الامير سلمان سيقاضي صحيفة اسبانية وجريدة القدس اللندنية التي تمولها قطر على خلفية الموضوع المنشور عنه وعن الاميرة المغربية


October 14 2014 05:04

قالت وسائل إعلام سعودية إنّ فريقا قانونيا في إسبانيا يستعد لمقاضاة صحيفة فانيتاتياس الإسبانية لنشرها أخبارا قالت غير صحيحة عن شراء ولي العهد السعودي قصرا في طنجة بالمغرب، وإهدائه لشقيقة ملك المغرب الأميرة للا مريم وقد تطال القضية جريدة القدس اللندنية التي تمولها قطر لانها اعادت نشر المقال

وقال موقع "سبق" نقلا عن مصادر في السفارة السعودية بمدريد إنّ الدعوى ترتكز على أنّ نشر الصحيفة أنباء مختلقة ومكذوبة، ولا أساس لها إطلاقاً من الصحة، قد أثار حفيظة الرأي العام، وجدلاً في شبكات التواصل الاجتماعي، ما أساء لسمعة شخصية قيادية كبرى في السعودية

ويذكر أنّ عدة صحف ومواقع أوروبية وأيضا مغربية قد نقلت المقال عن الصحيفة، المعروفة بتخصصها في أخبار النجوم والمشاهير، والتي سبق لأعمال نشرتها أن أثارت الجدل وردود فعل وصلت في بعض الأحيان إلى القضاء.وكانت  الجريدة قد ذكرت ان ولي العهد السعودي، الأمير سلمان بن عبد العزيز أهدى الاميرة للا مريم شقيقة العاهل المغربي الملك محمد السادس إقامته الخاصة بشاطئ الجبيلة ضواحي مدينة طنجة وقالت الجريدة الاسبانية ان القصر اشتراه  الامير السعودي الصيف الماضي من رئيس حكومة اسبانيا السابق «فيليبي غونزاليز» بمبلغ 2,5 مليون يورو وأهداه للأميره المغربية تثمينا للعلاقات الجيدة التي تجمع المغرب و السعودية بعد مدة قصيرة فقط من شرائه حيث أن مكوثه به لم يتعد عطلة الصيف فقط

ونقل عن مصادر مقربة من الأمير سلمان، أن الإقامة، التي لازالت بعض الأشغال الترميمية مستمرة داخلها لتحويلها إلى قصر، قبل أن تحل بها الأميرة للا مريم، عبارة عن عقار من 4 طوابق بمساحة تصل إلى 5.000 متر مربع، مشيدة على منوال الطراز المعماري المغربي.وسلطت الصحيفة الاسبانية الضوء على شخصية الأميرة للا مريم القوية، وكيف أن الأميرة تحرص دوما على حضور مختلف المناسبات والمحافل الوطنية والدولية، من قبيل استقبال الملك محمد السادس للملك الاسباني، فيليبي السادس أثناء زيارته للمغرب، وكيف حرصت على حضور حفل العشاء الذي أقامه الملك، الملك الاسباني، قبل أن تخلص إلى أن العلاقة بين العائلتين الملكيتين الاسبانية والمغربية مستمرة، كما أن منح الإقامة للأميرة للا مريم من قبل الأمير السعودي، تتويج للعلاقات المتميزة التي تجمع بين المغرب والسعودية

وقالت احدى الصحف المغربية جول هذا الحدث انه يبدو أن أمراء و رجال أعمال الخليج وخاصة السعودية مولعون اشد الولع بسحر المغرب و روعته ، حيث اصبحوا يتسابقون و يتهافتون على اقتناء العقارات و القصور بمدن مختلفة من المغرب كما يتهافتون على توطيد علاقاتهم بالعائلة الملكية ومحيطها.و اختارت الأميرة المغربية حسب المجلة الإقامة بشكل دائم في مدينة طنجة في القصر الذي أهدي لها من الأمير السعودي و الذي يقع بمنطقة الجبيلة في أشقار و يتكون من أربعة طوابق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية