت حكايته مع عزيزة في مقال سابق ( انقر هنا لقراءة المقال ) ولم يحصل محمد بن زايد لا على التوجيهية الاماراتية .. ولا على التوجيهية المغربية ... وتم ادخاله الى كلية ساندهيرست في بريطانيا وهي كلية عسكرية متخصصة بتخريج شيوخ النفط وابناء الامراء والملوك العرب من خلال محو اميتهم العسكرية ... وتصديرهم الى بلادنا بنياشين عسكرية لم يحلم بمثلها  الفيلد مارشال البريطاني مونتغمري احد ابطال الحرب العالمية الثانية

محمد بن زايد اصبح جنرالا ... وسلمه ابوه سلاح الجو الاماراتي وقبل ان يطر شاربه تلقفته جماعة الاخوان فجندته في صفوفها فاطلق الشيخ ( عثنونه ) على الطريقة السعودية وبنى مسجدا في شارع المطار القديم ( مصفح )  تحول الى مقر لجمعية الاصلاح الدبوية الى ان قام حمودة بن علي - رئيس المخابرات - بتنبيه الشيخ زايد الى خطورة ما يحدث فقام الشيخ اولا بحلق عثنون ابنه .. وباغلاق المسجد .. وطرد اعضاء جمعية الاصلاح من ابو ظبي ... هذه الجمعية التي كنت انا اول من هاجمها على صفحات جريدة الفجر هي ذاتها التي ورد اسمها مؤخرا على رأس قائمة المنظمات الارهابية التي اعلنتها الامارات مؤخرا

وكما مات صديقي جورج فقيرا واصبح سمير الرفاعي رئيسا للوزراء في الاردن ... مات صديقي الاديب الاماراتي الكبير الدكتور احمد امين المدني فقيرا ... واصبح الولد السافل الذي لا يحمل التوجيهية محمد بن زايد حاكما في ابو ظبي

ولله في خلقه شئون 

انقر على الروابط التالية .. لقراءة التفاصيل

 

* عندما اغتصب محمد بن زايد المطربة عزيزة جلال
* اغتصاب عزيزة واحدى شيخات دبي .. القصة الكاملة
* عندما تلصص محمد بن زايد على بنات مدرسة خديجة في ابو ظبي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية