الافتتاحية .. هل ستتم ملاحقة شيوخ الامارات امام المحاكم الامريكية بتهمة تمويل وتسليح داعش


October 07 2014 22:39

عرب تايمز - الافتتاحية

قال القاضي الامريكي  براين كوغن في حيثيات حكم اصدره على البنك العربي في نيويورك إن البنك المتعدد الجنسية ومقره في الأردن قام بتمويل منظمات مثل حماس والجهاد الإسلامي اللتين تعتبرهما الولايات المتحدة منظمتين إرهابيتين

ومثل البنك منذ منتصف أغسطس أمام محكمة بروكلين الفيدرالية في نيويورك بعد شكوى تقدم بها نحو 300  أميركي هم ضحايا أو ممن يطالبون بحقوق ضحايا عشرين اعتداء بين 2001 و2004 في إسرائيل وقطاع غزة والضفة الغربية  وأوضح أحد محاميهم أن الشاكين كانوا يطالبون بتعويض قيمته مليار دولار

والبنك متهم بدفع 5300 دولار لأسر أشخاص يقول المدعون إنهم نفذوا هجمات انتحارية ولم ينف البنك قيامه بتحويل أموال لفلسطينيين بناء على طلب  منظمة خيرية لديها حسابات في المصرف. لكنه أكد أن المستفيدين من هذه المبالغ ليسوا مدرجين على أي لائحة إرهابية

هذا ما حصل مع بنك عربي كل تهمته ان احد زبائن البنك تلقى خمسة الاف دولارا من جمعية خيرية لها حساب في البنك .. فكيف سيكون الحال لو رفع امريكيون دعاوى على مشيخة الامارات التي قال نائب الرئيس الامريكي بايدن صراحة وبوضوح انها مولت وسلحت  داعش التي قطعت مؤخرا رؤوس مواطنين امريكيين

لا يحتاج المدعون لاثبات التهمة على شيوخ الامارات الا لنص الكلمة التي القاها بايدن مؤخرا  لخوزقة الامارات وشيوخها ووضع اليد على عشرات المليارات الاماراتية الموجودة في بنوك امريكية

والاضرط من هذا .. تصريحات ضاحي خلفان الاخيرة - وهو الرجل الثاني في دبي - والتي قال فيها ان الولايات المتحدة تبتز الامارات حتى تقاتل داعش ..وهو ( بالزبط ) ما تقوله داعش .. اي ان الخطاب الاعلامي لمشيخة دبي يتطابق بالسنتيمتر مع الخطاب الاعلامي الداعشي

لقد علمت عرب تايمز ان مشيخة دبي اوقفت هذا الحمار عن العمل ومنعته من التغريد الغبي الذي سينتهي  بوضع اليد على مليارات شيوخ النفط وقصورهم وممتلكاتهم في امريكا واوروبا .. واذا كان محمد بن راشد المكتوم قد نفذ من ملاحقته امام محكمة امريكية بتهمة استغلال الاطفال حين اسقط المدعون دعواهم عليه وتمكنت ملايينه من اقناع الجهة التي عرضت شريط الفديو للاطفال في اسطبلاته بحذف الشريط من يوتوب  الا ان الموضوع هنا مختلف .. نحن هنا امام تمويل مالي ودعم اعلامي لتنظيم ارهابي قطع رؤوس مواطنين امريكيين  ولا يوجد امام المحاكم الامريكية كبير ... بايدن ستتم جرجرته الى المحكمة لاستنطاقه بالشهادة التي ادلى بها عن التمويل الاماراتي لداعش .. وباراك اوباما لن يكون محميا من الاستدعاء هو الاخر

الذي سمعناه هنا في امريكا وفي دوائر العاملين في القضاء والمحاكم ان هناك تحركا فعليا لعائلات امريكية سيمثلها مكتب محاماة كبير لجرجرة شيوخ الامارات في المحاكم الامريكية .. واذا تم هذا فان الحكم على البنك العربي لن يكون شيئا امام ما سيحدث لمليارات شيوخ ال نهيان وال مكتوم في امريكا
 
هل تذكرون حكاية بنك الاعتماد والتجارة الذي كان يمتلكه الشيخ زايد والذي اتهم بغسل الاموال والمخدرات ... هذا البنك الذي اعلن افلاسه تعرض صاحبه ( الشيخ زايد ) الى الملاحقة في امريكا ووضع اسم الشيخ على نقاط الحدود وتم استدعاء الشيخ زايد رسميا الى المحكمة في نيويورك ولم تحل المشكلة الا برزم من الدولارات قيل ان الشيخ نثرها على  ضحايا بنكه

ترى .. هل سنرى في الايام القادمة محمد بن زايد ومحمد بن راشد والارهابي ضاحي خلفان وهم ( يكعون ) ما جمعوه من اموال النفط لمواطنين امريكيين كانوا ضحايا لتنظيم داعش الارهابي الذي - يقول نائب الرئيس الامريكي - ان الامارات مولته وسلحته













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية