بوتين يستدعي محمد بن زايد ... ودبي تمنع ضاحي خلفان من التغريد


October 23 2014 10:31

عرب تايمز - خاص

وصل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أمس إلى مدينة سوتشي بروسيا الاتحادية في زيارة  اخذت طابع الاستدعاء من قبل
الرئيس الروسي بوتين بعد كشف الدور الاماراتي في تمويل الارهابيين في سوريا وليبيا واليمن والشيشان ... بخاصة بعد ان كشف نائب الرئيس الامريكي عن التورط  الاماراتي في تمويل ودعم الارهابيين في سوريا احد اهم حلفاء روسيا في المنطقة

على صعيد اخر علمت عرب تايمز ان دبي اوقفت مدير شرطتها ضاحي خلفان عن ( التغريد ) بعد مقال عرب تايمز عن تغريدات خلفان التي حرضت على خطف وقتل الامريكيين حين زعم خلفان في اخر تغريدة له ان الولايات المتحدة تبتز الامارات لمقاتلة داعش وهي تغريدة صبت في الالة الاعلامية لتنظيم داعش بشكل كبير وشكلت تهديدا مباشرا على حياة الامريكيين في دبي بخاصة وان الذي يوجه الاتهام لامريكا هو مدير شرطة دبي

متعلقات سابقة بخبر ضاحي خلفان

بعد مقال عرب تايمز عن الارهابي الدعشاوي ضاحي خلفان واشنطون تحتج ومشيخة دبي توقف خلفان عن العمل و( التغريد ) على تويتر


October 05 2014 08:27

عرب تايمز - خاص

اوقفت مشيخة دبي ضاحي خلفان عن العمل ومنعته من ( التغريد ) على تويتر بعد نشر عرب تايمز لمقال طالب واشنطون بالتحرك لمنع ضاحي خلفان من التحريض على قتل الامريكان بخاصة  العاملين في دبي ومنهم عدد كبير من العرب الذين يحملون الجنسية الامريكية ... وتبين ان واشنطون اخذت بمطالب عرب تايمز ووجهت  سفارتها في ابو ظبي تحذيرا شديدا لمشيخة دبي ووزارة الخارجية الاماراتية بعد تغريدات خلفان الاخيرة - التي لم ينشر شيئا بعدها - والتي اتهم فيها واشنطون بابتزاز الامارات ماليا حتى تقاتل داعش

وكانت عرب تايمز قد نشرت ما يلي

مدير شرطة دبي يحرض المتشددين الاماراتيين على ضرب السفارة الامريكية وقتل وخطف الامريكيين في الامارات


September 21 2014 03:52

عرب تايمز - خاص

في احدث تغريداته اهدر الفريق ضاحي خلفان مدير شرطة دبي ومساعد حاكمها الامني محمد بن راشد المكتوم  دماء الامريكيين في الامارات محرضا بشكل غير مباشر المتشددين الاسلاميين الاماراتيين على ضرب السفارة الامريكية وربما قتل وخطف الامريكيين في الامارات .. ضاحي خلفان قال : أمريكا تستخدم داعش لابتزاز دول الخليج من جديد  وقال:  إن الحكومة الأمريكية أطلقت صدام حسين على دول الخليج فى السابق لابتزازهم ماديًا، مشيرًا إلى أن أمريكا تستخدم اليوم "داعش" لتبتزهم من جديد، قائلاً: "أمريكا أطلقت بالأمس على دول الخليج صدام وابتزت دوله ماديًا، واليوم تطلق عليه البغدادى لتبتزه من جديد.. عدل كلامى وإلا غلط؟". وأضاف خلفان، فى تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، قائلاً "ربما يقول قائل، لكن البغدادى بدأ بسوريا فالعراق قبل أن تظهر بوادر وجوده فى بعض الدول الخليجية، وجوابى أن القصاب يسن السكين ويجربها فيستخدمها". واسترد قائلاً "طلب بوش تحالفًا ضد صدام القابع فى أراضينا، ليخرج منها.. اﻵن أوباما يطلب تحالفًا ليخرج داعش !! وطبعا كله بثمنه

انتهت تغريدة مدير شرطة دبي والتي  تحمل في طياتها تحريضا على الامريكيين في الامارات يتوافق مع تهديدات التيارات المتشددة التي هددت بخطف وقتل امريكيين في الخليج والعراق وسوريا .. الطريف ان خلفان هو المخول رسميا بحماية السفارات الاجنبية والمواطنيين الاجانب في دبي والامريكيين منهم ... وزعمه ان الحكومة الامريكيية تبتز الامارات تحمل دعوة مباشرة وعلنية للرد على الحكومة الامريكيية بدعم داعش وقتل وخطف الامريكيين الذين يريدون - كما يقول ضاحي خلفان - ابتزاز بلده ماليا

ترى .. الا يوجد اي ( حمار ) يفهم في الدبلوماسية الدولية في وزارة الخارجية الاماراتية ليوصي محمد بن زايد واخوانه بوضع كندرة في فم ضاحيهم وخلفانهم الذي يحرض على خطف وقتل اولادنا في الامارات لمجرد انهم يحملون الجنسية الامريكية وينتمون الى دولة يقول ضاحي خلفان صراحة انها تبتز الامارات وترتكب جرائم باسم داعش في المنطقة ... وفي المقابل : الا يوجد حمار واحد في فريق اوباما الامني والرئاسي يمكنه احاطة الرئيس الامريكي  علما بخطورة ما يقوله هذا الضابط المجرم الفاسد على الامريكيين المقيمين في الامارات بشكل خاص والخليج بشكل عام ...بربكم ..  بماذا يختلف خطاب ضاحي خلفان عن خطاب المجرم الارهابي الداعشي الذي قطع رأس الصحفي الامريكي جيمس فولي

كما نشرت عرب تايمز الخبر التالي

 

هل سيؤمن الارهابي الدعشاوي ضاحي خلفان الامريكيين المدنيين في دبي من تهديدات زميله ابو بكر البغدادي الدعشاوي


September 23 2014 04:16

عرب تايمز - خاص

 قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن مواطنا فرنسيا خطف في شرق الجزائر الأحد بعد ساعات فقط من تحذير تنظيم الدولة الإسلامية  ( داعش ) من أنه سيستهدف المدنيين الامريكان والفرنسيين ويقطع رؤوسهم  بعدما نفذت باريس ضربات جوية ضده في العراق بعد ان انطلقت الطائرات الفرنسية من قاعدة الظفرة في ابو ظبي

 جاء هذا بعد 48 ساعة فقط من تغريدة لمدير شرطة دبي ضاحي خلفان اتهم فيها الولايات المتحدة بابتزاز الامارات وخلق داعش لاستنزاف الاموال الاماراتية وحملت تغريدة ضاجي خلفان اتهامات لامريكا استجابت لها داعش فورا وطالبت ارهابييها بقطع رؤوس مدنيين امريكان وفرنسيين ... ومن المؤكد ان ضاحي خلفان لن يقدم اية حماية للامريكان المدنيين في دبي طالما انه يرى ان بلدهم ( امريكا ) تبتز بلده ( الامارات ) ماليا

يأتي هذا في وقت يقلل فيه الخبراء من قدرة داعش على فعل أي شيء ذي قيمة يمكن أن يوقف تقدم الحرب الدولية ضدهوأضافت الوزارة في بيان لها أمس "خطف مواطن فرنسي يوم الاحد في الجزائر في منطقة تيزي وزو حيث كان في عطلة هناك وأكدت فرنسا ان الدعوة التي وجهها تنظيم "الدولة الإسلامية" لقتل رعايا دول مشاركة في التحالف الدولي ضده وفي الوقت نفسه حثت فرنسا رعاياها على توخي اقصى درجات الحذر في حوالى 30 دولة على راسها طبعا الامارات

وقد دعا تنظيم "الدولة الإسلامية" انصاره إلى قتل المدنيين وخصوصا الأميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي شكل لمحاربته ومنها الامارات ولسعودية وكان لهذا التهديد اثره في هروب الاف الاماراتيين والسعوديين من لندن التي تشهد نشاطا دعشاويا واضحا تؤمن له التغطية الاعلامية جريدة الكترونية اصدرها مؤخرا صحفي كان صديقا لابن لادن

 وهذا التهديد أدى إلى تشديد قوانين مكافحة الإرهاب في عدة دول وتعزيز اجراءات امنية وتنفيذ مداهمات ضد مجموعات جهادية من اوروبا وصولا إلى استراليا. واكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن "لا شيء سيردع الحكومة عن تصميمها" على التصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية وقال فالس ان "وزير الداخلية استخدم تعابير تظهر مدى التهديد وفي الوقت نفسه اظهر عزمنا على مكافحة الإرهاب

واضاف ان "الامكانات التي تستخدم اليوم تهدف إلى الرد على هذا التهديد. ولا شيء، اقول لا شيء، سيدفعنا إلى التراجع عن تصميمنا" وخصوصا "التهديدات للأوروبيين والفرنسيين في مواجهة منظمة إجرامية، إرهابية تستخدم الرعب".من جهته أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازونوف في وقت سابق أن "فرنسا ليست خائفة"، مضيفا أنها "ليست المرة الأولى تتعرض فيها لتهديد إرهابيين (...) فرنسا ليست خائفة لأنها تعرف كيف تعول على تضامن جميع مواطنيها مهما كانت أصولهم أو ديانتهم" وعلى "يقظة قوات الامن التي تشكل الرد الافضل". لكن محللين رأوا ان هذه التهديدات ليست جديدة.وقالت ارين ماري سالتمان الباحثة البارزة في معهد كيليام في لندن "هذه ليست المرة الأولى التي تدعو فيها منظمة إرهابية إلى إرهاب من الداخل

وقالت ان تنظيم القاعدة ومجموعات مرتبطة به سبق أن دعوا الأفراد إلى شن هجمات إرهابية، لكن التكتيك مختلف بالنسبة لتنظيم "الدولة الإسلامية".وهذه التهديدات وضعت اوروبا والولايات المتحدة واستراليا في حالة تأهب بسبب المخاوف من عودة آلاف المقاتلين الذين شاركوا في المعارك إلى جانب الدولة الإسلامية في العراق وسوريا إلى بلدانهم وشن هجمات فيها

 

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية