الافتتاحية ... عندما صمت ابو متعب دهرا ... ونطق كفرا


August 14 2014 02:51

الافتتاحية - عرب تايمز

نحن نعلم ان الملك ابو متعب لم يكتب خطابه الاخير عن غزة .. ولم يقرأه .. لقد كتبوه له وقرأوه عنه بالنيابة .. ليس لان جلالته ( مشغول ) لعثنونه وانما لان معرفته بالعربية خفيفة حبتين ... وقدرته على الكتابة بها خفيفة ثلاث حبات .. وفهمه لمصطلحات وردت في الخطاب ( مثل العولمة وصراع الحضارات ) خفيفة مليار حبة

ولكن ما علينا .. فالخطاب قدم باسمه .. وعلينا ان نقبله كأمر واقع .. مثل القضاء  والقدر

لا نريد ان نعتب على الملك لان خطابه تأخر ثلاثين يوما على بدء العدوان الصهيوني على غزة ... فقد يحتاج بعض ملوك العرب الى الكتابة بالريشة كما كان يفعل سلاطين ايام زمان .. والريشة تحتاج الى دواه حتى ( يغط ) الملك ريشته في حبرها ليكتب خطبته .. والدواة تحتاج الى دماء عشرة الاف شهيد وجريح فلسطيني حتى تكون الكتابة بالدم

ما علينا

عندما سمعنا خطاب الملك من فضائيات ال سعود اعتقدنا لاول وهلة ان ( ابو متعب ) هو الذي يشن الغارات على جنود الجيش الاسرائيلي عبر الانفاق ... ولما قرأنا - بعد ذلك - تصريحات وزير خارجيته ظننا - وبعض الظن اثم - ان  سعود الفيصل هو الذي يناطح سفير اسرائيل في نيويورك .. ولما قرأنا مقالات الصحفيين السعوديين المحسوبين على القصر - بعد خطاب الملك - اعتقدنا ان من يقود المعارك على الجبهة هو الفيلد مارشال خالد بن كوميشن سلطعون الصحراء .. وليش الضيف قائد القسام

خطاب الملك اصابنا بالاحباط ... زاد طينته بلة خطاب ممثل حماس في بيروت والذي القاه بين فخذي ملك المغرب ... وكأني به يقول ان صواريخ القسام مغربية .. وخطط الحفر والمناورة تحت الارض تعلمها مقاتلو القسام من مغاوير ملك المغرب وحراس قصره وليس من رفاق السلاح من مقاتلي حزب الله

حتى علب ( الكسكسي ) لم يبعثوا بها لغزة .. فما بال اسامة حمدان ممثل مشعل في بيروت يتغزل بمواقف الملك المغربي الذي كان ابوه اول من ادخل الصهاينة الى بيوت العرب والمسلمين

حتى دموع سفيرهم في نيويورك التي ذرفها بغزارة ضد سوريا يوم طالب  الناتو بضرب سوريا بالصواريخ  لم نشاهد منها قطرة واحدة على غزة ... حتى ولو على سبيل المنيكة و رفع العتب

الى متى سيظل العرب  العاربة والعرب المستعربة والعرب المستغربة والعرب المستخجلة ( يحجرون ) على ظهورنا وظهور قضيتنا التي بدأت بشعار تحرير فلسطين من النهر الى البحر .. وانتهت الان الى مجرد طلب الاذن من اسرائيل ان  تعطينا نسخة من مفتاح بوابة معبر ابو سالم حتى يمر منه  الجرحى وان تتعطف علينا بأن تسمح لاطفالنا ان يلعبوا على شط غزة دون ان يطخوهم بقنابل المدفعية والدبابات والصواريخ الموجهة

من هو العبقري ابن الشرموطة الذي اختزل القضية الفلسطينية بمعبر ... ونفق تحت الارض .. وبمفتاح تشترط اسرائيل تسليمه لابو مازن ورجاله .. الذين كانوا اكثر فرحا بكارثة غزة من افيخاي ادرعي نجم محطة الجزيرة الذي قررته علينا الشيخة موزة خلال الحرب على غزة  ثلاث مرات  في اليوم ... قبل  الفطور .. وبعد الظهر ... واثناء السحور













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية