رد على افتتاحية عرب تايمز من قاريء مغربي ..نقول عن المنيك في المغرب ... زامل


September 25 2014 03:39


إلى الأستاذ أسامة فوزي : تعليق بسيط حول إفتتاحية- أوباما أول رئيس أمريكي منيك

Wednesday, September 24, 2014 5:58 PM

From: Arousi Laarousi
laarousi2020@gmail.com
To
: arabtimesonline@yahoo.com

 

الأستاذ المحترم أسامة فوزي
تحية تقدير و إحترام و بعد،
 أشرتم في مقالكم الأخير حول أوباما إلى أن فخامته جي و شاذ و متنيك و إلى أنكم تجهلون مرادف هذه العبارات في بقية اللهجات العربية و من ضمنها المغربية فأحببت أن أضيف إلى علمكم الواسع هذه المعلومة القيمة عساها تنفعكم في مقالاتكم المقبلة حول مسؤولينا الفاسدين من الساس للراس

في بلدي المغرب يسمى الشاذ جنسيا بالزامل !! و هو الأمر الذي كان يجعلني أغير إتجاه المستقبل أثناء مشاهدتي لمباريات الدوري القطري فور أن يلمس اللاعب زامل الكواري الكرة قبل أن ينطق المعلق إسمه استحياءا من والدي !! و الأمر نفسه حينما كانت إم بي سي أو الجزيرة و غيرهما تنقلان إعلانات مجموعة الزامل 

الطريف في الأمر أن هذه العبارة تطلق فقط على الشاذ السلبي المفعول به، أما نظيره الإيجابي فنسميه بالحساس !! و تصور معي أستاذي الفاضل كيف كنت أكتم ضحكاتي في حصة اللغة العربية كلما وردت عبارة حساس في نص أدبي أو قصيدة شعرية !! فشتان ما بين المعنى السامي الراقي لهذه الكلمة في اللغة العربية الأم و بين معناها المخزي في الدارجة المغربية..و إن كان عشق المؤخرات و غزوها مبعث افتخار و اعتزاز عند طائفة كبيرة من أبناء مدينة مراكش

أختم هذه الرسالة أستاذي العزيز بطرفتين حول التنوع اللغوي و الفروق بين اللهجتين المغربية و التونسية، أولاهما حول جملة وردت في خطاب قديم للرئيس الراحل الحبيب بورقيبة حينما قال : في تونس تلقى واحد عنده عشر سواوي و غالبية الشعب تجري غير ورا الطبون !! في العربية معناها : في تونس تجد أحدهم يمتلك عشر بساتين و الغالبية تلهث فقط من أجل الخبز، بينما في اللهجة المغربية : في تونس تجد أحدهم عنده عشر مؤخرات و الغالبية تلهث وراء فروج النساء !! فالطبون التي تعني الخبز في التونسية تعني في المغربية الفرج أو الكس، أما السوة و معناها البستان في التونسية فتعني في المغربية المؤخرة أو الطيز

و في هذا السياق زار وزير الخارجية التونسي المغرب في عهد الحسن الثاني الذي استقبله في مزرعته الفخمة فانبهر الوزير بروعة البساتين و قال للملك : و الله عندك سوة باهية يا جلالة الحسن !! فكظمها الحسن الثاني في نفسه غير أنه أثناء توديعه للوزير بالمطار أمر بشحن نخلة ضخمة في الطائرة مما أثار تسائل الوزير الذي سأل الملك عن مغزى ذلك فأجابه الحسن : هذه هدية إغرسها في سوتك عندما تصل إلى تونس
عذرا على الإطالة و شكرا على موقعكم الطريف، المفيد، المسلي و الذي يموج بروح الوطنية و المقومة

و...أعزكم الله

رد من المحرر

شكرا على المعلومة التي تضمنت مفارقة في اللغة العربية واللغة المحلية ( المحكية ) وطرائفها وطريقتك في التعبير  والسخرية اعجبتنا  وتنفي ما يشاع عن المغاربة من ثقل الدم وسماكة اللغة والتجهم بمناسبة ودون مناسبة. لماذا لا تنضم الى كتاب البورتل في عرب تايمز .. سنخفف عنك العبء باضافة اسمك وفتح صفحة لك وسنزودك بالرقم السري لتتمكن من اضافة مقالاتك مباشرة ... وبالمناسبة كان زميلنا الدكتور اسامة قد كتب عن طرائف المفارقات في اللغة العربية والانجليزية التي تعرض لها في امريكا . انقر على الرابط ادناه لقراءة المقال

http://www.arabtimes.com/osama-all/doc79.html













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية