اثار حلب القديمة سرقت ... وتباع في بازار اسطمبول


September 10 2014 22:00

أكد المحامي العام بحلب إبراهيم هلال أن آثار المدينة ولاسيما حلب القديمة والمسجد الأموي، سرقت بالكامل وتم تهريبها عبر المناطق الحدودية إلى تركيا،كاشفاً  النقاب في تصريح لجريدة الوطن السورية الخاصة عن تسجيل دعوى على الرئيس التركي رجب طيب أردغاون حول سرقة وتخريب الآثار في حلب وذلك عبر جمعية الثوابت الوطنية بحلب

وبيّن هلال أن القضاء في حلب سجل العديد من الدعاوى المتعلقة بتهريب الآثار «وهناك عدد كبير من العصابات المنظمة التي تعمل على تهريب أو العبث بالآثار تنشط في المحافظة ويعمل القضاء على ملاحقتها»، مشيراً إلى أنه لا رحمة لتلك العصابات بأي شكل من الأشكال باعتبارها تلاعبت بحضارة بلدنا وارتكبت جريمة خطرة لا يقبلها العقل البشري. ولفت المحامي العام إلى أن تهريب القطع الأثرية إلى تركيا كان عبر المناطق الحدودية بعد دخول عدد كبير من العصابات إلى الأراضي السورية، وأن السلطات السورية تعمل على ملاحقتها في المحافظة وكانت مصادر سورية معارضة قد ذكرت ان اثار حلب القديمة تباع حاليا في بازار اسطمبول













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية