اميران سعوديان مولا هجمات سبتمبر


November 19 2014 13:45

زعم العضو في تنظيم القاعدة زكريا موسوي من زنزانته في السجن المشدد الحراسة الذي يقبع فيه أنّ شخصيات في السفارة السعودية لدى أميركا كانت ضالعة في خطة لإسقاط الطائرة الرئاسية الأميركية واغتيال الرئيس الأسبق بيل كلينتون أو زوجته.كما زعم موسوي الفرنسي الجنسية والبالغ من العمر 46 سنة أنّه قابل أحد مسؤولي الاستخبارات السرية الأميركية قبل أشهر، وأطلعه على المعلومات التي بحوزته حول المخطّط الذي قال إنّه كان من المقرّر تنفيذه خلال رحلة الطائرة الرئاسية الأميركية إلى بريطانيا

وبحسب شبكة الـ"سي أن أن" الإخبارية، فقد ادّعى موسوي في وثيقتين مكتوبتين بخط اليد ومرسلتين إلى المحكمة الفيدرالية في نيويورك وأوكلاهوما، أنّه خلال فترة تدرّبه على الطيران في أوكلاهوما، قابل أميراً سعودياً بصحبته إحدى الأميرات، وحصل منهما على أموال لصالح منفذي هجمات الحادي عشر من أيلول.وقد طلب موسوي في رسالتيه من القضاء العمل على نقله من الجناح الموجود فيه بسجن كولورادو، واصفاً إياه بأنّه "معقل للسعوديين"، وعرض بالمقابل تقديم معلومات ضدّ السعوديين
ويعاني موسوي، بحسب الـ"سي أن أن" من مرض عقلي هو انفصام الشخصية، وقد شهد طبيب نفسي بأنه يعاني من أوهام وتشوّش في الأفكار، وكذلك العديد من أفراد عائلته. وأمضى موسوي حتى الآن ثمانية أعوام في السجن بعد صدور حكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد إقراره بتورّطه في جرائم إرهاب وقتل على صلة بهجمات أيلول













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية