قصور زعماء حاشد في صنعاء في قبضة الثوار الحوثيين


November 27 2014 08:05

استولى المتمردون الحوثيون على منازل زعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر في العاصمة صنعاء، بعد اشتباكات أوقعت 12 قتيلاً، فيما أعربت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية عن قلقها من تباطؤ تنفيذ المبادرة.وقال سكان وشهود عيان في حي الحصبة لـ«البيان» ان «خلافاً نشب بين مرافقي الشيخ سام الأحمر ونقطة تفتيش للمسلحين الحوثيين، تحولت إلى مواجهات استمرت من ساعات الفجر الأولى وحتى صباح أمس

وطبقاً للمصادر، فإن الجانبين حشدا مسلحيهما، واستخدما في المواجهات الأسلحة الرشاشة وقذائف «آر.بي.جي»، ما أدى إلى مقتل ستة عناصر من أتباع الأحمر وأربعة من الحوثيين، إلى جانب قتيلين آخرين، قبل أن يتمكن هؤلاء من السيطرة على منزل سام الأحمر ومن ثم منزل ابن عمه صادق الذي يتزعم قبيلة حاشد.وبحسب المصادر، أحرق الحوثيون منزل الشيخ سام الأحمر، لكنهم لم يقرروا بعد ماذا سيفعلون بمنزل زعيم قبيلة حاشد، الذي وقع في قبضتهم للمرة الأولى منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في 21 سبتمبر الماضي

في الأثناء، قتل مسلحان حوثيان، وأصيب ثلاثة آخرون، في كمين نصبه مجهولون لدورية تابعة لهم في شارع سقطرى جنوب العاصمة

على صعيد متصل، أعربت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية عن قلقها من التباطؤ في تنفيذ بنود المبادرة بعد مضي ثلاث سنوات على توقيعها، كما أعربت عن قلقها من التباطؤ في تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.الدول العشر، وفي بيان صدر عنها بمناسبة مرور ثلاثة أعوام على التوقيع على المبادرة، أعلنت أن «التباطؤ في تنفيذ بنود المبادرة تسبب في وجود فراغ سياسي وأمني يدفع اليمن ثمنه اليوم».وأثنى البيان على الحكومة الجديدة التي يترأسها خالد بحاح، لكنه حذر من أن المشاكل التي تواجهها كبيرة. وجدد سفراء الدول العشر التزامهم بدعم الحكومة

في موازاة ذلك، قال مسؤولون محليون في محافظة عمران شمال صنعاء إن الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح عينوا محافظاً جديداً للمحافظة بدلا عن المحافظ المعين من الرئيس عبد ربه منصور هادي.وبحسب المصادر، فإن الحوثيين وبالاتفاق مع المجلس المحلي الذي يسيطر عليه حزب الرئيس السابق أقروا عزل المحافظ محمد شملان واختاروا فيصل جمعان بديلاّ عنه

وفي مأرب، استهدف مسلحون مجهولون سيارة قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء أحمد المحرمي في المدينة. وقال مسؤول محلي «أطلق مسلحون قذيفة آر.بي.جي ووابلاً من الرصاص على سيارة القائد العسكري في المدخل الجنوبي لمدينة مأرب، إلا أنه لم يكن موجودا في السيارة عدا سائقه، الذي لم يصب بأذى، بينما لاذ المهاجمون بالفرار

قال الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي إن مجلس الوزراء اعتمد توصيات لجنة معالجة قضايا الأراضي في المحافظات الجنوبية، موضحاً أن المجلس أقر تشكيل اللجنة الاقتصادية من ممثلي القوى السياسية وممثلين عن الحكومة لدراسة الوضع الاقتصادي والمالي وتحديد مهامها واختصاصاتها. كما أقرت الحكومة تشكيل لجنة مشتركة من الحكومة وجماعة الحوثي لإعداد وتنفيذ مصفوفة لمخرجات الحوار الوطني المتعلقة بقضية صعدة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية