معصوم حلق للمالكي وعين العبادي رئيسا لوزراء العراق


August 11 2014 13:33

أعلن تيار الإصلاح الوطني العراقي  أن 127 نائبا من التحالف الوطني رشحوا النائب حيدر العبادي لتولي رئاسة الحكومة المقبلة وبذلك كلف الرئيس العراقي فؤاد معصوم العبادي لتشكيل الحكومة.وقال المتحدث باسم التيار أحمد جمال نقلا عن "السومرية نيوز"، إن "127 نائبا من التحالف الوطني رشحوا النائب الاول لرئيس البرلمان حيدر العبادي ليكون رئيسا للوزراء في الحكومة المقبلة"، مبينا أن "هؤلاء النواب يشكلون الأغلبية داخل التحالف الوطني" حسب قوله

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، اعلن مساء أمس الأحد، أنه سيقدم شكوى الى المحكمة الاتحادية ضد رئيس الجمهورية لارتكابه "مخالفة دستورية" بعدم تكليف الكتلة الاكبر، معتبراً أن الرئيس خرق الدستور مرتين، فيما دعا رئيس مجلس النواب الى ضرورة قيام السلطة التشريعية بواجباتها الدستورية في مساءلة الرئيس

الى ذلك أفادت مصادر سياسية مطلعة ، الاثنين، بأن الرئيس العراقي فؤاد معصوم كلف مرشح التحالف الوطني حيدر العبادي رسميا بتشكيل الحكومة.وقالت المصادر  إن "معصوم كلف، بشكل رسمي، مرشح التحالف الوطني حيدر العبادي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة 


والعبادي  من مواليد 52 والده الدكتور جواد العبادي الطبيب المعروف والذي شغل منصب مدير مستشفى الجملة العصبية في بغداد ومفتش عام وزارة الصحة وتمت احالته على التقاعد في العام 1979 ضمن قائمة من 42 طبيبا بقرار من مجلس قيادة الثورة المنحل وذلك لعدم ولائهم لنظام البعث. توفى في لندن ودفن فيها  لعدم سماح النظام البائد للمعارضين بدفن موتاهم في بلدهم

التحصيل الدراسي
- اكمل الدراسة الابتدائية والمتوسطة في الكرادة الشرقية في بغداد.
- انهى الدراسة الاعدادية في الاعدادية المركزية في بغداد في العام 1970.
- حاصل على شهادة البكالوريوس من الجامعة التكنولوجية في بغداد في الهندسة الكهربائية في العام 1975.
- درس الدكتوراه والماجستير في جامعة مانشستر في انجلترا على نفقته الخاصة وحصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الالكترونية والكهربائية في العام 1980

 النشاط السياسي:
- انتمى لحزب الدعوة الاسلامية في العام 1967 بعد بضعة ايام من نكسة حزيران وكان عمره آنذاك خمسة عشر عاما ومارس نشاطه في الحزب وفي خارجه في ظروف أمنية بالغة الخطورة خصوصا مع استيلاء نظام البعث على مقدرات البلاد واعتقال بعض مسؤوليه الحزبيين الذين صمدوا صمود الابطال واستشهاد آخرين رحمهم الله.
- حاليا مسؤول المكتب السياسي للحزب والمتحدث الرسمي باسمه اضافة الى عضويته في قيادة حزب الدعوة الاسلامية .
- تولى مسؤولية التحدث باسم حزب الدعوة الاسلامية في بريطانيا والخارج خصوصا لوسائل الاعلام العالمي في كشف جرائم النظام البائد وادانته والدفاع عن الشعب العراقي ورفض الحصار المفروض عليه والحضور في المحافل الدولية وفي الامم المتحدة للتعريف بمظلومية الشعب العراقي في وقت كانت الكثير من دول العالم تلتزم الصمت او تساند النظام البعثي في جرائمه ضد الشعب العراقي.
- كان له حضور بارز في معارضة النظام البعثي والتصدي بحزم لعناصر النظام البائد في الخارج وشارك في نشاطات المعارضة ضد النظام كما وساهم في المؤتمرات الوطنية للمعارضة التي شارك فيها حزب الدعوة الاسلامية.
- في العام 1983 تم سحب جواز سفره بأمر من رئاسة مخابرات النظام بتهمة ممارسة نشاط معادي لنظام البعث حسب الوثائق التي عثر عليها.
- في العام 1982 اعدم نظام البعث اثنين من اخوته احدهما استاذا جامعيا والثاني موظفا في الدولة بتهمة الانتماء لحزب الدعوة الاسلامية. وفي العام 1981 اعتقل النظام البائد اخاه الثالث الذي كان في السنة الثانية كلية الطب وقضى في السجن عشر سنين بنفس التهمة.
- في العام 1980 تولى مسؤولية مكتب الشرق الاوسط لحزب الدعوة الاسلامية الذي مقره بيروت.
- وفي العام 1979 أصبح عضوا في القيادة التنفيذية لحزب الدعوة الاسلامية.
- في العام 1977 كان مسؤولا عن تنظيمات حزب الدعوة الاسلامية في بريطاني
 

المناصب السياسية:
- حاليا نائب رئيس مجلس النواب حيث انتخب عن دولة القانون في انتخابات نيسان 2014 هو عضو في مجلس النواب منذ العام 2006 عن مدينة بغداد.
- وفي نفس العام انتخب رئيسا للجنة الإقتصاد والإستثمار والإعمار وهي من اللجان الاساسية الفاعلة والحيوية في مجلس النواب ومن اهم انجازاتها تحت رئاسته: متابعة تطوير وتأهيل شركات القطاع العام للدولة من خلال التشريعات والتخصيصات المالية، ومتابعة تنفيذ الموازنات الاستثمارية واسباب التلكؤ في التنفيذ، والسعي لتوفير التسهيلات ومساندة القطاع الصناعي والزراعي وتشجيع الصناعات الوطنية ، والمساهمة في تشريع حزمة من القوانين الاقتصادية المهمة منها قانون الاستثمار وقانون حماية المستهلك وقانون حماية المنتجات الوطنية وقانون التعريفة الكمركية وقانون المنافسة ومنع الاحتكار وغيرها من القوانين الاساسية لتطوير وحماية الاقتصاد العراقي وتحسين المستوى المعاشي للمواطنين وتوفير فرص العمل الكريم لهم.
- في العام 2005 أصبح مستشارا لرئيس الوزراء حيث تولى عدة ملفات منها تعيينه منسقا عاما لمدينة تلعفر لتخليصها من سيطرة القاعدة والارهاب التكفيري حيث اعتبر ذلك من انجح انجازات الحكومة في ذلك الوقت ومثالا يحتذى به لتعاون الاهالى والعشائر بمختلف انتمائاتهم ومذاهبهم لمواجهة وطرد الارهاب بالوحدة الوطنية بين ابناء المدينة. كما تولى مهمة التنسيق مع الامم المتحدة حول المهجرين العراقيين جراء الاعمال الارهابية. وتولى متابعة مؤسسة المعلوماتية لوضع المقاييس لها وللحاسبات الرقمية في العراق
- عين وزيرا للاتصالات في العام 2003 حيث أشرف على إعمار البدالات التي دمرت أبان الحرب وإعادة خدمة الهواتف الارضية في وقت قياسي. وفي فترة توليه الوزارة توسعت خدمة الانترنت بشكل سريع كما ابتدأت اول خدمة للهاتف اللاسلكي. كما وضع خطة للوزارة تعتمد تأهيل القدرات العراقية في قطاع الاتصالات ، واستراتيجية لتطوير شامل واساسي للبنى التحتية على المستوى القريب والمديين المتوسط والبعيد وذلك باعتماد احدث التكنولوجية المتوفرة ، ورسم سياسة واضحة لقطاع الاتصالات وتطوير هيكلة عمل هذا القطاع في العراق من اجل اطلاق قدراته وتوفير الخدمة التي تحتاجها البلاد.

العمل المهني والوظيفي:
- بعد حصوله على شهادة البكالوريوس في العام 1975 عمل معيدا في قسم الهندسة الكهربائية في الجامعة التكنولوجية في بغداد وذلك لكونه متفوقا في الدراسة حيث كان تسلسله الثاني في القسم.
- عمل من عام 1981 الى 1987 رئيسا لفريق البحوث في شركة (أل دي بي) في لندن للنقل العمودي السريع وذلك باستخدام تكنولوجيا حديثة بالاعتماد على رسالته للدكتوراه. كما وتولى مسؤولية تنفيذ السيطرة الالكترونية في مشروع للنقل العمودي في وسط مدينة لندن.
- في العام 1987 اصبح خبيرا في تكنولوجيا النقل السريع في لندن.
- ساهم عام 1997 في التخطيط للنقل السريع للمدينة العمودية العملاقة الافتراضية والمخطط لبنائها في المستقبل في اليابان بمساحة مليون متر مربع والتي تتسع لمليون انسان وارتفاعها الف متر.
- في العام 1998 حصل على منحة الابداع للتكنولوجيا من وزارة التجارة والصناعة البريطانية.
- شارك في تصميم ناقل مشاة الكتروني لجسر الالفية الثانية في لندن في العام 1999 بناء على بحوثه لبراءة الاختراع.
- في العام 2001 تم تسجيل براءة اختراع في لندن لعمله في مجال النقل السريع (سنكروريل) باستخدام تكنولوجيا حديثة باعتماد اطروحته لشهادة الدكتوراه.
- تولى رئاسة مؤسسة تكنولوجيا متطورة في لندن في العام 1993 بالاضافة الى عمله خبيرا في تكنولوجيا النقل السريع حتى العام 2003 حيث عاد الى العراق بعد سقوط النظام البائد.
- لديه بحوث علمية حول نظام مراقبة الاجهزة وتصاميم لانواع جديدة من المحركات الكهربائية ذات السيطرة الالكترونية كما وشارك في العديد من الندوات و المؤتمرات العلمية في بريطانيا.

اهتمامات اخرى:
- استاذا لمواد علوم القرآن وآيات الاحكام والتفسير في الكلية الاسلامية في لندن بالاشتراك مع جامعة برونيل البريطانية لطلاب دراسة البكالوريوس للاعوام 1999 وحتى 2003.
- لديه بحوث عن موقف الاسلام من الديمقراطية ومفهوم الامة الواحدة وحول التعصب واصدر كتابا بعنوان "المختصر في علوم القرآن".
- لديه بحوث باللغة الانكليزية حول تفسير القرآن ونصوص آيات الاحكام والعقيدة الاسلامية في آيات العقائد.
- المشاركة والقاء المحاضرات في العديد من المؤتمرات والدورات ألاسلامية والثقافية والاشراف على عقد مؤتمرات ثقافية سنوية.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية