بعد تكريمه بشهادة وميدالية من اكبر تجمع روتاري ماسوني في الاردن .. ابن هزاع المجالي يهدد داعش


October 21 2014 12:30

عرب تايمز - خاص

وجهت الحكومة الأردنية انتقادات مبطنة لمن يسوّقون لفكرة خضوع الأردن لضغوط خارجية من أجل دفعه للمشاركة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.وقال وزير الداخلية الأردني حسين هزاع المجالي إن “الأردن لم يذعن للرغبة الدولية بالحرب على تنظيم داعش، وإنما ذهب لحماية البلاد قبل وصول المتطرفين إليها

وأوضح المجالي خلال كلمة ألقاها ضمن ندوة لأندية الروتاري الماسونية في العاصمة عمان، أن “الحرب على داعش هي حرب الأردنيين والسعوديين والسوريين.. قبل أن تكون حرب الولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية بحكم أن الدول العربية هي أكبر المتأثرين من داعش نظرا لقربها الجغرافي”.ويشارك الأردن منذ أكثر من شهر في الطلعات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي ضد مواقع يشتبه في أنها لتنظيم داعش في كل من سوريا والعراق

وتخشى المملكة التي تجاور جبهتين ملتهبتين (سوريا والعراق) من تمدد التنظيمات المتشددة وفي مقدمتها تنظيم داعش الذي يوجد في صفوفه أكثر من 1300 أردني في العراق فقط.وفضلا عن المخاوف من إمكانية اختراق داعش وغيره من التنظيمات المتطرفة للجبهة الداخلية الأردنية، يستشعر الساسة الأردنيون مخاوف أخرى متأتية من إمكانية أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية مجرد ذريعة لتغيير محتمل في البنية الديموغرافية والدينية للمنطقة على أسس دينية وعرقية

من جهته قال رئيس نادي روتاري عمان كابيتال مروان حايك، ان الاندية الروتارية تقيم مثل هذه اللقاءات سعيا لتحقيق اهدافها الرامية نحو خدمة وتوعية المجتمعات بالقضايا العامة والإسهام بالارتقاء بالوطن ونشر الخير بين كافة فئاته وتحفيزهم على المشاركة الفاعلة في مناقشة القضايا العامة

 واضاف ان الاندية الروتارية في الاردن قامت بتنفيذ برامج وانشطة خيرية عديدة الى جانب تركيزها على دعم المشاريع المتعلقة بالقطاعات الصحية، وتقديم منح مجانية سنوية لطلبة اردنيين ووفرت لهم مواصلة دراستهم بأعرق الجامعات العالمية في تخصصات السلام وفض النزاعات 

 من جانبها قالت مسؤولة العلاقات العامة للاندية الروتارية في الاردن وفلسطين علا المصري، ان الاندية استطاعت تقديم الخدمة الانسانية للفئات الأقل حظا في الاردن "بفضل تنعمه بالامن والامان الذي يعتبر احد اهم ركائز التنمية والاستثمار والاقتصاد". وفي ختام اللقاء الذي حضره عدد من مدراء المؤسسات الحكومية والاهلية ورجال اعمال ومحافظ المنطقة الروتارية جميل معوض، سلم رؤساء الاندية المنظمة درعا تذكاريا للوزير المجالي وكانت قد نشرت عدة كتب في العالم العربي والاردن تزعم ان اندية روتاري في المنطقة هي فروع للماسونية العالمية 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية