ما لم تقله هارتس ... طائرة اماراتية تحط يوميا في مطار بن غوريون .. وال نهيان وال المكتوم ينتميان لبني قريظة


December 03 2014 11:06

عرب تايمز - خاص

أوردت صحيفة هآرتس العبرية في عددها الصادر صباح اليوم ان رحلات جوية منتظمة تسير يوميا من احدى الدول العربية في الخليج الى مطار بن غوريون الدولي في تل ابيب وذلك بصورة سرية .. الجريدة الاسرائيلية لم تذكر اسم الدولة الخليجية لكن مراقبين قالوا ان الطائرة تابعة للامارات وانها تقوم برحلة يومية بين مطار دبي ومطار بن غوريون لنقل  الالاف  من الاسرائيليين العاملين في الامارات

وكان فلسطينوين فد كشفوا النقاب مؤخرا عن ان الامارات لعبت دور الوسيط في شراء عقارات العرب من القدس ثم قامت ببيعها للوكالة اليهودية دون علم سكانها الاصليين وان الاثمان كانت تدفع كاش وكانت تصل الى القدس في حقائب من دبي وابو ظبي وان هذا هو الذي اشار اليه النائب الاردني زكي بني ارشيد في كلمته التي سجن بسببها حيث اشار الى دور اماراتي مشبوه في تسليم الاقصى وما حوله وتمليكه لليهود وقد كشفت دراسة تاريخية نشرت مؤخرا الى ان عائلتي ال نهيان وال مكتوم تنتميان لقبيلة يهودية اسمها بني قريضة تم طردها من المدينة المنورة في عهد الرسول فاستقرت في واحة ليوا التي تعرف الان باسم الامارات

واكد الزميل اسامة فوزي  - وهو خبير في التاريخ الاماراتي - هذه المعلومة وقال انه اكتشف خلال وجوده في الامارات  ان كعب بن اسد هو جد ال نهيان .. وكعب بن اسد هو زعيم قبيلة بني قريظة  وقد عاش في عهد الرسول وهاجر الى واحة ليوا ( التي تعرف الان باسم ابو ظبي )  بعد طرده من المدينة

وقالت الصحيفة ان طائرة تحمل على جانبها علما اجنبيا اعتادت في الأشهر الأخيرة على التوقف في ناحية منزوية عن بقية الطائرات وتتم خدمتها في ذلك الركن من مطار بن غوريون دون ان يلتفت اليها احد.وأظهر التحليل الذي شرعت به صحيفة هآرتس استنادا الى معطيات الطيران التي توفرها مراكز المعلومات العلنية على الانترنت، ان الطائرة المذكورة تقف على ما يبدو في مركز خط طيران دائم بين مطار بن غوريون في تل ابيب والمكار الدولي لإحدى الدول العربية الخليجية

وتذكر الصحيفة بأن العلاقات بين إسرائيل واي من الدول الخليجية تعتبر مسألة سياسية حساسة للغاية، علما بأنه لا علاقات دبلوماسية رسمية بين إسرائيل وبين أي من الدول العربية الخليجية، ولهذا لا يمكن تسيير رحلات جوية مباشرة وعلنية بين البلدين.واظهر تحليل المعلومات ان الطائرة الخليجية المذكورة تقلع من مطار بن غوريون ثم تعود اليه بعد عدة ايام تمضيها في الخليج. وحسب معطيات الطيران فقد قامت الطائرة في الفترة الأخيرة برحلات منتظمة بين إسرائيل وتلك الدولة. كما تبين ان الطائرة تعود لشركة طيران صغيرة مسجلة في دولة اجنبية، وتقوم تلك الشركة بتأجير طائراتها وخدماتها وطاقمها الجوي لرجال الأعمال وشركات القطاع الخاص، كما تقوم برحلات على عدة خطوط خاصة لصالح شركة "لوفتهانزا" الألمانية، وشركة SAS النرويجية وشركات أخرى

ويستدل من وثائق ترخيص الطائرة انه بعد يومين من تأجيرها للشركة الأجنبية، حطت لأول مرة في مطار بن غوريون. وليس من الواضح من هي الجهة التي تستخدم هذه الطائرة في رحلاتها بين إسرائيل وتلك الدولة الخليجية، وما إذا كانت جهة إسرائيلية، لكن الواضح انه يتم الحفاظ بسرية على هذا الخط الجوي

وفي تعقيبها قالت المتحدثة باسم الشركة الأجنبية التي تملك الطائرة، إنها تأسف لعدم تمكنها من كشف المعلومات المطلوبة، لأنها تتعلق بزبون خاص، ويتحتم على الشركة الحفاظ على السرية.وقالت صحيفة "هآرتس" ان الكثير من رجال الأعمال الإسرائيليين يعملون بشكل هادئ في دول الخليج، ولكن النشاط التجاري بينها وبين إسرائيل انخفض منذ عملية اغتيال مسؤول حماس محمود المبحوح في دبي في كانون الثاني/ يناير 2010، التي نسبت إلى الموساد

تجدر الإشارة إلى ان المجلة الفرنسية "انتيليجانس اون لاين" التي تعنى بشؤون الاستخبارات، قد نشرت في كانون الثاني 2012، ان رجل الأعمال الإسرائيلي متاي كوخابي يعمل على تزويد منشآت النفط في احدى دول الخليج، بوسائل حماية عبر شركة AGT السويسرية، التي يمتلكها

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية