اسامة فوزي تحدث في نادي القلم عن ورقاته .. وعن قتل الامريكيين في ابو ظبي ودبي


December 07 2014 10:57

عرب تايمز - خاص

تحدث الزميل اسامة فوزي في نادي  القلم في اوستن عن مذكراته ( ورقاته ) وعن جريمة قتل الامريكيين في دبي واسباب اصدار الامارات لما اسمته بقائمة المنظمات الارهابية ... قال فوزي انه يضيف معلومات وصور ووثائق بشكل يومي على ورقاته وان من قرأها قبل عشرة ايام سيجد لو عاد اليها  مجددا اضافات كثيرة وتصويبات وصور لم تنشر من قبل وقال ان سبب ذلك هو تفاعله مع القراء من جيله ممن يبعثون اليه بتصويبات او باضافات لها علاقة بالاسماء والتواريخ ومنهم من يذكره بمواقف اخرى يقوم باضافتها الى ورقاته وقال ان هذا التفاعل يزيد من الطابع الوجداني للورقات لانه ارادها منذ البداية تاريخا وجدانيا لمدينتي الزرقاء وعمان ومرحلة الدراسة في الجامعة الاردنية في مطلع السبعينات

وعن جريمة قتل الامريكيين في دبي اشار الزميل فوزي بسخرية الى بيان وزير الداخلية الاماراتي الذي قال ان الاماراتية التي قتلت مدرسة امريكية هي اماراتية من اصل يمني وقال : كأن الوزير - وهو من تلاميذي الهمل - يريد ان يوحي ان في الامارات اماراتيين ( اصلي ) نخب اول واماراتيين نخب ثاني 

 وقال : كل سكان ما يسمى بالامارات اما ان يكونوا من اصول يمنية .. واما ان يكونوا من اصول ايرانية  وقال : تاريخيا كانت المنطقة التي تسمى الان بالامارات  وخاصة ابو ظبي ودبي مناطق لا تصلح للعيش بسبب شدة الحرارة في الصيف لذا كانت القبائل العربية تنفي اليها المطاريد كما كان اللصوص والصعاليك المشهورين في الادب العربي يهربون اليها  مثل الشعراء الصعاليك تأبط شرا و الشنفرا

وقال : ان قائمة ما يسمى بالمنظمات الارهابية اصدرتها الامارات على عجل بعد تصريحات  نائب الرئيس الامريكي بايدن عن دور الامارات في تمويل الارهابيين في سوريا الذين قطعوا رؤوس مواطنين امريكيين وقال ان اصدار الامارات لهذه القائمة يراد منه تثبيت مواقف يمكن لمحامي الامارات لاحقا ان يستند اليها للرد على اية دعوى قضائية تقام ضد الامارات من قبل ذوي الضحايا الذين ذبحتهم داعش الممولة من قبل الامارات

 وقال : اذا كانت محكمة فدرالية  امريكية في نيويورك دانت البنك العربي لمجرد ان احد المتبرعين للشهداء الفلسطينيين كان له حساب في البنك فما بالك حين تنظر المحكمة نفسها دعوى اهالي الامريييكن الذين قطعت داعش رؤوسهم بخاصة وان نائب الرئيس الامريكي نفسه اعترف بان الامارات هي التي مولت وتمول الارهابيين في سوريا والعراق

وقال الزميل فوزي : ان تصريحات ضاحي خلفان وحدها عن ضغط وابتزاز امريكي للامارات لمحاربة داعش يعتبر امام اية محكمة امريكية تحريضا على قتل الامريكيين في الامارات وهذا ما تم مؤخرا

وقال : ان المواطنة الاماراتية التي قتلت المدرسة الامريكية ذبحا بسكين في احد المولات وحاولت نسف  منزل دكتور امريكي قامت بهذا العمل بعد استطلاع ورصد وليس عفو الخاطر مما يؤكد وجود عناصر اخرى في الامارات تقوم بهذه المهام .. وقال ان هذه الجرائم ستزداد وستستهدف جميع الامرييكن في الامارات كما هو واضح وان هذا هو الذي دفع السفارة الامريكية في ابو ظبي الى تنبيه مواطنيها في الامارات


وقال ان تورط الامارات في موضوع الارهاب دعما وتمويلا سيرتد عليها وخاصة على شيوخها الذين يقضون اشهرا من الاستجمام في اوروبا  وقال ان حاكم دبي يقضي في اسطبلاته في اوروبا اكثر مما يقضيه في دبي واضاف ان اي حكم يصدر على الامارات في محاكم فدرالية امريكية سيؤدي الى مصادرة المليارات من الاموال الاماراتية المهربة والمخزنة في البنوك الامريكية او العقارات المشتراه من قبل شيوخ الامارات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية