قصيدة هجاء في كلب ال المكتوم الارهابي الدعشاوي ضاحي خلفان حارس اوكار الدعارة في دبي ... للشاعر الفلسطيني الكبير عبد الوهاب القطب


September 22 2014 01:45

ضاحي على طولٍ يُغَرِّدْ

يا ليتَ ضاحي لا يُغرِّدْ

وَلَهُ ألوفُ المُعْجَبينَ

بِهِ كمَنْ في الفَنِّ يُعْبَدْ

يَعْوي على مَنْ حولهُ

وَيَخَالُهُ تَغْريدَ هُدْهُدْ

يا ليتَ ضاحي قحبةٌ

روسيَّةٌ تُلهي وَتُسْعِدْ

ترنو اليها باسماً

فتذوبَ عن قُرْبٍ وعنْ بُعْدْ

أوْ ليتَ ضاحي سلَّةٌ

للمُهملاتِ فَذاكَ " أفْيَدْ "

أوْ ليتهُ مثلُ النِّسَا

يَغْلي السَّكاكرَ ثمَّ يَعْقِدْ

وَيُزيلُ شَعراً أشْعَثاً

مِنْ وجههِ المَمْسوخِ كالقِرْدْ

يَأتي إليكَ كضَرْطةٍ

في مَجلسٍ منْ غيرِ مَوْعِدْ

فتُخَضَّ مُلتَفِتاً لِمُفْلِتِها

كَظَبْيِ الغابِ هُدِّدْ

ويَقولُ ذي الضَّرْطاتُ من

& يزي تُحَيِّيكمْ وَتُنْشِدْ

يُؤذي الضيوفَ ب&يزهِ

ويقولُ حَيَّتْ أسْمِعوا الرَّدْ

حتى إذا ضَرَطاتُهُ

قَصَفَتهُمو قَصْفاً مُجَدَّدْ

صَاحوا "وَلَكْ" يَكْفِي ارْعَوي

دمَّرْتنا بالقصفِ أقْعُدْ

فيجيبهم غازُ السياسةِ

داخِلِي غصْباً تَمَدَّدْ

غازُ السياسةِ مُضْغَطٌ

بِعَجيزَتي ما عُدتُ أصْمُدْ

لا بُدَّ مِنْ إخلائهِ

فلْتحذروا ما سوفَ يَنْفُدْ

***

ضاحي يُعَرْبدُ لا يُغرِّدْ

يا ليتَ ضاحي لا يُعرْبِدْ

9/21/2014

عبد الوهاب القطب













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية