اطفال القدس وحدهم يدافعون عن الاقصى والطائرات العربية منشغلة بقصف سوريا


November 01 2014 10:33

تراجعت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" عن قرارها بإغلاق المسجد الأقصى أمس الجمعة، لكنها فرضت حوله إجراءات أمنية مشددة إثر دعوات فلسطينية إلى "يوم غضب"، بيد أنها قررت منع من هم دون الخمسين عاما من الوصول إليه . وبعد صباح هادئ اشتبك فلسطينيون مع قوات الاحتلال "الإسرائيلية" في حي وادي الجوز بالقدس بعد صلاة الجمعة، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لتفريق المحتجين الذين كانوا يلقون الحجارة، وفي حي رأس العمود المجاور أقيمت صلاة الجمعة وسط حضور مكثف لقوات شرطة الحدود، فيما صلى آلاف الفلسطينيين خارج باحات المسجد الأقصى نتيجة المنع

وساد الإضراب التجاري العام المدينة المقدسة حداداً على روح شهيد القدس معتز حجازي، في الوقت الذي شهدت فيه العديد من أحياء وبلدات وشوارع المدينة مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال رافقها اعتقال وإصابة العديد من الشبان والفتيان في ظل انتشار كبير لقوات الاحتلال في محيط المسجد الأقصى وعند مداخل البلدة القديمة، مشيراً إلى أن الاستنفار الأمني شمل المدينة كلها، وأعلنت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي" حالة التأهب القصوى في القدس المحتلة وقررت نشر أكثر من ثلاثة آلاف من عناصرها في كافة أنحاء المدينة

وانتظمت الشخصيات الفلسطينية في مسيرة حاشدة بشارع الواد المُفضي لبوابات المسجد الأقصى بالقدس القديمة احتجاجاً على إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين، ووصلت باب العمود (أحد أشهر بوابات القدس القديمة) .واستنكرت الشخصيات المقدسية الاعتبارية المشاركة في المسيرة إغلاق الأقصى المبارك أمام المسلمين لأول مرة منذ عام 1967 وطالبت بفتحه، مؤكدة حق المسلمين الخالص بالمسجد

في غضون ذلك، أصيب 8 فلسطينيين بالرصاص الحي، وصفت جراح أحدهم بأنها بالغة الخطورة، في المواجهات العنيفة التي اندلعت عقب صلاة الجمعة، بالقرب من مخيم قلنديا للاجئين شمالي القدس، فيما أصيب عدد آخر بالرصاص المطاطي واستنشاق قنابل الغاز المسيل للدموع، فيما أصيب مسن بحالة اختناق وثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات حالات الاختناق في المواجهات العنيفة التي اندلعت على المدخل الغربي لبلدة سلواد شرق رام الله، كما أصيب طفل وشاب برصاص الاحتلال خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله في مسيرة منددة بالاحتلال، في حين قمعت مسيرة بلعين الأسبوعية في المدينة

خرج عشرات الآلاف من أنصار حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في مسيرات منفصلة في مدينة غزة وشمالي قطاع غزة تنديدا بالانتهاكات "الإسرائيلية" ضد القدس والمسجد الأقصى .وفي مخيم جباليا خرج أنصار "حماس" في مسيرة جماهيرية حاشدة رفع فيها المشاركون صور الشهيد معتز حجازي، وردد المشاركون شعارات تدعو لمواصلة عمليات المقاومة في القدس المحتلة

من جانبه قال القيادي في حركة "حماس" فتحي حماد إن المقاومة الفلسطينية لن تصمت عما يجري من انتهاكات في القدس والأقصى مضيفاً "نقول ل"إسرائيل" وحلفائها إنكم لن تنتصروا وستقوم المقاومة التي تتدرب كل يوم بتدميركم وأيدينا على الزناد ومصانع "القسام" تعمل ليل نهار" .وشيع مئات المقدسيين جثمان الشهيد معتز حجازي في مقبرة المجاهدين في القدس المحتلة، وشارك المئات في التشييع رغم ما فرضته سلطات الاحتلال من قيود حيث حددت 45 شخصاً للمشاركة في التشييع وحمل المشاركون جثمان الشهيد الذي سلمته سلطات الاحتلال منتصف ليل أول أمس، وهتفوا ضد الاحتلال فيما كثفت سلطات الاحتلال من وجودها في المدينة لمنع المقدسيين من المشاركة في تشييعه

من جهته، أوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أنه وحسب النتائج الأولية "للكشف الظاهري الطبي الشرعي" لجثمان الشهيد معتز، أن السبب الذي أدى إلى استشهاد حجازي هو "نزيف دموي شديد ناتج عن إصابات متعددة في الصدر والرقبة والأطراف السفلية والعلوية، وإصابته بالرئتين والقلب، ناتجة عن عدة مقذوفات نارية منها ما نفذ من جثمان الشهيد ومنها ما استقر بجسده"، وأضاف أن التقرير يشير إلى إصابة الشهيد بأكثر من 20 رصاصة، منها ما نفذ من جسده محدثاً مدخلاً ومخرجاً ومنها ما استقر في جسده

ودان رئيس الاتحاد البرلماني العربي ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم قيام السلطات "الإسرائيلية" بإغلاق بوابات المسجد الأقصى ومنع المصلين المسلمين من الوصول إليه لأداء الصلاة، في وقت ذكرت وزارة الخارجية الألمانية، أن مدينة القدس بحاجة الآن إلى اعتراف واضح بالتعايش السلمي بين الأديان مع ضرورة ضمان حرية دخول المزارات المقدسة، وحذرت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية في برلين من حدوث المزيد من التصعيد في القدس 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية