الامارات تندد بجرائم داعش في سوريا ... وداعش تهدد بردم دبي على رؤرس شيوخها


September 18 2014 00:20

انتقدت دولة الإمارات الجرائم ضد الإنسانية، التي ترتكبها دمشق وتنظيم «داعش»، ودعت أمام مجلس حقوق الإنسان لحل سياسي في سوريا، مؤكدة دعمها المطالب المشروعة للشعب السوري، ومؤكدة أنها تعهّدت خلال السنتين الأخيرتين بتقديم 360 مليون دولار للاجئين السوريين.وندد السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة، والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف بالانتهاكات، التي تقترفها القوات النظامية وحلفاؤها في سوريا، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة البحث عن حل سياسي للأزمة السورية

وأكّد الزعابي، في كلمة الدولة أمام مجلس حقوق الإنسان في إطار الحوار التفاعلي حول تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، أنه بالرغم من القرارات الدولية الرامية إلى إنهاء العنف فإن القوات الحكومية لا تزال مستمرة في ارتكاب المجازر وشن الهجمات الواسعة النطاق على المدنيين، إضافة إلى استخدام القصف الجوي والمدفعي العشوائي والمفرط، الذي أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا وبث الرعب لدى السكان العزل، فضلاً عن استخدام غاز الكلور وهو سلاح غير مشروع ضد المناطق المدنية

وبالنسبة للمجازر التي ارتكبها تنظيم داعش، التي قد ترقى إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب حسب اللجنة، أكد السفير الزعابي أن دولة الإمارات تدين بأشد العبارات هذه الجرائم، داعياً مجلس حقوق الإنسان إلى مساءلة مرتكبيها، ومنعهم من الإفلات من العقاب

وفي المجال الإنساني أبرز الزعابي أن تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا يؤكد وجود 6.5 ملايين نازح داخلياً و2.9 مليون لاجئ مسجل، ما يجعل سوريا أسوأ كارثة إنسانية في العالم حسب تقرير اللجنة.ووفقاً لوكالات الأمم المتحدة هناك 10.8ملايين من السوريين في حاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة داخل البلاد، بينما هناك 241 ألف شخص لا يزالون يعيشون تحت الحصار و4.7 ملايين يقيمون في المناطق التي يصعب الوصول إليها

وفي ختام كلمته جدد السفير الزعابي وقوف دولة الإمارات مع المطالب المشروعة للشعب السوري الشقيق، وعلى وحدة سوريا كياناً ومجتمعاً، والحرص المستمر على تخفيف المأساة الإنسانية ومعاناة الشعب السوري التي سبّبتها الأحداث، كما أكد تمسك دولة الإمارات بقرار الجامعة العربية الذي يشدد على ضرورة البحث عن تسوية سياسية سلمية عاجلة للمسألة السورية باعتبارها أنجع وسيلة لتحقيق تطلعات الشعب السوري، بما يضمن حقن دمائه وتحقيق استقراره

أمام الوضع المأساوي في سوريا أشار السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، إلى أن دولة الإمارات تعهدت خلال السنتين الأخيرتين بتقديم مبلغ 360 مليون دولار أميركي، يتم حالياً تخصيصه للعمليات الإنسانية للاجئين السوريين. واعتبر الزعابي أنه من الضروري أن تتمكن منظمات الإغاثة الدولية كافة من إيصال المساعدة الإنسانية بشكل تام، ومن دون عوائق

وكان نشطاء داعشيون قد هددوا بردم دبي على رؤوس شيوخها ردا على الكشف عن تورط قواعد جوية اماراتية في غارات قيل ان مقاتلات فرنسية شنتها على داعش













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية