السفارة الامريكية في الامارات تحذر مواطنيها من عمليات ارهابية جديدة ودبي تخشى من الغاء احتفالات راس السنة بسبب هروب الاجانب


December 05 2014 00:33

عرب تايمز - خاص

قالت محطة سي ان ان ان مصدرا دبلوماسيا اماراتيا اخبرها  بأن المرأة التي اعتقلت بتهمة قتل مواطنة أمريكية في أحد مجمعات التسوق، في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، هي إماراتية الجنسية ومن أصول يمنية، وقد سافرت عدة مرات ذهابا وإيابا إلى اليمن .واعتقلت المرأة بعد أقل من مضي 24 ساعة على الهجوم، وما تزال تخضع للاستجواب من قبل سلطات التحقيق الإماراتية التي تتولى التحقيق في الحادث، بحسب المصدر وأوضح المصدر بأنه حتى الآن لم يتضح إن كان هناك علاقة لحادث الطعن، بالتحذير الذي أطلقته السفارة الأمريكية في أبو ظبي، بشأن هجمات محتملة تستهدف المعلمين في المدارس الأمريكية والدولية في منطقة الشرق الأوسط

وكانت مصادر اماراتية مطلعة قد ذكرت لعرب تايمز ان فنادق كبرى في دبي اعربت عن خشيتها من الغاء حفلات راس السنة  وهروب الاجانب من دبي بعد ان اثار مقتل الامريكية على يد مواطنة اماراتية تنتمي لداعش رعبا في اوساط الاجانب بخاصة وان عملية ذبح المواطنة الامريكية ارتكبت على يد مواطنة اماراتية مما يعني وجود خلايا نائمة لداعش في الامارات

وتحمل جهات امريكية رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان مسئولية التحريض على الامريكيين حين صرح ان واشنطون هي التي تحرض الامارات على داعش 

وكان وزير الداخلية الإماراتية، الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أعلن في مؤتمر صحفي، عن اعتقال المتهمة بقتل المدرسة الأميركية في أبوظبي، وقال إنها استدرجت الضحية الأميركية بناء على لون بشرتها. وخلال المؤتمر، أوضح العقيد راشد بورشيد مدير إدارة التحريات والمباحث في شرطة أبوظبي، أنّ المشتبه بها التي تم اعتقالها، إماراتية تبلغ 30 سنة من العمر وأنها حاولت زرع قنبلة بدائية أمام منزل طبيب أميركي من أصل مصري 

وتمكنت الشرطة من تفكيك القنبلة بعد أن كشف ابن الطبيب جسما غريبا أمام المنزل أثناء خروجه، وفقا لبورشيد. كما عرض الإعلام الأمني لشرطة أبوظبي فيلماً تسجيلياً لوسائل الإعلام يوضح تفاصيل الوقائع والصور الملتقطة من كاميرات المراقبة، وإجراءات البحث والتفتيش والقبض التي قامت بها فرق الشرطة والأمن لضبط المشتبه بها وحل لغز القضية 

ووفقا لإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي، فقد تمكن رجالها من تفكيك قنبلة "بدائية الصنع" استهدفت حياة طبيب أمريكي من أصل مصري وأسرته المكونة من 4 أفراد، حيث أقدم شخص مجهول الهوية يرتدي نقاباً وقفازات "وفقاً للشهود"، على وضعها أمام باب منزل الطبيب الكائن في مبنى على شارع الكورنيش بأبوظبي، ليلة الثلاثاء الماضي ولاذ بعدها بالفرار 

وقال ووفقا لهذا الطبيب الأمريكي الذي حرصت الشرطة على التأكيد على أنه مسلم فإنّ  أحد أطفاله هو أول من لاحظ وجود الشيء الغريب على باب المنزل، مضيفاً أن امرأة كانت ترتدي النقاب وقفازات وعباءة قد حضرت إلى منزله قبل الحادثة بأيام؛ للتأكد من وجوده وأسرته في المنزل، ثم غادرت مسرعة، وفقا لشرطة أبوظبي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية