حتى يبطل عادة التزلج مع امه في الريفيرا الفرنسية والتبول في الحدائق العامة .. شوفيرية الامير عزوزي صاحب محطة العربية قشطوه خمسمائة الف يورو


August 20 2014 12:36

عرب تايمز - خاص

نشرنا اكثر من مرة في عرب تايمز عن ممارسات الامير عزوزي ( عبد العزيز بن فهد ) وزير بلاط خادم الحرمين وامه ( الاميرة الجوهرة ) في فرنسا بخاصة التزلج في الريفيرا الفرنسية ونصب خيمة مكيفة فوق الثلوج والانفاق باسراف دون الالتزام بالقوانين الفرنسية

كما نشرنا اكثر من مرة شكاوى من سائقيه العرب الذين يقودون قافلة من سيارات الليموزين التي يستأجرها الامير وامه خلال اقامته الطويلة مع حاشيته في فرنسا وبينا كيف ان الامير ينزل مع امه في فنادق فاخرة ويستكثر على شوفيريته استئجار غرفة لهم على الاقل حتى يستعملوا الحمامات بدلا من بقائهم لساعات طويلة في الحدائق العامة القريبة حيث ضبطوا اكثر من مرة وهم يتبولون فيها

يبدو ان هذه المرة الحكاية مختلفة .. فموكب الامير تم ايقافه من قبل مسلحين وتردد ان شوفيرية الامير تورطوا بالعملية لان المسلحين كانت لديهم معلومات كاملة ليس فقط عن تحرك الموكب وانما ايضا عن السيارة التي يستقلها الامير وامه ..وتم تشليح الامير خمسمائة الف يورو كاش ووثائق وصفت بالسرية والخطيرة

واليوم كشفت صحيفة “الليموند” الفرنسية أن المبلغ الذي استولى عليه اللصوص الذين اعتدوا على موكب الأمير عبد العزيز بن فهد بإحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس كان 500 ألف يورو وليس 250 ألف يورو كما ذكر من قبل.وأكدت الصحيفة أن الحكومة الفرنسية عبرت عن أسفها لخادم الحرمين الشريفين عن هذه الحادثة التي وصفتها بالمؤسفة، وأكدت أنها شرعت في فتح تحقيقات سريعة وسرية لكشف ملابسات الحادثة

وكان مسلحون قد هاجموا مساء الأحد الماضي إحدى سيارات موكب الأمير عبدالعزيز بن فهد، وذلك بعد مغادرة الأمير والموكب المصاحب له المكون من 12 سيارة فندق “جورج الخامس” متجهاً إلى مطار بورجيه شمال باريس، واستولوا على أموال نقدية ووثائق قيل عنها إنها هامة

وكشف حساب "مجتهد" على "تويتر" - ويقال انه امير او اميرة من ابناء الامير طلال -  تفاصيل الهجوم المسلح، فقال إن "الأمير هو عبد العزيز بن فهد وكان متجهاً إلى أحد المطارات الخاصة في باريس للتوجه إلى إيبيزا في إسبانيا وتعرض للهجوم قبل وصوله للمطار، لافتاً إلى أن المجموعة المهاجمة كانت تتألف "من 12 شخصاً وتمكنوا من أخذ مبلغ 250 ألف يورو نقداً كان بحوزته ووثائق مهمة جداً بعد أن وضعوا السلاح في رأس عبد العزيز وحراسه الشخصيين".كما تمكن المهاجمون من أخذ السكرتير الشخصي للأمير عبد العزيز ويدعى حاتم السحيم، ويعتقد أنه لا يزال رهينة لديهم. بحسب ما ذكر مجتهد

وأضاف مجتهد ان العصابة مسرورة بالوثائق والسكرتير أكثر من المبلغ المسروق لأن الابتزاز بالوثائق ربما يأتي بمبلغ 250 مليون يورو بدلاً من ذلك المبلغ، الذي وصفه مجتهد بأنه تافه

روابط عما سبق ونشرناه عن الامير وامه في فرنسا

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=10595&a=1

 

http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=3534&a=1













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية