لا تفاوضْ باسمي اذا كنت تنوي .. جرَّنا للمفاوضاتِ سنينا ... قصيدة للشاعر عبد الوهاب القطب


August 10 2014 05:30

   

لا اتفاقٌ بلا مطارٍ ومينا

ليس من أجلِ مَعبرٍ قد دمينا

لا تُهادِنْ من دون فكِّ حصارٍ

جعلَ الناسَ تحتهُ سَردينا

لا تفاوضْ باسمي اذا كنت تنوي

جرَّنا للمفاوضاتِ سنينا

لا تُوَقِّعْ على وثيقةِ صُلحٍ

شطبوا منها عودةَ اللاجئينا

وتمسَّكْ بالقدس عاصمةً ، لا

تتنازل . إياك أن تستهينا

ثمَّ إيّاكَ العمرَ أن تتخلّى

عن سلاحٍ قد أرعب الصهيونا

وعلى الله وحده فتوكلْ

وسلاحٍ أعِدَّ للمعتدينا

واترُكَنَّ الاعرابَ مستنقعَ العُلجِ،

ومِرحاضَ أنجسِ العالمينا

لعن اللهُ اصلَهم من كلابٍ

رفعوا العاهراتِ والعاهرينا

أوسعونا خيانة تستحي الاعداء

منها عنهم ، ولا يستحونا

***

مستحيلٌ أن يهزموا شعبَ غزةْ

مستحيلٌ . هذا الذي لن يكونا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية