منظمة بدر العراقية تنذر الامارات بالملاحقات القضائية ... انتم من مول الارهاب في العالم ولدينا 22 مقعدا نيابيا واربعة وزراء منهم وزير الداخلية


November 18 2014 11:33

عرب تايمز - خاص

هاجمت منظمة بدر العراقية الامارات واتهمتها بتمويل الارهاب وطالبتها بالاعتذار مذكرة شيوخ الامارات بانها منظمة عراقية رسمية تحتل 22 مقعدا في البرلمان العراقي ولديها اربعة وزراء في الحكومة العراقية منهم وزير الداخلية وطالبت بدر الامارات بالاعتذار الرسمي ورفع اسمها من لائحة المنظمات الإرهابية التي أصدرتها، ،وهددتها برفع دعوة قضائية ضدها

وقال الامين التنفيذي للمكتب السياسي لمنظمة بدر محمد ناجي في مؤتمر صحافي عقده بمبنى مجلس النواب ببغداد، إن «دولة الإمارات العربية المتحدة وقعت بخطأ كبير لتضمينها منظمة بدر على لائحتها كمنظمة إرهابية».واضاف ناجي أنه «بعد سقوط النظام في العراق تحول فيلق بدر من صبغة عسكرية إلى تنظيم سياسي باسم منظمة بدر،مشيرا إلى أنه تم اعتمادنا من قبل مفوضية الانتخابات ككيان سياسي للمشاركة في الانتخابات».وطالب ناجي الإمارات بأن «تقدم اعتذارها الرسمي للمنظمة وتسحب اسم المنظمة والمقاومة الإسلامية من لائحة المنظمات الإرهابية أو سنقوم برفع دعوة قضائية ضدها في حال عدم استجابتها لطلبنا

وبين الأمين التنفيذي للمكتب السياسي للمنظمة أنه «على دولة الإمارات العربية المتحدة ان تعرف بأن بدر لديها 22 مقعداً نيابياً و4 وزارات حكومية من بينها وزارة الداخلية التي يقودها قيادي من المنظمة، وهي جزء لا يتجزأ من العملية السياسية»، لافتا إلى أن «بدر وقفت مع الشعب العراقي في تصديه لتنظيم داعش الإرهابي عبر تلبيتها لفتوى السيد السيستاني وشكلت الحشد الشعبي مع باقي افراد المقاومة الإسلامية من العصائب والكتائب وسرايا السلام وحملت السلاح تحت راية الدولة».وشدد ناجي على ضرورة مطالبة الخارجية العراقية بمخاطبة الإمارات لحذف المنظمة من اللائحة

ويذكر أن رئيس منظمة بدر هادي العامري، الذي أدى يوم الاثنين اليمين الدستورية نائبا في البرلمان، كلفه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بإدارة الملف الأمني في ديالى التي تشهد انهيارا أمنيا وخروقات كبيرة للميليشيات الشيعية ضد السنة في المحافظة، كما أنه تباهى في تصريحاته الصحافية بعلاقاته الوثيقة مع ايران .وضمن السياق نفسه شجبت كتائب سيد الشهداء (ع) يوم الاثنين، قائمة المنظمات الإرهابية التي أصدرتها دولة الإمارات العربية والتي ضمت عددا من فصائل الميليشيات الشيعية العراقية

واعتبرت كتائب سيد الشهداء في تصريح لمكتبها الإعلامي، أن صدور مثل هذه القائمة إنما تندرج في إطار التحشيد الطائفي للإمارات والتي غالبا ما تتخذ مواقف عدائية تجاه قوات الحشد الشعبي والمقاومة الإسلامية لكونها تتبع سياسة عنصرية متماشية مع الرغبات الأمريكية والصهيونية الرافضة لمنهج المقاومة الشريف.وأكدت الكتائب إن الإمارات بموقفها هذا تكشف تأييدها لتنظيم داعش الإرهابي وهوغير خفي على أبناء الشعب،ودورها في إطالة عمر الإرهاب في العراق

وأضافت الكتائب أن مثل هذه المواقف التي تستهدف فصائل الحشد الشعبي وفي مقدمتها كتائب سيد الشهداء (عليه السلام ) ليست غريبة على دولة تابعة للإرادة الأمريكية وتنفذ مخططاتها الإجرامية بحق أبناء العراق وكل الأحرار والخيرين في هذا العالم.وكانت دولة الإمارات العربية قد ضمت ، يوم الاحد الماضي، عددا من المنظمات العراقية المسلحة، إلى قائمة المنظمات الإرهابية التي شملت 83 منظمة عربية وعالمية، حيث ضمت القائمة كلا من منظمة بدر وعصائب اهل الحق وكتائب حزب الله ـ العراق ولواء اليوم الموعود وسيد الشهداء، وهي كلها ميليشيات شيعية تعلن تحالفها مع ايران













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية