متشرد امريكي في نيويورك يهدد ناشطة فلسطينية بقطع رأسها


September 06 2014 22:47

تعرضت رئيسة الجمعية العربية الأميركية في نيويورك، ليندا صرصور، للشتم والتهديد بقطع رأسها، الخميس الماضي وكانت ليندا الفلسطينية الأصل، بالقرب من مكتب الجمعية، في حي بي ريج، الواقع في منطقة بروكلين. وهو حي يسكنه الكثير من الفلسطينيين والعرب وروت صرصور الواقعة لوسائل الإعلام، قائلة: "خرجت من المكتب بعد الظهر متجهة، إلى محاضرة حول علاقة الشرطة بالأقليات. لدى خروجي من المكتب، لاحظت رجلاً أبيض، غريب الأطوار، متكئاً على الحائط القريب. فطلبت من زميلة أميركية الاتصال بالشرطة ومرافقتي الطريق. لكنّ الرجل سرعان ما قفز تجاهها، ونعتها بالـ(العربية العاهرة)".وأضافت أن الرجل واصل ملاحقتها مع زميلتها، ورمى خلفهما صندوق قمامة، مهدداً بقطع رأسها. "سأقطع رأسك وسنرى ما ستقوله جماعتك وكيف سيشعرون"، تقول سرسور إنه صرخ تجاهها

وفي وقت لاحق تمكنت الشرطة من التعرف على المتهم، واعتقاله. كما اتخذت إجراءات ضده بتهمة "التحريض على الكراهية والاعتداء". وتبين أنّه صاحب سوابق، حيث احتجز سابقاً بتهمة حيازة سلاح حربيوأثارت مقاطع الفيديو، التي نشرها تنظيم الدولة الإسلامية حفيظة الكثير من الأميركيين، بخاصة بعد مشهدي قطع رأسي صحافيين أميركيين. وازدادت حدة "الإسلاموفوبيا" مؤخراً، في الولايات المتحدة، وكثرت الاعتداءات على مراكز يملكها عرب ومسلمون. وخلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، قُذف مسجد، يرتاده الفلسطينيون، بالبيض













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية