داعش ... وصلت الى مشارف قصر المرزوقي في تونس ... الف مبروك


October 24 2014 10:15

قتل ستة اشخاص بينهم خمس نساء الجمعة عندما اقتحمت قوات الامن التونسية منزلا في ضواحي تونس تحصنت فيه مجموعة مسلحة، كما اعلنت وزارة الداخلية.وقال الناطق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي ان "خمس نساء قتلن. كما قتل ايمن (احد المسلحين) فيما اصيب حسام (الرجل المسلح الثاني) وادخل المستشفى". واضاف العروي ان طفلين، ولد وبنت، كانا في المنزل نقلا الى المستشفى، موضحا ان الفتاة اصيبت في راسها، من دون مزيد من التوضيح

كما أعلن أن عملية الاقتحام التي نفذتها قوات الأمن التونسية على منزل محاصر منذ فجر أمس الخميس تتحصن به عناصر متشددة معهم أطفال ونساء افضت الى مقتل عنصر وإصابة آخر.ويقع المنزل، الذي كانت تتحص به جماعة ارهابية من بينهم امرأتان وطفلان، بجهة منطقة وادي الليل بمحافظة منوبة على مقربة من العاصمة

وبدأت عملية الحصار بتبادل لإطلاق النار أدت الى مقتل أحد افراد العناصر الأمنية واصابة آخر أمس الخميس.ولم تفض المفاوضات المستمرة منذ أمس مع العناصر الارهابية الى تسليم انفسهم ما دفع قوات الأمن الى اقتحام المنزل بالقوة الجمعة.وذكرت مصادر أمنية ان العملية الأمنية انتهت بنجاح حيث سلمت الامرأتان نفسيهما وأصيب طفل في العملية تم نقله على جناح السرعة الى المستشفى

وكانت الداخلية التونسية قد أعلنت أمس الخميس مقتل مدني وعنصر من جهاز الحرس الوطني (الدرك) برصاص "ارهابيين" اثنين، في وقت تخشى السلطات من عمليات "ارهابية" قبل الانتخابات التشريعية المقررة الاحد.وقال محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم الوزارة في مؤتمر صحفي مشترك مع الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع ان مسلحين قتلا ليل الاربعاء الخميس مواطنا في مدينة قبلي (جنوب) بعدما كشف محاولتهما تنفيذ عمل "ارهابي" لم يوضحه

وأضاف ان قوات الامن اعتقلت المسلحين اللذين اعترفا بأنهما على علاقة بمجموعة "ارهابية" تتحصن في منزل بمنطقة شباو في مدينة وادي الليل القريبة من العاصمة تونس.وتابع ان قوات الامن دهمت فجر اليوم المنزل وتبادلت اطلاق النار مع المتحصنين داخله ما اسفر عن استشهاد عون (عنصر) الحرس الوطني أشرف بن عزيزة" وإصابة عنصر آخر إصابة خفيفة

وقال مسؤول أمني في المكان ان عنصر الحرس لقي مصرعه إثر إصابته "برصاصة في عينه". وقد تم اغلاق كافة المداخل المؤدية الى وادي الليل الواقع بولاية منوبة شمال غرب العاصمة.وقال حينها محمد علي العروي ان الامن يحاصر حاليا المنزل الذي يتحصن داخله المسلحون. وأورد ان داخل المنزل رجلين أو أكثر، وامراتين أو أكثر، وأطفالا

وأوضح أن النساء والاطفال "ليسوا رهائن" وأنهم "من عائلة أحد الارهابيين" وان قوات الامن "تفاوضت" مع المسلحين وطلبت منهم إخراج النساء والاطفال إلا أنهم "رفضوا".وفي نفس السياق، أعلنت وزارة الداخلية انها ستنشر 50 ألف عنصر أمن يوم الاقتراع لتأمين الانتخابات التشريعية. وقال محمد علي العروي "وحدات الامن والجيش جاهزة للاستحقاق الانتخابي". واوضح أن 23 ألف عنصر امن سيؤمنون مراكز الاقتراع بمختلف انحاء البلاد

وعلى خلفية الخشية من اعمال مخلة بالامن، اعلنت الحكومة التونسية أمس الخميس انها ستغلق حدودها لثلاثة ايام امام الوافدين من ليبيا المجاورة حيث تعم الفوضى.وقالت في بيان انها قررت "غلق المعبرين الحدوديين راس جدير والذهيبة ايام 24 و25 و26 اكتوبر الجاري باستثناء البعثات الدبلوماسية والحالات الاستثنائية والمستعجلة مع فتح المجال امام المغادرين من تونس في اتجاه ليبيا".وتكتسي الانتخابات التشريعية اهمية بالغة إذ سينبثق منها اول برلمان وحكومة دائمين، منذ الاطاحة في 14 يناير 2011 بنظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي هرب الى السعودية

وتشهد تونس اضافة الى الانتخابات التشريعية انتخابات رئاسية في 23 نوفمبر. وينهي الاقتراعان مرحلة انتقالية مضطربة استمرت نحو اربعة اعوام.ومنذ الاطاحة مطلع 2011 بنظام بن علي، قتل عشرات من عناصر الامن والجيش في هجمات نسبتها السلطات الى جماعة "أنصار الشريعة"، التنظيم الجهادي الرئيسي في البلاد. وفي 2013 صنفت تونس والولايات المتحدة هذه الجماعة "تنظيما ارهابيا".وتحمل المعارضة العلمانية حركة النهضة الاسلامية التي قادت عامي 2012 و2013 حكومة ائتلافية في تونس مسؤولية "تمدد الارهابيين" في تونس جراء "تراخيها" في تطبيق القانون عليهم

وشهدت تونس في 2013 ازمة سياسية حادة إثر اغتيال اثنين من قادة المعارضة العلمانية في هجومين نسبتهما السلطات الى "أنصار الشريعة".ودفعت الازمة الحكومة التي كانت تقودها حركة النهضة الى القبول بالاستقالة وترك مكانها لحكومة غير حزبية حتى اجراء انتخابات عامة.وكثفت تونس من حملاتها الأمنية تحسبا لأي مخاطر إرهابية عشية الانتخابات التشريعية التي تجري بعد غد الأحد في البلاد بينما تنطلق اليوم في الخارج . وكلفت الحكومة أكثر من سبعين ألف عنصر أمني وجندي بتأمين الانتخابات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية