الدواعش يقتربون من ضريح مؤسس السلطة العثمانية في حلب ...وتركيا تستنفر قواتها للدفاع عن الضريح


October 01 2014 06:26

اعلنت الحكومة التركية، أمس، أن مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، اقتربوا من جيب صغير داخل الأراضي السورية يقع تحت سيطرة تركيا، ويضم ضريح سليمان شاه التاريخي، الذي يحتوي رفات جد عثمان الأول مؤسس السلطنة العثمانية، إلا أنها نفت أن يكون الجنود المكلفون حمايته وقعوا في الأسر  وقال المتحدث باسم الحكومة التركية بولنت ارينتش في ختام اجتماع للحكومة إن مقاتلي التنظيم "باتوا قريبين جداً من الضريح، إلا أن جنودنا لا يزالون في مواقعهم بتجهيزاتهم الكاملة"، وكانت صحيفة "يني سافاك" المقربة من الحكومة أعلنت أن نحو ألف مقاتل حاصروا ضريح سليمان شاه الواقع على بعد نحو عشرين كيلومتراً داخل الأراضي السورية، وأن الجنود ال36 المكلفين حراسته مهددون بالأسر

وتمركزت الدبابات والمركبات المدرعة التركية على التلال المطلة على مدينة عين العرب (كوباني) المحاصرة، وذكرت صحيفة "صباح" الموالية للحكومة أن فرقتين من الجيش قوامهما نحو عشرة آلاف جندي في حالة تأهب على الحدود لتوفير "منطقة آمنة" للمدنيين داخل الأراضي السورية، وتدعمهما طائرات الهليكوبتر العسكرية عند الضرورة في حين تنفذ مقاتلات نفاثة مهام استطلاعية بالتزامن، نفذ الائتلاف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات قرب بلدة عين العرب على مواقع تنظيم "داعش"، في محاولة لوقف تقدمه
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن إن "طائرات تابعة للتحالف العربي - الدولي قصفت قريتين يتمركز بهما مقاتلو التنظيم إحداهما بالريف الشرقي والأخرى بالريف الغربي لمدينة عين العرب"، وأعلن ارتفاع عدد قتلى "داعش" إلى 13 قتيلاً جراء الغارات

وأكدت وحدات الحماية الشعبية الكردية أن مقاتلي "داعش" يستخدمون في هجومهم على عين العرب جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والدبابات والمصفحات والمدرعات، ويشنون هجوماً شرساً في جميع الجبهات، إلا أن القوات الكردية تتصدى بمقاومة كبيرة وتقوم بعمليات في كل الجبهات، وأشارت إلى أنه رغم شدة الاشتباكات وعنفها إلا أن مقاتليها تمكنوا من قتل 57 من "داعش" .وعزز "داعش" تقدمه نحو عين العرب، وبات مقاتلوه "على بعد 2-3 كلم من البلدة، ولم يعد يفصلهم عنها سوى سهل في الجهة الشرقية"، وأعلنت المعارضة السورية مقتل القيادي في "داعش" صالح الشعيبي الملقب ب(أبو حمزة) في قصف جوي نفذه طيران التحالف الدولي على مواقع للتنظيم في عين العرب، وقالت إن الشعيبي المعروف كذلك ب (الشيخ عثمان) يعتبر من أبرز قيادات التنظيم

وأفرج التنظيم الإرهابي عن أكثر من سبعين طالباً كردياً كانوا خطفوا في مايو/أيار، وكان هؤلاء ضمن مجموعة تضم 153 طالباً من عين العرب خطفوا فيما كانوا عائدين من مدينة حلب (شمال غرب) بعد تقديم امتحانات، وخطفوا في منطقة منبج، ولا يزال ثلاثون شاباً محتجزين، وأفاد المرصد أن التنظيم يرفض الإفراج عنهم لأنهم ينتمون إلى عائلة عضو في حزب كردي مناهض

ونفذت قوات التحالف ضربات في بلدة تل أبيض المتاخمة للحدود التركية والتابعة لمحافظة الرقة معقل التنظيم شمالي سوريا، كما قصف التحالف بلدتين خاضعتين للتنظيم في محافظة دير الزور (شرق) استهدفت معسكراً ومبنى بلدية الخريطة الذي يتخذه مقرا له، غربي دير الزور













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية