الجيش السوري الحر ... مع اللي بيدفع اكثر


September 04 2014 06:47

عرب تايمز - خاص

عندما صنفت الولايات المتحدة قبل اشهر تنظيم النصرة كتنظيم ارهابي كان الجيش السوري الحر اول من ندد بالقرار الامريكي معتبرا القرار ضربة للمقاومة ضد النظام السوري ... ويوم امس ( لحس ) الجيش السوري الحر كلامه وعرض ان ينضم الى اي جهد دولي لمحاربة داعش التي هي نفسها القاعدة

فقد اعلن ناطق باسم الجيش السوري  أن الجيش الحرّ وباقي فصائل المعارضة المسلحة جاهزة للمشاركة في التحالف الدولي المفترض الذي أعلن البيت الأبيض عن العمل على تشكيله لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية". ولم يتبين مقدار المبلغ المدفوع لقادة الحر من اجل اعلان هذا الموقف وجاءت تصريحات القيادي بالحر، في وقت تجد فيه الإدارة الأميركية نفسها مجبرة على تسريع الخطى في بناء تحالف دولي قوي في مواجهة تنظيم داعش خاصة بعد إعدام صحفي ثان لها على يد عناصره يدعى ستيفن سوتلوف، والذي أثار ردود فعل غاضبة لدى الرأي العام الأميركي والغربي بصفة عامة إزاء التراخي في القضاء على التنظيم المتشدد

ويتهم العديد وخاصة في صفوف المعارضة السورية، منذ أشهر، المجتمع الدولي ودول “أصدقاء سوريا” باستسهال تهديدات داعش وعدم تمكين المعارضة من دعم عسكري لمواجهة هذا الخطر الذي تعاظم شأنه وبات يشكل تهديدا مباشرا للعالم بأسره.وقال عمر أبو ليلى الناطق باسم هيئة أركان الجيش السوري الحرّ (الجبهة الشرقية): إن فصائل المعارضة وعلى رأسها الجيش الحرّ خاضت منذ أكثر من 8 أشهر معارك ضد “داعش” شمالي سوريا وشرقها، إلا أنها تراجعت مؤخرا أمام التنظيم بسبب نقص الدعم المادي والعسكري، خاصة في محافظة دير الزور (شرق) التي سيطر داعش على معظم مساحتها منذ أكثر من شهرين

وفرض تنظيم “الدولة الإسلامية”، مطلع يوليو الماضي، سيطرته على معظم مناطق الريف الشرقي لمحافظة دير الزور والممتد على مسافة 130 كم حتى الحدود العراقية، بعد مبايعة سكانه وبعض الفصائل الإسلامية التابعة أساسا لجبهة النصرة للتنظيم وإعلان توبتهم عن قتاله، ليسيطر داعش بذلك على معظم مساحة المحافظة

 واعتبر القيادي في الحرّ أنه في حالة شنِّ أيّة ضربات جوية محتملة لمعاقل التنظيم في سوريا، فإن قوات المعارضة ستتقدم على الأرض لاستعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها لصالح “داعش”، وقال “نحن من سيرث الأرض”. وحول وجهة نظره بخصوص الجدية في تشكيل التحالف الدولي أو ضرب “الدولة الإسلامية” داخل سوريا، أوضح أبو ليلى “حتى اليوم ما يذكر حول ذلك التحالف والضربات الجوية لمعاقل التنظيم في سوريا هي مجرّد تصريحات إعلامية ولا يوجد شيء على الأرض، خاصة أنه لم يتمّ التواصل مع الجيش الحرّ أو التنسيق معه بهذا الملف

وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما قد طلب، الخميس الماضي، من وزير خارجيته، جون كيري، التوجه إلى منطقة الشرق الأوسط للمساعدة في بناء تحالف دولي ضدّ تنظيم “داعش”، وذلك في مؤتمر صحفي عقده بواشنطن.ونقلت وسائل إعلام أميركية، الأسبوع الماضي، عن مسؤولين أميركيين لم يفصحوا عن هوياتهم، أن “أوباما”، منح إذنا بتنظيم طلعات جوية استطلاعية فوق الأراضي السورية، لجمع معلومات استخباراتية عن مواقع “داعش”، وفي الوقت نفسه صرح المتحدث باسم البيت الأبيض “جوش إيرنست”، أن أوباما لم يتخذ بعد قرارا بخصوص عمل عسكري ضدّ التنظيم في سوريا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية