المقدسيون يُشيّعون الشهيد حجازي بموكب مهيب


October 31 2014 09:31

أكد أهل مدينة القدس رفضهم لشروط وقيود الاحتلال الصهيوني، وشيّع أكثر من خمسمائة مواطن جثمان شهيدهم معتز ابراهيم حجازي، 32 عاما، منتصف الليلة الماضية، بموكب مهيب الى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه بمقبرة المجاهدين "الساهرة" في شارع صلاح الدين قرب سور القدس التاريخي.وكان جثمان الشهيد وصل الى مدخل المقبرة، وكانت المفاجأة بخروج عشرات الشبان من بين المقابر بالمقبرة للمشاركة في تشيع الجثمان، رددوا خلالها التكبيرات والهتافات الوطنية للشهيد وللأقصى المبارك

واضطرت عائلة الشهيد والمشاركون في التشييع القاء نظرة الوداع على جثمان الشهيد، في عتمة الليل، بعد اعدامه فجر الخميس من قبل وحدة خاصة "اليمام" بجيش الاحتلال، بتهمة محاولته اغتيال الحاخام المتطرف يهودا غليك

تجدر الاشارة الى أن مخابرات الاحتلال فرضت قيوداً وشروطاً لتسليم جثمان الشهيد منتصف الليلة الماضية وتشييعه فقط من أقربائه ولا يتجاوز عددهم الـ 45 شخصا، وتكفينه والصلاة عليه في المقبرة وعدم توجيه الجثمان الى منزله في حي الثوري ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى لإلقاء نظرة الوداع عليه من والديه وأقربائه

إلا أن المقدسيين كسروا هذه القيود وأصرّوا على تشييع جثمان الشهيد حجازي بموكبٍ مهيب رغم الانتشار الواسع جداً لقوات الاحتلال في المقبرة ومحيطها وعلى مدخلها وفي شارع صلاح الدين وإغلاق الطرقات والشوارع المؤدية الى المقبرة قبل عملية تسليم الجثمان بساعات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية