قبيلة اماراتية معروفة تتبرأ من ابنتها لانها شاركت في قصف مدن سورية وقتل العديد من المدنيين السوريين وطيارون من بلاك ووتر قادوا المقاتلات الاماراتية


September 26 2014 06:17

عرب تايمز - خاص

اصدرت قبيلة ( المناصير ) الاماراتية  بيانا تبرأت فيه من المدعوة مريم المنصوري التي قيل انها شاركت في غارة جوية اماراتية على مدن سورية وادت الغارة الى قتل العديد من المدنيين السوريين وتدمير مصافي نفط يملكها الشعب السوري

وجاء في البيان : نحن أبناء عائلة المنصوري في دولة الإمارات العربية المتحدة نعلن للملأ براءتنا من المدعوة «مريم المنصوري» وكل من يشارك في العدوان الدولي الغاشم على الشعب السوري الشقيق، وعلى رأسهم الابنة العاقة مريم المنصوري

 وتردد في ابو ظبي ان افرادا من قبيلة المنصوري تلقوا تهديدات بالذبح بعد الاعلان عن احدى بنات القبيلة شاركت في قصف الاراضي والمدن السورية وجاء في البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم
«يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إَنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ».(إعلان براءة من المدعوة / مريم المنصوري)نحن أبناء عائلة المنصوري في دولة الإمارات العربية المتحدة نعلن للملأ براءتنا من المدعوة «مريم المنصوري» وكل من يشارك في العدوان الدولي الغاشم على الشعب السوري الشقيق، وعلى رأسهم الابنة العاقة «مريم المنصوري»، .
ونطالب أبناء الوطن بعدم تحميل العائلة وزر أعمال المدعوة «مريم المنصوري». وإن شرفاء العائلة أجمعوا على هذه البراءة
عائلة المنصوري

وقال الزميل اسامة فوزي الخبير بالانساب الاماراتية ان عائلة او عشيرة المنصوري تنتمي لقبيلة كبيرة اسمها المناصير تمتلك نصف ابو ظبي ولهذه القبيله دور بارز في تاريخ دولة الامارات فالمناصير يسكنون في كل من أمارة ابوظبي ( بدع زايد , بدع المطاوعه , ليوا , السلع , غياثي مدينة العين ) و امارة دبي ومنهم من يسكن الامارات الاخرى و لكنهم اقلية .وقال ان المناصير هم الذين اسسوا حلف بني ياس ونصبوا ال نهيان حكاما في ابو ظبي واضاف ان  بيان المناصير ضد ابنتهم مريم يقصد منه تفويت الفرصة على ال نهيان الذين ارادوا باشراك مريم في الغارة وضع قبيلة المناصير في بوز المدفع وفي مواجهة التنظيمات الارهابية مثل داعش وغيرها وقال انه تردد في الامارات ان مريم مجرد سائق طائرة وان افراد السرب الاماراتي الذين شاركوا في الضربة الجوية لمصافي النفط السورية كلهم من الطيارين الاجانب الذين يعملون بعقود ضخمة من خلال شركة بلاك ووتر التي تتخذ من ابو ظبي مقرا لها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية