بعد مهرجان ( بيجاما بارتي ) الذي ينظمه مواطن تركي صديق للملكة رانيا ....هل سينضم الاردنيون مهرجان ..كلسون بارتي


August 18 2014 09:45

عرب تايمز - خاص

اضطر منظمو مهرجان  ( بيجاما بارتي ) في الاردن  تحت ضغوط قانونية وشعبية إلى إلغاء فعاليتهم المقررة في 17 اكتوبر المقبل، وفق المحامي طارق أبو الراغب وقالت جريدة السبيل الاردنية اليومية المقربة من التيار الاسلامي أن وزيرة الثقافة لانا مامكغ أصدرت كتابا رسميا يمنع إقامة المهرجان وذلك لمخالفته قوانين الوزارة، إضافة إلى تعارضه مع عادات وتقاليد المجتمع

وقد علمت عرب تايمز ان منظم المهرجان مواطن تركي يرتبط بعلاقة قوية مع الملكة رانيا وقال أبو الراغب إنه تقدم بشكوى إلى مكتب النائب العام ضد منظمي المهرجان وإقامته، موضحا أنه تقدم بالشكوى بدافع الحفاظ على قيم وأخلاق المجتمع المستمدة من ديننا الإسلامي، لوقف ما وصفه بـ"المهزلة"، مطالبا النائب العام بسرعة اتخاذ الاجراء والمقتضى القانوني استنادا إلى نصي المادتين 319 و320 من قانون العقوبات، اللتين تتحدثان عن إفساد الأخلاق والأفعال المنافية للحياء

وأشار أبو الراغب إلى أن الفقرة الأولى من المادة 319 تنص على أنه "يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر او بغرامة لا تزيد على خمسين ديناراً كل من: باع او أحرز بقصد البيع او التوزيع أية مادة بذيئة مطبوعة او مخطوطة او اية صورة شمسية او رسم او نموذج او أي شيء آخر يؤدي الى إفساد الأخلاق ، او طبع او أعاد طبع مثل هذه الأِشياء والمواد بأية طريقة اخرى بقصد بيعها او توزيعها

أما المادة 320 فتقول إن "كل من فعل فعلاً منافياً للحياء او أبدى إشارة منافية للحياء في مكان عام او في مجتمع عام او بصورة يمكن معها لمن كان في مكان عام ان يراه ، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر او بغرامة لا تزيد على خمسين ديناراً

من جانبه اعتبر القيادي في الحركة الإسلامية مراد العضايلة أن قبول الحكومة لمثل هذه الفعاليات بالمملكة هو أمر قبيح، ومرفوض.وقال العضايلة إن شبهات تدور حول منظمي الفعالية وفعاليات مشابهة لها، مثل مهرجان الألوان الذي أقيم في المكان نفسه قبل أسبوعين.وأضاف "هناك أيادي مشبوهة تسعى لتغيير قيم الأردنيين المستمدة من الدين الإسلامي، لنزع الالتزام والأخلاق عن أفراد الشعب الأردني".وطالب العضايلة الجهات الدعوية والشرعية، ودائرة الافتاء، ووزارة الاوقاف باتخاذ موقف صارم تجاه مثل هذه المهرجانات التي تدعوللفجور، والانحلال الأخلاقي وفق قوله

من جهته كشف ستيف ايزيك  المسئول عن تنظيم المهرجان بعض المعلومات عن "مهرجان البيجامات".وقال إيزك الذي يحمل الجنسية التركية أن إلغاء المهرجان لم يكن بسبب الدعوى القضائية التي وجهها المحامي طارق أبو الراغب ضد المنظمين، مضيفاً أن مسؤول كبير في الدولة، وهو من الداعمين للنشاطات الشركة، طلب إلغاءه، واستبداله بمهرجان آخر، واعداً اياهم بمنع إلغاء المهرجان الجديد تحت أي ضغط.
 هو اسم المهرجان الجديد الذي سيقام في يوم 10 اكتوبر، وفقاً لـ"ايزك"، وسيكون على المشاركين القدوم بملابس بيضاء، بدلاً من بيجامات النوم، وستبقى فقرات المهرجان كما هي

وأوضح "ايزك" في مقابلة خاصة مع "السبيل" أن هدف المهرجان، هو إخراج جيل الشباب من الحزن المحيط فيهم، جراء الحروب والأزمات الدولية، وخروجاً عن روتين الحفلات المعتادة، على حد زعمه.وعن المهرجان الملغي قال "ايزك": "منذ اللحظة الأولى للإعلان عن المهرجان في عمان، تلقت الشركة 10 آلاف طلب من شبان وفتيات يرغبن في المشاركة في المهرجان، الذي سيقام في منتزه عمان، على طريق مطار الملكة علياء
وحول الإشاعات التي راجت أن مشروع المهرجان، وهمي وغير جدي، أكد "ايزك" أن شركة  عالمية، وتتكون من 190 موظف، أصبحوا خلال الحملة الحالية 250 موظف جلهم من الأردن، منوها أنه "سبق لنا إقامة مهرجانات مماثلة كل عام، في دول امريكا، وتركيا، والبرازيل، والجزائر، ولبنان، وهولندا، مبيناً أن المحطة القادمة بعد الأردن هي دبيوقال "ايزك" إن الشركة التي تضم موظفين من الأردن، حصلت على موافقة رسمية لإقامة مهرجان البيجامات، هي: دائرة المخابرات العامة، والديوان الملكي، ووزارة السياحة، وأمانة عمان

وعند سؤاله عن مدى إمكانية منظمي المهرجان الجديد الصمود أمام حملة شعبية قد تكون قادمة مثل مهرجان البيجامات، أكد "ايزك" أن شخصيات حكومية مرموقة في الأردن، أعطت ضماناتها لمنظمي المهرجان، بإنجاحه، والوقوف في وجه كل من يحاول التصدي له

ايزك" الذي رفض الإفصاح عن أسماء الشخصيات المنظمة للمهرجان، أوضح أن من بينهم رجال دولة، "يعتلون مناطق حساسة في السلطة"، مضيفاً أن هنالك شخصيات عالمية أخرى.وبين "ايزك" ان المهرجان سيكون لمدة 12 ساعة، تبدأ من الساعة 11 صباحاً، وتنتهي في الساعة 11 مساءً، موضحاً أن برنامج المهرجان ينقسم إلى فقرتين رئيسيتين، هما: الفترة الصباحية، وفترة الظهيرة، تكون فقرة "رقص" فقط، تحت أنغام موسيقيين عالميين مشهورين، مع وجود مكان للعب الأطفالوبالنسبة للفقرة المسائية، فأوضح أنها عبارة عن أضواء يمسكها المشاركين في المهرجان، مع إطفاء أضواء المنتزه، واصفاً اياها بالفقرة الأكثر شبابية

وعن شروط المشاركة في المهرجان، قال "ايزك"، إن رسوم الدخول هي 20 دينار لكل فرد، بالإضافة إلى ضرورة ارتداء "ملابس بيضاء بالكامل"، متابعا: "سيتم منع دخول أي فتاة بالدخول بملابس عارية، او ملفتة للانتباه"ولفت ايزكإلى أن منظمي المهرجان متضامنين بشكل كامل مع أهل غزة، مبينا أن نصف ريع المهرجان سيذهب لغزة عن طريق مبادرة الحسين، مضيفاً: "سيتم سحب عشرة أسماء من المشتركين للذهاب مع طاقم المبادرة لغزة وتكاليف السفر على حساب المهرجان

وبالرغم من كون المهرجان عبارة عن رقص شبان وفتيات، قال ستيف ايزك أن المهرجان لا يدعوا للفجور، مبررا ذلك بمنع الخمور داخل المهرجان، موضحا أن تكلفة المهرجان الجديد تبلغ 750 ألف دولار، حيث سيتم جلباب مغنيين عالميين، داعياً من يرغب بالحضور، للتسجيل الفوري، "لأن المهرجان لن يلغى ولو رفعت 1000 دعوى ضده"، وفق قوله













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية