خبر قديم جديد نعيد نشره عن مهند حجازي لغرض في نفس يعقوب


September 01 2014 09:45

اعلنت عرب تايمز عن نيتها فتح ملف مهند حجازي ... فشخ العميد الاردني من الخوف


February 03 2013 11:27

عرب تايمز - خاص

بعد ان اعلنت عرب تايمز يوم امس عن نيتها في نشر مقال  للزميل اسامة فوزي عن العميد مهند حجازي ( النائب العام العسكري في الاردن ) وفضائحه  قامت الدنيا ولم تقعد ... فالى جانب عشرات الاتصالات الهاتفية - مصدرها الاردن - التي تهدد وتتوعد ( قيل لنا ان المتصل قد يكون مهند نفسه لانه معروف بانه ازعر ... وقد يكون المتصل  المهندس زيد )  قال لنا مصدر مطلع ان خوف العميد مهند مما سننشره لا علاقة له بما اشرنا اليه في خبرنا يوم امس ( التلفيقات في القضايا ضد ليث شبيلات وتوجان الفيصل ونايف الطورة )  وانما يتعلق بخوف العميد من فتح عرب تايمز لفضيحة الرشوة في قضية البورصة

وكان  أعضاء  في مجلس النواب الاردني قد اتهموا النيابة العسكرية بالرشوة وتحدثوا صراحة بخصوص وجود مخالفات وفساد في إدارة النيابة العامة بانه كلام عار تماما عن الصحة وقال اللواء يوسف الفاعوري ( رئيس مهند حجازي )  بأن ما تداولته أيضا بعض المواقع الإلكترونية في السياق عار عن الصحة مشيرا لإن بعض النواب تحدثوا عن تقاضي رشاوي ومبالغ في القضاء العسكري في إشارة للتحقيقات بقضية البورصة وشدد اللواء الفاعوري على ان هذا الموضوع عار عن الصحة ويفتقد للمصداقية وقال انه سيقاضي بعض النواب على الإفتراءات بحق قضاة نيابة امن الدولة

وجاء كلام الفاعوري على ما يبدو ردا على اللقاء الذي جمع النواب مع متضررين من قضايا البورصه حيث كان النائب الثاني لرئيس مجلس النواب د. حميد البطاينه ا اكد ن هناك ما سماه وجود شبهة فساد في مجريات التحقيق بقضية البورصات قائلا ان المجلس يحمّل الحكومة مسؤولية تحقيق العدالة والتحقق من محكمة امن الدولة

وجاءت اقوال النائب البطاينه اثناء ترؤسه اجتماعا مع مواطنين متضررين من قضية البورصات الى جانب حضور رئيس اللجنة الحكومية المكلفة بدراسة ملف القضية وزير الصناعة والتجارة هاني الملقي, ووزير الدولة للشؤون البرلمانية رياض ابو كركي وعدد كبير من المواطنين.وشهد الاجتماع الذي تحدث فيه العديد من النواب الى جانب الوزيرين والمواطنين المتضررين إشارة مباشرة إلى محكمة امن الدولة باعتبارها جهة مثار تساؤلات حول مضمون التحقيقات التي اجرتها في قضية البورصات, وصولا الى اتهامها بأنها وراء ما سموه تخريب القضية واضاعة اموال المواطنين

وكشف النائب د. محمد زريقات عن وثيقة موقعة من النائب العام لمحكمة امن الدولة اللواء القاضي العسكري يوسف الفاعوري بتاريخ 28 ايار 2009 موجهة الى رئيس الوزراء يطلب فيها الموافقة والايعاز لمن يلزم بصرف مبلغ مئة الف دينار الى نيابة امن الدولة كنفقات للخبراء وفريق العمل في هذه القضايا والبالغ عددهم 61 شخصا عن شهري حزيران وتموز

وتضيف الوثيقة انه سبق لنيابة امن الدولة وان تسلمت من وزارة الصناعة والتجارة مبلغ 265 الف دينار وعلى دفعات وتم صرفه كنفقات للخبراء وفريق العمل في هذه القضايا وحسب الاصول.وقال د. زريقات اجمالي مبالغ القضية تصل الى حوالي 300 مليون دينار, ويعمل عليها فقط خبير واحد و11 قاضيا

عرب تايمز قررت تأجيل نشر مقال الزميل فوزي ل ( تعشيق ) هذه الفضيحة في مقاله الى جانب ما ذكره فوزي صباح اليوم من نيته في تذكير الاردنيين بانه من المعيب ان يكون رئيس المحكمة العسكرية في الاردن ... من الطز ( الغجر ) ... مضيفا : هل امحلت الاردن من ابناء العشائر حتى يحكمهم قاض من الغجر













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية