صالح يقيل هادي


November 09 2014 11:33

رد الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، سريعاً على قرار مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات دولية عليه وعلى اثنين من قادة الحوثيين، بإقالة الرئيس عبدربه منصور هادي من موقعه كأمين عام لحزب المؤتمر الشعبي، في وقت رحبت الدول الخليجية والولايات المتحدة والأمم المتحدة بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة.وأقرت اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام في اجتماع استثنائي برئاسة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، إقالة الرئيس هادي من منصبيه في حزب المؤتمر كنائب لرئيس المؤتمر وأمينه العام

ووزعت اللجنة صلاحياته على شخصيتين جنوبيتين هما عارف الزوكا الذي عينته أميناً عاماً للحزب، وأحمد عبيد بن دغر نائباً لرئيس الحزب بدلاً من د. عبد الكريم الأرياني المستشار السياسي للرئيس هادي، كما عينت ياسر العواضي وفائقة السيد أمينين عامين مساعدين.وفي خطوة تحد لهادي، أقرت اللجنة إعادة بث قناة «اليمن اليوم» المملوكة للحزب والموقوفة من الرئيس اليمني، ملوحة باستخدام القوة لتحقيق ذلك

تأتي هذه التطورات بعد ساعات على قرار يصدره مجلس الأمن بفرض عقوبات على الرئيس السابق. وبعد يوم على تشكيل حكومة كفاءات ضمت 35 حقيبة وزاريةوفرض مجلس الأمن عقوبات على صالح واثنين من زعماء جماعة الحوثيين، بدعوى تهديدهم سلام اليمن واستقراره وعرقلتهم العملية السياسية هناك.وقالت ريموندا مورموكايتي سفيرة ليتوانيا بالأمم المتحدة ورئيسة لجنة عقوبات اليمن بمجلس الأمن إن أعضاء المجلس الـ15 وافقوا على إدراج أسماء صالح والقياديين العسكريين الحوثيين عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيي الحكيم في القائمة السوداء

ويخضع الثلاثة الآن لحظر عالمي على السفر وتجميد لأصولهم. وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من مجلس الأمن إصدار العقوبات على صالح والقياديين الحوثيين بناء على قرار سابق للمجلس نص على فرض عقوبات على كل من يعرقل العملية السياسية في اليمن. وتتهم الولايات المتحدة صالح بدعم الحوثيين الذين فرضوا سيطرتهم على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر الماضي وتمددوا إلى عدد من المدن والمناطق

من جهته، قال رئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح إن أولويات حكومته تتمثل في التخفيف من الفقر والعمل في اتجاه عودة الأمن والأمانوأضاف في بيان له على مواقع التواصل الاجتماعي أن أولويات برنامج الحكومة تتمثل في: التخفيف من نسبة الفقر، والعمل في اتجاه عودة الأمن والأمان، وتطبيق العديد من المبادئ السامية أهمها سيادة القانون والمواطنة المتساوية واحترام حقوق الإنسان وتطبيق الحكم الرشيد.وشدد بحاح على أن «الإعلان عن الحكومة الجديدة في زمن قياسي لا يتجاوز أسبوعاً من توقيع اتفاق تفويض المكونات السياسية له وللرئيس عبدربه منصور هادي بتشكيلها، يجعلنا أمام تحد ينقلنا إلى مرحلة أخرى جادة من عمر الوطن».وأكد أن «تشكيل حكومة كفاءات وطنية حملٌ كبير في ظرف استثنائي عزمنا من خلاله على استخدام كافة الأدوات والوسائل للإسراع في تشكيلها ووضع ركائز ومعايير أساسية في اختيار اعضائها بناءً على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة لنصبح جميعا في حكومة يكون للشباب دور من خلال تقليدهم مناصب وزارية ليعملوا مع أهل الخبرات

ورحّب سفراء الدول الـ10 الراعية للمبادرة الخليجية، بإعلان تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة. وقال السفراء في بيان، إن «الإعلان عن تشكيل الحكومة يُعتبر خطوة مهمة لتحقيق تطلعات اليمنيين عبر حكومة كفاءات، ستعمل على مواجهة التحديات الاقتصادية والإنسانية والسياسية والأمنية التي تواجه اليمن».وأعرب البيان عن تطلع السفراء إلى العمل مع الحكومة الجديدة، وثقتهم بأن وزراءها سيقدمون كل ما بوسعهم خلال الأيام المقبلة، لتنفيذ اتفاقية السلم والشراكة الوطنية ومخرجات الحوار الوطني بوصفها وثائق توفر خطة مهمة لبناء اليمن

كما رحبت الولايات المتحدة بالخطوة، وقالت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، بيرناديت ميهان، إن «جميع الأطراف في اليمن تضطلع بأدوار مهمة في الانتقال السياسي السلمي».وأضافت أن «تلك الحكومة متعددة الأحزاب يجب أن تمثل قوة الوحدة اليمنية فوق المصالح الفردية والحزبية التي ربما تسعى لعرقلة أهداف البلاد

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية