علاقة سور القرآن بعمر الإنسان.. استخفاف بالعقول


December 08 2014 09:32

ذاعت في الآونة الأخيرة فكرة تقوم على ربط عدد سور القرآن الكريم "114" بعمر الإنسان, وأن ذلك من علامات الإعجاز العددي ودلائل ثبوت الوحي الرباني، حيث زعم البعض أن هناك إعجازاً عددياً في القرآن، وهو أنك لو طرحت آخر رقمين في سنة ميلادك، من 114، عدد سور القرآن، لكان الناتج عمرك

إلا أن هذه العلاقة غير مطردة في جميع السنوات, تخيل نفسك لو كنت في سنة 2013، حينها سيتعيّن عليك استخدام العدد 113 وتنقص منه سنة ميلادك، لتجد مقدار عمرك.وهكذا لو زدت عاما أو أنقصت, لكنهم حرفوا العلاقة وأنقصوا 1900 سنة من ميلادك ومن السنة التي نحن فيها, فالأمر ما هو إلا معادلة رياضية كما يلي

سنة ميلادك + عمرك = السنة التي أنت فيها

فلو كنت من مواليد 1984 فستكون المعادلة على النحو التالي:
1984 + 30 = 2014


غير أن من ابتكر الفكرة لم يزد شيئا على المعادلة سوى أنه أنقص العدد نفسه من طرفي المعادلة, فصار ميلادك بدل 1984, 84 ولو أنقصت من 2014, 1900 سنة، سيتبقى 114, ليوهم الناس بأن ثمة علاقة بين 114 وعمرك، لتصبح المعادلة كما يلي:
114 = 84 + 30
الحقيقة أنه لا يمكن طرح ثابت من ثابت لينتج متغيرا، فسنة ميلادك ثابتة وعدد سور القرآن 114 أيضا ثابت، أما عمرك فمتغير، فمثلا مواليد 1984 سيكون عمره في العام المقبل 31 عاما، بينما ناتج طرح سنة ميلاده 84 من عدد السور 114 سيظل ثابتا عند 30 عاما، ما يؤكد أن هذه المعجزة المزعومة لا تعمل إلاّ في 2014، ولن تتحصل على عمرك لو جربت هذه المعادلة قبلها أو بعدها.ولكى يكون عمرك تماما العام المقبل يجب أن تطرح من 115، والعام بعد المقبل تطرح من 116
كما أنها لا تعمل مع جميع المواليد: مثلا جرّبها مع من ولد في عام 2005 فإنك لن تتحصل على عمره، كما أنها لا تعمل مع من ولدوا قبل سنة 1900. مثلا جربها مع من ولد في عام 1895 فإنك لن تتحصل على عمره.كما أنه لو كان للعدد علاقة بالسن, لكان الأولى أن تتصل علاقته بالتاريخ الهجري الذي له مدلول قوي, وعلاقة صريحة بالقرآن وبالدين، لا أن تكون العلاقة متحققة بالتاريخ الميلادي
خلاصة القول أن مخترع هذه الأكذوبة اعتمد على أننا أمة عاطفية تنشر كل ما يصلنا على أنه معجزة.. مع الأسف نحن أمة لا تتأكد قبل النشر، كما أن القرآن الكريم ليس بحاجة إلى مثل هذه الأكاذيب لتثبت أنه معجز، فهو كلام الله الذي لا ريب فيه

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية