الافتتاحية ... حكاية الطيارة الاماراتية مريم المنصوري وعشيقها محمد بن زايد ... لا نشتريها بتعريفة


September 30 2014 06:35

عرب تايمز - الافتتاحية

يكتبها اليوم : اسامة فوزي

هلكنا الاعلام الاماراتي بصور واخبار الطيارة الاماراتية ( مريم المنصوري ) عشيقة محمد بن زايد و التي روج لها  اعلام المشيخة على انها قادت السرب الاماراتي في غاراته على الاراضي السورية ... وهو خبر لا اشتريه بتعريفة واحدة ... لهذه الاسباب

اولا : سلاح الجو الاماراتي كله من بابه الى مزرابه تديره بلاك ووتر ... ولا يشغل الاماراتيون فيه الا وظائف ادارية من طبخ وغسل وتنظيف وكنس ... والطيارون الاماراتيون ومنهم الحجة مريم مجرد ( شوفرية ) طائرات دربتتهم امريكا على الصعود والهبوط لا اكثر ولا اقل .. لان فنون القتال والمناورة  بالطائرة تدخل ضمن الاسرار العسكرية الامريكية  المتاحة فقط للطيارين الامريكان والاسرائيليين وهذه من البديهيات العسكرية التي يعرفها القاصي والداني

ثانيا : اكبر راس في الامارات ( واعني به محمد بن زايد ) لا يحمل حتى شهادة التوجيهي الاماراتية .. وهو ايضا ( شوفير ) طائرات هليوكوبتر وهي مهنة يمكن تعلمها هنا - في امريكا - في مدارس خاصة خلال شهرين ... محمد عطا حصل على رخصة قيادة بوينغ خلال ثلاثة اشهر فقط  كما تعلمون

ثالثا : سلاح الطيران الاماراتي ومن بعده المؤسسة الفضائية التي شكلها شيوخ الامارات مؤخرا لارسال  مركبة الى المريخ  لا فضل للاماراتيين فيها الا كونهم دفعوا اثمانها .. فكل العاملين فيها ( ايانب ) والهدف من تشكيل هكذا مؤسسات هو التنفيس عن عقد نفسية لدى شيوخ الامارات الذين لم  يكمل اغلبهم تعليمه الابتدائي وبلدهم  تدار من الباب الى المزراب من قبل هنود وامريكان وانجليز وفلبينيين وكوريين .. حتى اولادهم تتولى تربيتهم ( فلبينيات ) و ( سيرلانكيات )  يقمن في بيوت الاماراتيين ويشاركن الرجال حتى فراشهم ونادرا ما تجد شيخا لا يشبه سائقا هنديا او بنغاليا عمل في قصر ابيه لان اغلب الشوفرية الهنود  يشاركون الشيخات الفراش .. وهذا ليس سرا

رابعا: طائرات التحالف العربي ( الاردن وقطر والبحرين والسعودية والامارات ) لم تضرط ( فصا ) منذ تأسيس اسلحة الجو في هذه الممالك على اسرائيل ... ولما حرقت الطائرات الاسرائيلية غزة مؤخرا بالفسفور الابيض كان قادة هذه الاسلحة يشاهدون الاخبار مثلنا عبر التلفاز .. ويلعبون  مثلنا بخصاويهم

خامسا : ما تقوم به هذه الطائرات الان  فوق الاراضي السورية  هو تدمير مقدرات ومدن ومصافي الشعب السوري وهو تدمير ممنهج  بنك اهدافه هو ذاته بنك الاهداف الاسرائيلي والطيارون اكثرهم اسرائيليون او عملوا في سلاح الجو الاسرائيلي ويشتغلون مع بلاك ووتر بالقطعة

سادسا : ووفقا للمعلومات التي نشرتها الصحف الامريكية فان جميع القتلى والجرحى من غارات الطائرات العربية على سوريا هم من المدنيين السوريين لان الدواعش اعتمدوا منذ البداية تكتيك ( الانغماس ) .. اي انهم يعيشون تحت الارض وبين السكان  وليست لديهم معسكرات وقواعد يمكن قصفها .. تماما مثل طالبان

سابعا : اي حمار في العسكرية يدرك ان القضاء على داعش لا يحتاج لطائرات محمد بن زايد والعيون الكواحل لعشيقته مريم المنصوري ... القضاء على داعش يمكن ان يتم  بتنفيذ  ( الروشيتة ) السورية التي جاهرت بها سوريا منذ ثلاث سنوات وبعث بها بشار الاسد الى الامم المتحدة قبل ( تفنيش ) هيلاري كلينتون من وظيفتها ... وتقوم على ...اغلاق الحدود التركية والاردنية في وجه الدواعش الذين يهاجرون الى سوريا للجهاد .... واغلاق حنفية  الريالات والدراهم النفطية التي تمول الدواعش ... ثم دعم الجيش السوري البطل الذي اصبح خبيرا في صيد الدواعش والمواعش والزواحش والفراحش .... وهو الوحيد المؤهل بتطهير الاراضي السورية من كل هذه الزبالة النفطية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية