عاجل ... عاجل ... ابو بكر البغدادي ( بح ) والذي وشى به من حراسه


November 10 2014 14:58

عرب تايمز - خاص

اعلن تنظيم داعش رسميا ان زعيمه ابو بكر البغدادي ونائبه قد قتلا في غارة جوية امريكية على مقره في الموصل وتردد في بغداد ان الذي وشا بمكان وجود البغدادي احد حراسه طمعا بمكافاة العشرة ملايين دولار التي وضعتها واشنطون على راس البغدادي

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس قد اكد أن نشر 1500 جندي أمريكي إضافي في العراق يؤشر إلى "مرحلة جديدة" في الحملة ضد تنظيم "داعش"، وقال إن "المرحلة الأولى كانت تشكيل حكومة عراقية شاملة وذات مصداقية، وقد تم ذلك"، وأضاف "بدلاً من مجرد محاولة وقف تقدم تنظيم "داعش"، نحن الآن في وضع يؤهلنا للبدء ببعض الهجوم"، وتابع أن القوات الأمريكية لن تشارك في القتال، بل ستركز على تدريب الجنود العراقيين، وعدد من العشائر . وأعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الليلة الماضية، إصابة زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي في غارة لقوات التحالف الدولي في مدينة الموصل، وكتب في صفحته على موقع "فيسبوك" أنه "تأكدت إصابة أبو بكر البغدادي في الغارة الجوية لقوات التحالف على اجتماع لأبرز قادة التنظيم الإرهابي في مدينة الموصل ليل الجمعة، ومقتل نائبه والذراع اليمنى أبو مسلم التركماني، اللهم لا تشفه وعجل بهلاكه

على الأرض، أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل إرهابيين أثنين وتفكيك 43 عبوة ناسفة ومعالجة عدد من المنازل المفخخة في منطقة دويليبة غربي العاصمة بغداد، وفي محافظة صلاح الدين، قتل وجرح 15 من "داعش" ودمرت سبع عربات تحمل رشاشات في قصف لطيران الجيش في منطقة الحردانية شمالي الضلوعية، وفي الأنبار، أعدم التنظيم 70 شاباً من أبناء عشيرة البونمر، وفي نينوى، قصف التحالف الدولي معاقل "داعش" في ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار، وقال ضابط في الجيش العراقي برتبة عقيد إن القوات العراقية وصلت إلى وسط مدينة بيجي في محاولة لكسر حصار "داعش" لمصفاة بيجي القريبة، أكبر مصفاة نفطية في البلاد، ما أدى لاشتباكات عنيفة، وأفاد سكان بأن طيران التحالف شن غارات جوية وتمكن من قتل 22 مسلحاً في إحدى المناطق شمال غربي الموصل 

أعلنت قيادة عمليات بغداد مقتل إرهابيين اثنين وتفكيك 43 عبوة ناسفة ومعالجة عدد من المنازل المفخخة في منطقة دويليبة غربي العاصمة بغداد، وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد أن طيران التحالف الدولي نفذ طلعات جوية لإسناد قطاعاتنا أثناء هجماتها التعرضية على عصابات "داعش" المتقهقرة، نتج عنها قتل إرهابيين اثنين وتدمير عربتين .في محافظة صلاح الدين، أكد مصدر أمني مقتل وإصابة 15 من "داعش" وتدمير سبع عربات تحمل رشاشات في قصف لطيران الجيش في منطقة الحردانية شمالي الضلوعية جنوبي تكريت

في الأنبار، ذكر مصدر أمني في قيادة العمليات أن عصابات "داعش" نفذت إعدامات بحق 70 شاباً من أبناء عشيرة البونمر غربي الأنبار، مبيناً أن هذه الإعدامات نفذت بعد أن تأكد التنظيم من أن قضاء هيت سيتم اقتحامه في وقت قريب جداً . وفي محافظة نينوى، قال مصدر أمني أن التحالف الدولي قام بتوجيه ضربة جوية على معاقل "داعش" في ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار، وإن الضربة أدت إلى مقتل 6 مسلحين وإصابة 5 بجروح خطيرة

وقال ضابط في الجيش العراقي برتبة عقيد وشاهد إن القوات العراقية وصلت إلى وسط مدينة بيجي في محاولة لكسر حصار "داعش" لمصفاة بيجي القريبة، أكبر مصفاة نفطية في البلاد، ما أدى لاشتباكات عنيفة، وذكر أن القوات دخلت من الجنوب والغرب وسيطرت على حي التأميم ووسط المدينة، وأضاف أن "هناك عبوات ناسفة بدائية الصنع وقناصة ما يبطئ التقدم لكن وجود القوات الجوية سهل عملية إبطال مفعول العبوات الناسفة من أجل التقدم"، وتابع أن "المناطق التي تمت السيطرة عليها تقع على بعد 6 كلم من مصفاة بيجي"، وأن 12 متشدداً قتلوا

إلى ذلك، أفاد سكان أن طيران التحالف الدولي شن غارات جوية وتمكن من قتل 22 مسلحاً في إحدى المناطق شمال غربي الموصل، وقال السكان إن الغارات استهدفت تجمعات في زمار وسنجار، وأوضح الشهود أن عناصر "داعش" اعتقلوا 18 من ضباط الشرطة في الموصل، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، وغالبيتهم ذوو رتب عالية، وتم اعتقالهم من منازلهم في ناحية القيارة رغم أنهم أعلنوا "توبتهم" من الانتماء للقوات العراقية، وذكر الشهود أن عناصر التنظيم أعدموا 3 موظفين في دائرة صحة الموصل بعد اعتقالهم الشهر الماضي لأسباب مجهولة .
وأعلنت الشرطة العراقية مقتل 51 من عناصر "داعش" في مناطق متفرقة في مدينة بعقوبة، وقالت مصادر أمنية إن "الطيران الجوي العراقي قصف موقعاً في ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة ما أسفر عن مقتل القائد العسكري للتنظيم و25 من أتباعه، وأضافت أن طيران التحالف قتل والي التنظيم المدعو أبو حراب الموصلي وخمسة من معاونيه في منطقة التايهة في قضاء المقدادية، وذكرت أن القوات الأمنية أحبطت محاولة التنظيم اقتحام قرى في ناحيتي المنصورية والعظيم ما أسفر عن مقتل 19 مسلحاً

وقتل ثمانية عراقيين واختطف الشيخ كوان سالم أحد شيوخ عشيرة الجبور في حوادث عنف متفرقة في مناطق تابعة لمحافظة صلاح الدين، وأوضحت مصادر أن خمسة من عناصر "داعش" قتلوا في قصف للطيران العراقي والمدفعية استهدف تجمعات في قرية الخردانية التابعة لقضاء الضلوعية، وأضافت أن مسلحين قتلوا ثلاثة شبان في حادث منفصل في ناحية بلد

إلى ذلك، تحقق السلطات العراقية في ما إذا كانت الغارات نفذتها مقاتلات تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد موكب لتنظيم "داعش" قرب مدينة الموصل الجمعة، أودت بزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، وأعلن الجيش الأمريكي أن التحالف استهدف تجمعاً لقادة في التنظيم قرب الموصل، من دون ان يتمكن من التأكد ما إذا كان البغدادي من ضمن هؤلاء، وقال مسؤول رفيع في الاستخبارات العراقية "حتى الآن لم تتوفر معلومات دقيقة"، مضيفاً أن المعلومات عن مقتل البغدادي هي "من مصادر غير رسمية ولم يتم تأكيدها إلى الآن، ونحن نعمل على ذلك" .
وقالت القيادة الوسطى للجيش الأمريكي إن التحالف شن سلسلة ضربات "على "تجمع لقادة تنظيم "داعش" بالقرب من الموصل"، دمرت قافلة مؤلفة من "عشر شاحنات مدرعة"، وأوضح الناطق باسم القيادة باتريك رايدر أن الأخيرة "لا تستطيع تأكيد ما إذا كان البغدادي مشاركاً" في التجمع













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية