السعودي سلطان الدويتش اعتقلت المخابرات السعودية اخويه في الرياض .. فسافر الى سوريا للجهاد وقتل فيها


August 09 2014 12:15

ازدادت الروايات حول الانتحاريين السعوديين الذين يفجّرون أنفسهم في مواطن القتال في سوريا حيث كتبت في هذا المجال مقالات وتقارير توردها الصحف والمواقع الالكترونية باستمرار

وكتب موقع العهد الاخباري نقلا عن صحيفة "الحياة" التي اوردت في عددها الصادر الجمعة، قصة 3 سعوديين قادوا عملية انتحارية في سوريا قولها: أن "جسد السعودي محمد بن مترك القحطاني تحوّل إلى أشلاء، بعد أن فجّر نفسه في عملية انتحارية نفّذها فجر اول أمس، وهو ما مهد لسيطرة تنظيم "داعش"، على اللواء 93 التابع للجيش السوري في محافظة الرقة (جنوب غرب البلاد). كما قتل في العملية 10 من أفراد التنظيم، من بينهم ثلاثة سعوديين، أحدهم يحمل صفة "أمير" في التنظيم

والقحطاني هو منفذ العملية الانتحارية الثانية في الهجوم، الذي سيطرت فيه "داعش" على اللواء 93، إذ سبقه شاب تركي، يحمل اسم "أبو حذيفة التركماني"، ولحقه شاب سوري، وهو "أبو عبدو الشامي". فيما يحمل القحطاني اسم "أبو هاجر الجزراوي المهاجر"، وعرف بلقب "فقيه المعسكر".وكان بايع أبو بكر البغدادي بـ"الخلافة"، عبر معرِّفه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر

وتوضح "الحياة" أن القحطاني كان يؤمّ الصلاة في أحد مساجد مدينة الرياض، وهو حاول تنفيذ عمليات انتحارية سابقة، إلا أنها أُلغيت سلفاً
كما قُتل في هجوم الشاب السعودي سلطان الدويش "بلال الجزراوي"، متأثراً بطلقة في رأسه بعد هجومه، أصيب بها خلال مشاركته في الهجوم على اللواء 93، والدويش هو الأمير السابق للقطاع الشمالي التابع لـ"داعش" في سوريا، والتحق بالتنظيم بعد إيقاف اثنين من إخوته في السجون السعودية، ووجهت لهما تهماً ذات طابع أمني













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية