رعب في الامارات بعد الاعلان عن ان الداعشية التي قتلت السيدة الامريكية وحاولت نسف منزل طبيب امريكي في ابو ظبي مواطنة اماراتية


December 04 2014 22:20

عرب تايمز - خاص

نبهت عدة سفارات اجنبية في الامارات مواطنيها باتخاذ الحذر بعد الاعلان عن ان قاتل السيدة الامريكية مواطنة اماراتية تنتمي لتنظيم داعشي وانها عملت بموجب النداء الذي بثه تنظيم داعش مؤخرا ودعا فيه خلاياه السرية الى قتل الاجانب

وجاء مقتل السيدة الامريكية بعد ايام من عرض داعش لشريط فديو يبين قتل مواطن دانمركي وهو يقود سيارته في الشارع العام في السعودية حيث اقترب الداعشي من  سيارة المواطن الدانمركي ولما تجاوزها فتح الشباك واطلق خمس رصاصات على المواطن الدانمركي فقتله

 سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الاماراتية اضطر الى الاعتراف ان القاتلة مواطنة اماراتية وان القنبلة التي جرى تفكيكها كان من الممكن ان توقع عدد كبير من الضحايا بعد ان زعمت ووزارته ان القتيلة الامريكية التي ذبحت بسكين في حمام احد المولات الكبيرة في ابو ظبي دخلت في خناقة مع شخص اخر وهو ما تبين كذبه لاحقا

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس في مبنى القيادة العامة لشرطة أبوظبي للكشف عن تفاصيل القضية أنه بعد ارتكابها للجريمة البشعة في جزيرة الريم ذهبت المشتبه بها بعد نحو 30 دقيقة إلى موقع آخر لزرع قنبلة مصنوعة يدوياً أمام منزل طبيب أميركي ولا يجمعه مع المدرسة الضحية إلا أنه يساعد البشرية في التغلب على معاناتها الصحية وهو يعمل لإنقاذ الأرواح.
وتابع : أن ابن الضحية خلال خروجه لأداء صلاة المغرب وجد القنبلة التي تم وضعها بالقرب من باب الشقة فما كان منه إلا أن أبلغ الجهات الأمنية التي حضرت على الفور وقامت بإخلاء البناية السكنية في شارع الكورنيش وتأمين المنطقة المحيطة وتفكيك القنبلة في وقت قياسي.وأكد سيف بن زايد أن المشتبه بها وهي إماراتية وعمرها 38 سنة واعترفت بارتكابها هذه الجرائم استهدفت ضحاياها لجنسيتهم دون وجود خلاف شخصي معهم بهدف إشاعة البلبلة وزعزعة الأمن في دولة الإمارات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية