بمساعدة سفارة خادم الحرمين ... الطالب السعودي عبدالله المكرمي اغتصب سيدة في ميلواكي وهرب الى السعودية لاداء فريضة الحج


December 02 2014 12:01

عرب تايمز - خاص

رغم ان القاضي الامريكي امر بمصادرة جواز سفر الطالب عبدالله المكرمي المتهم باغتصاب سيدة امريكية وسمح له بالخروج من السجن انتظارا للمحاكمة مقابل تأمين مقداره عشرة الاف دولار الا ان سفارة خادم الحرمين في واشنطون ساعدت المكرمي على الهرب من امريكا عندما منحته جواز سفر بديل  وظهرت صور المجرم الهارب في موقعه على الانترنيت وهو بلباس الاحرام في مكة 

الفضيحة دخلت يوم امس الى بيوت الامريكيين عبر تقرير بثته فوكس نيوز ... .وأشار التقرير التلفزيوني إلى أن المبتعث عبدالله المكرمي  تمكن من الهرب إلى بلاده السعودية، وتحديداً مدينة نجران، على الرغم من مصادرة جواز سفره من قبل قاضي المحكمة الذي حكم بحبسه في سجن المدينة وتحديد كفالة إطلاق سراحه المشروط بـ10 آلاف دولار.وبحسب موقع سبق وجهت تهمة الاغتصاب بحق “المكرمي” في أبريل الماضي، بعد أن اتهمته امرأة أمريكية باغتصابها بعد لقائه بها خارج مبنى شقته في جادة “كينيلورث” في مدينة “ميلووكي

وعرض التقرير صوراً ومشاهد من صفحات المبتعث على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عرض عدة صور له وهو يشكو من شدة البرودة التي تشهدها السعودية هذه الأيام، إضافة إلى تمتعه بالطعام في مدينة جدة.وتهكم التقرير من السهولة التي تمكن بها المتهم من الهرب إلى بلاده على الرغم من مصادرة المحكمة لجواز سفره، موضحاً أن وثيقة سفر بسيطة كانت كافية لهروب المتهم إلى خارج البلاد، حيث لا تتطلب سوى زيارة بسيطة إلى سفارة بلاده للحصول عليها

وكان مسؤولون قد أكدوا بذلهم ما يستطيعون لجلب  المكرمي لمواجهة التهم الصادرة بحقه أمام المحكمة وتوفير العدالة للضحية، إلا أن التقرير أكد صعوبة تحقيق الأمر، حيث لا توجد اتفاقية لتبادل المتهمين بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية .. انقر على الرابط التالي لمشاهدة تقرير فوكس نيوز

http://fox6now.com/2014/11/30/foreign-students-accused-of-sexual-assault-easily-flee-county-justice/

ولان الشيء بالشيء يذكر .. يواجه مبتعث سعودي اخر يدرس في جامعة "أيوا" الشمالية بأميركا حكماً بالسجن لمدة 25 عاماً، بتهمة اقتحام منزل امرأة ومهاجمتها ومحاولة اغتصابها في ديسمبر الماضي.وتتضمن مدة العقوبة 10 سنوات من مراقبة المتهم مع إدراج اسمه في لائحة مرتكبي الجرائم الجنسية، وإلزامه بدفع ألف دولار غرامة مع التكفل بجميع مصاريف علاج ضحيته، على أن يتم ترحيله إلى بلاده فور انتهاء مدة السجن

وكشفت المعلومات التي نشرتها صحيفة كورير الأميركية، أن المتهم حمد بن عبدالعزيز السلمان، البالغ من العمر 25 عاماً، لم يقر بارتكاب الجريمة، ولكن المدعي العام عمل على إثبات التهمة عليه من خلال إفاداته لتأييد التهم ضده.ويواجه السلمان تهمة السطو من الدرجة الأولى، إضافة إلى مهاجمة امرأة وضربها بقصد ارتكاب اعتداء جنسيوكانت المحكمة قد قضت ببقاء المبتعث السعودي في السجن في مقاطعة "بلاك هوك"، إحدى مقاطعات ولاية أيوا الشمالية بالولايات المتحدة لحين إتمام محاكمته

السلمان الذي كان ينوي أن يجادل المحكمة بحجة أنه كان مخموراً، رفض التعليق والتزم الصمت، فيما جدد محاميه لوك غوثري الاعتذار للضحية نيابة عن موكله خلال جلسة المحاكمة التي انعقدت الاثنين الماضي.يذكر أن السلطات الأميركية كانت قد أشارت إلى أن المتهم ارتطم بسيارته في أحد أحياء مدينة سيدار فولز، ثم هاجم أحد المنازل وقام بخنق امرأة وعضها في رقبتها قبل أن تتمكن من الهروب خارج المنزل

وكانت السلطات السعودية قد عرضت في وقت سابق دفع كفالة تقدر بـ107,500 دولار للإفراج عن المتهم لحين إتمام محاكمته

وهذا خبر اخر ولكن ليس عن مبتعث سعودي وانما عن طيار سعودي مبتعث من قبل الجيش السعودي ومتهم باغتصاب طفل في احد فنادق لاس فيغاس فقد ذكرت صحيفة "ذا تريبيون" الأمريكية، أن الصبي الأمريكي الذي يدعي اغتصابه على يد سعودي، أدلى بشهادته أمام المحكمة خلال الجلسة التي عقدت أمس الاثنين، فيما كشف محامي المتهم مجموعة من الحقائق الجديدة التي تثبت انتهاك حقوق موكله.وقالت الصحيفة إن الصبي ذكر أمام المحكمة تفاصيل الهجوم الذي تعرض له داخل الغرفة الفندقية للمتهم السعودي، واصفاً شعوره بالخوف الشديد عندما بدأ المتهم بمهاجمته
وأضاف الصبي أنه شعر بالعجز لعدم قدرته على الهرب من مهاجمه لحظة الهجوم، معترفاً بأنه تبع المتهم طواعية إلى غرفته من أجل الحصول على كمية من الحشيش كان المتهم قد وعده بالحصول عليها.
من جهتها، أكدت شبكة "آيه بي سي" الإخبارية نقلاً عن وكالة "أسوشيتد بريس" الأمريكية، أن الصبي اعترف أنه قبل مبلغاً من المال مقابل الجنس، إلا أنه أوضح للمحكمة أنه قبل المال على أمل أن يتمكن من الهرب بالمال والحشيش.وكان الصبي ذكر أنه تعرض للاختطاف والاغتصاب على يد المتهم السعودي في غرفته بفندق "سيركس سيركس"، بمدينة لاس فيغاس الأمريكية، التي كان يقطنها برفقة أربعة من زملائه

وشهدت المحاكمة في جلساتها السابقة استعراض العديد من الأدلة الجنائية كعينات من السائل المنوي للمتهم السعودي، تم جمعها من جسد الصبي، وواق ذكري قال المحققون إنهم وجدوه داخل حمام الضيافة بغرفة المتهم.وقالت الصحيفة إن المتهم السعودي أنكر التهم كلها، وذكر أن الصبي قدم إليه بمحض إرادته ودون أي استخدام للقوة، كما يدعي، بيد أن الصبي كان يسعى للحصول على كميات من الحشيش المخدر.وذكرت الصحيفة أن هيئة المحلفين استمعت لكلمة المدعي العام في القضية خلال الجلسة الافتتاحية التي وصف فيها طريقة هروب موكله من الهجوم عبر مصعد داخل الفندق

من جهته، ركز محامي الدفاع عن المتهم السعودي دون تشاريز، على أن الصبي قدم إلى غرفة موكله بمحض إرادته دون أي استخدام للقوة، كما طعن في نتائج فحص الحامض النووي وأكد أن النتائج غير حتمية.كما أشار "تشاريز" إلى أن موكله كان تحت تأثير الكحول لحظة الحادثة بعد احتسائه لكمية كبيرة أثرت على قدرته العقلية في التصرفوشدد "تشاريز" في بيانه الافتتاحي على عدد من المخالفات المرتكبة من قبل رجال الشرطة لحظة القبض على موكله، الذي كان تحت تأثير الكحول وغير مدرك لما يحدث لحظة التحقيق معه وإجابة أسئلة المحققين.ولفت المحامي نظر هيئة المحلفين إلى شريط تسجيل التحقيقات مع موكله الذي يظهر بشكل جلي انتهاك حقوق موكله خلال 70 دقيقة من التحقيق، حيث لم يطلب موكله حضور محام أو مترجم طوال التحقيق بالرغم من ضعف لغته الإنجليزية

يشار إلى أن المتهم السعودي دفع ببراءته في تسع تهم، وقد يواجه حكم السجن المؤبد في حال إدانته













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية