الجيش السوداني ساهم في اكبر عملية اغتصاب جماعي في دارفور


November 12 2014 09:30

قال مبعوث استراليا في الأمم المتحدة إن حضوراً كبيراً للجيش السوداني خلال تحقيق لقوات حفظ السلام الدولية في واقعة اغتصاب جماعي مزعومة في دارفور بغرب السودان أثار شكوكاً كبيرة في مجلس الأمن، وأعلنت المفوضية القومية للانتخابات تمديد فترة فتح مراكز التسجيل للناخبين حتى السبت المقبل . وعززت هذه الشكوك تصريحات مسؤول بالأمم المتحدة تحدث عن أجواء ترهيب تعرضت لها ضحايا الاغتصاب المزعوم جراء وجود قوات سودانية أثناء استجوابهن بشأن عنف جنسي محتمل

وناقش مجلس الأمن القضية . وقال السفير الاسترالي لدى الأمم المتحدة جاري كوينلان إن زينب هوى بانجورا ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة المختصة بالعنف الجنسي في مناطق الصراع وعددا من أعضاء مجلس الأمن أبدوا قلقهم إزاء وجود جنود سودانيين أثناء استجواب ضحايا الاغتصاب المزعوم

وقالت واحدة من الضحايا لأعضاء في الفريق إن مسؤولين بالجيش السوداني أمروهن بعدم الحديث مع فريق يوناميد وإن لجنة يرأسها قائد الجيش ستتحدث نيابة عنهن .وأضاف المسؤول أن بعض الجنود السودانيين كانوا مخمورين وهذا ما زاد من أجواء التهديد للضحايا . وأشار إلى أن بعض الجنود كانوا يرتدون الزي الرسمي وآخرين كانوا يرتدون ملابس مدنية . ولم ترد بعثة السودان لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب بالتعليق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية