الاسلحة التي القتها الطائرات للاكراد ووقعت بيد داعش ساعدت الدواعش على الزحف نحو وسط المدينة


October 23 2014 19:11

احتدم القتال في مدينة عين العرب (كوباني) شمال سوريا بين المقاتلين الأكراد المدافعين عن المدينة ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، أمس، وسط أنباء عم تحقيق التنظيم الإرهابي بعض التقدم في المدينة بخاصة بعد حصوله على كمية كبيرة من الاسلحة والقنابل القيت عليه عن طريق الخطأ من طائرات امريكية

 فيما وثق المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل 553 شخصاً على الاقل في الغارات الجوية للحملة العسكرية الدولية في سوريا ضد "داعش"، في وقت واصل التحالف الدولي غاراته الجوية على مواقع التنظيم في سوريا والعراق .وذكر المرصد أمس أن تنظيم داعش تمكن من السيطرة على تل شعير بالريف الغربي لمدينة عين العرب ليتمكن بذلك من السيطرة على الريف الغربي ومحاصرة المدينة من الجهات الثلاث، الشرقية والغربية والجنوبية 

 وقال المرصد في بيان إن شمال المربع الحكومي الأمني ومحيط ساحة الحرية، بمدينة عين العرب شهدت اشتباكات عنيفة ومستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم "داعش"، حيث تمكن الأخير من التقدم في منطقتي ساحة الحرية وشمال المربع الحكومي الأمني . كما شهدت الجبهة الجنوبية، محاولة للتقدم من قبل تنظيم "داعش" دارت على إثرها اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات الحماية والتنظيم، وسط معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين

وقال المرصد ان "553 شخصاً هم 464 عنصراً من تنظيم "داعش" و57 عنصراً من تنظيم جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) و32 مدنياً قتلوا في الغارات التي يشنها التحالف الدولي ضد أهداف في سوريا منذ شهر" . وأضاف أن "الأغلبية الساحقة من هؤلاء المسلحين الذين قتلوا في الغارات ليسوا سوريين" . كما ذكر المرصد في بريد الكتروني ان القتلى المدنيين وبينهم ستة اطفال وخمس نساء قتلوا في ضربات استهدفت خصوصاً مناطق نفطية يسيطر عليها مسلحون متطرفون .وفي مجال متصل، ذكرت مصادر طبية من داخل مدينة عين العرب أن تنظيم داعش استخدم في قتاله هناك غاز الكلور حيث ذكر أطباء يعملون في أحد المستشفيات ان إصابات وصلتهم تدل أعراضها على تعرضهم للغاز

في غضون ذلك، قالت القيادة المركزية الأمريكية أمس إن القوات الأمريكية ركزت ضرباتها الجوية مجدداً على منطقة قرب كوباني وإنها أصابت أيضاً منشآت نفطية يسيطر عليها التنظيم الإرهابي . وأضافت القيادة في بيان أن القوات شنت 15 ضربة جوية على تنظيم "داعش" في العراق وسوريا يومي الأربعاء والخميس . وقال البيان إن مقاتلة وقاذفة أمريكيتين نفذتا أربع غارات قرب مدينة كوباني ودمرتا مركز قيادة تابعاً لتنظيم "داعش" ومواقع قتالية في منطقة كانت مستهدفة كثيراً هذا الشهر فضلاً عن غارتين على صهاريج نفط شرقي دير الزور . وشنت القوات الأمريكية وقوات التحالف أربع غارات في العراق قرب سد الموصل الحيوي وأصابت وحدات صغيرة لتنظيم داعش ودمرت عربة إضافة إلى غارة أخرى قرب بيجي . واستهدفت أربع غارات في منطقة الفلوجة منشأة تدريب ووحدة أكبر للتنظيم وأحد الأبنية

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"،\ قد اعترفت مساء الأربعاء، بأن إحدى شحنات الأسلحة التي ألقتها طائرات عسكرية أمريكية فوق مدينة عين العرب (كوباني) السورية دعماً للمقاتلين الأكراد، أخطأت هدفها وسقطت في أيدي الإرهابيين .وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية أن اثنين من الطرود ال28 التي أنزلت، فجر الاثنين، بواسطة مظلات، وتضمنت أسلحة وذخائر ومستلزمات طبية لم يبلغا هدفهما، وسقطا في مناطق يسيطر عليها مسلحو تنظيم "داعش" الإرهابي، بدلاً من تلك الخاضعة لسيطرة ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية . وأضاف المتحدث باسم "البنتاغون" الكولونيل ستيفن وارين، أن أحد هذين الطردين أمكن تدميره بواسطة غارة جوية قبل أن يستولي عليه الإرهابيون، في حين أن الطرد الثاني "سلك مساراً خاطئاً ووقع على الأرجح في أيدي أعدائنا" . ولفت المتحدث إلى أن عمليات الإنزال من الجو "معقدة جداً" و"ليس أمراً غير اعتيادي" أن يغير الهواء مسار بعض المظلات، بحيث تسقط الطرود في أماكن بعيدة عن أهدافها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية