نبيل العوضي مفتي الارهابيين في الكويت بدا يتمسح بزنوبة حاكم الكويت للعفو عنه


August 18 2014 09:15

عرب تايمز - خاص

من يشاهد خطابات نبيل العوضي مفتي الارهابيين في الكويت - وهي موجودة على يوتوب -  سيعتقد لاول وهله ان الشيخ اسرائيلي يعمل مع الناطق باسم الجيش الاسرائيلي افخاي ادرعي  فكل خطابات هذا الشيخ السافل تدعو الى الجهاد في سوريا ( وليس في اسرائيل )  ... ولما سحبت الكويت منه الجنسية مؤخرا  بدأ ينشر في موقعه رسائل تزلف ومسح جوخ وصلت الى تقبيل زنوبة حاكم الكويت من اجل اعادة الجنسية له وقد فعلت الكويت ذلك لان الشيخ بدأ يمد يده نحو الخرج .. فقد افتى بتكفير الحكام الذين لا يجهادون في سوريا

 وزارة الخارجية الكويتية بدورها اكدت  التزامها الصارم بتطبيق قرار مجلس الأمن الخاص بإدراج اثنين من الدعاة، هما حجاج العجمي وحامد العلي على اللائحة السوداء، لاتهامهما بتمويل "داعش" وجبهة النصرة، وأعلن مدير إدارة المتابعة والتنسيق بالوزارة السفير خالد المغامس أن الكويت ملتزمة بتطبيق قرار مجلس الأمن، لاسيما أنه جاء ضمن البند السابع الذي يحتم على جميع الدول الالتزام بالقرارات الصادرة تحته، جاء ذلك متماشياً مع دعوة نواب مجلس الأمة لفتح ملف التجنيس، ومطالبة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد بسحب جوازات سفر المسيئين لسمعة الكويت لمدة خمس سنوات

وطالب النائب يوسف الزلزلة الحكومة بمراجعة إعلانات جمع المال وشراء السلاح ل" داعش" و"جبهة النصرة" لتعرف من مول "داعش" و"النصرة" وتطبق عليهم القوانين الدولية .وأكد النائب عبد الله المعيوف أن القضية الأمنية باتت أولوية ويجب أن تنال اهتماماً واسعاً وكبيراً من قبل السلطتين، وأوضح أن المخاطر الأمنية الداخلية لا الخارجية هي ما يعنيه، موضحاً أن مشكلتنا في الأمن الداخلي، ومع من ينتمي إلى "داعش" داخل الكويت، وشدد على ضرورة فتح ملفات التجنيس

وتوقع النائب نبيل الفضل أن تدرج أسماء أخرى على قامة داعمي الإرهاب وتجنيد الشباب على مرأى ومسمع من الناس، حيث غضت الحكومة النظر عنهم تحت حجة أعمال ومساعدات خيرية، رغم الكم الهائل من التحذيرات التي أطلقتها الصحافة الكويتية وكتّاب الرأي فيها، معتبراً أن هذا التطور نتاج سياسة التراخي الحكومي

وفي موضوع آخر، دعا الفضل وزير الداخلية إلى سحب جواز سفر كل مسيء لسمعة الكويت بالخارج لمدة خمس سنوات، وتمنى من الخالد وهو يطهر الداخل أن يلتفت للمسيئين في الخارج، ويعلن عن سحب جواز سفر كل مسيء لسمعة الكويت

من جانبه كشف النائب عبدالحميد دشتي عن عزمه التقدم في بداية دور الانعقاد المقبل، بتخصيص ساعتين من أى جلسة عادية لمناقشة موضوع سحب جوازات السفر، والمنع من السفر لمدة معينة لكل من يثبت ارتكابه أي فعل يمكن أن يسيء إلى الكويت

واتهم النائب صالح عاشور الحكومة بأنها "جنست 200 ألف شخص من دون وجه حق"، لافتاً إلى أن الزيادة في عدد الكويتيين غير طبيعية، ووجه في هذا الشأن سؤالاً إلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وأوضح أنه "حسب الإحصاءات أن بعد التحرير كان تعداد الكويتيين 650 ألف نسمة، وبحسب الدراسات فإن أعلى نسبة زيادة للسكان في العالم تتراوح بين 2 إلى 3% وإذا تم احتساب نسبة 5 .2% كمتوسط للزيادة، فهذا يعني أن الزيادة للكويتيين كل سنة تكون 250 .16 ألف نسمة تقريباً" . وأضاف: "الآن بعد مرور 24 سنة على التحرير يفترض أن يكون تعداد الكويتيين مليوناً و40 ألف نسمة وبحسب الإحصاءات، فإن تعداد الكويتيين مليون و350 ألف نسمة بمعنى أن هناك 310 آلاف نسمة تم تجنيسهم حتى الآن"، وأشار إلى أنه "إذا احتسبنا أنه تم تجنيس 60 ألفاً تحت بند زوجات الكويتيين، وما يقارب من 40 ألفاً تحت بند أبناء الكويتيات وغير محددي الجنسية والخدمات الجليلة يعني أن هناك 200 ألف شخص تقريباً تم تجنيسهم بواسطة الحكومة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية