اسرائيل : خسرت بسبب عدوانها على غزة امريكا الجنوبية ... وفازت بعطف وتعاون عدة دول عربية على راسها السعودية والامارات


August 09 2014 03:53

خسر الكيان الاسرائيلي تكتلات كبرى في العالم  بسبب عدوانه الغاشم على قطاع غزة ولكنها ربحت جزءا من الدول العربية من ابرزها الامارات والسعودية اللتان مولتا الحرب على غزة وفقا لمصادر عربية واسرائيلية

وخلفت الاعتداءات اللإنسانية التي يتعرض لها مدنيو قطاع غزة مواقف سياسية، فقد انتفضت تكتلات سياسية إقليمة كبرى ضد سياسة الكيان الاسرائيلي، وتزعمت منطقة أمريكا الجنوبية هذه السياسة الصارمة بإقدام الغالبية من دولها على سحب سفراءها المعتمدين في تل أبيب، ويتراجع دعم الدول الأوروبية لهذا الكيان وبدأت واشنطن تتحفظ علانية على سياسة بنيامين نتنياهو

وتشكل هذه المواقف نكسة دبلوماسية حقيقية للكيان الاسرئيلي وسائرة في التطور سياسيا. وتتعزز هذه السياسة بضغط أكبر من الجمعيات الحقوقية الدولية التي أصبحت شوكة في حلق هذا الكيان ومما يقوي هذه السياسة دور شبكات التواصل الاجتماعي في تكسير هيمنة إعلام جماعات الضغط الصهيونية. ونشرت جريدة لوموند منذ ثلاثة أيام تقريرا يحلل عن فشل الاحتلال في إقناع العالم

وبينما توفرت الظروف لأول مرة في تاريخ الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي لممارسة ضغط حقيقي على الكيان الاسرائيلي ومحاصرته دبلوماسيا على المستوى الدولي بسبب الجرائم التي يرتكبها ضد الفلسطينيين، يؤكد المراقبون أن الكيان الاسرائيلي وجد سندا ومخرجا في دعم بعض الدول العربية له.فقد ناصبت دول عربية ابرزها السعودية والامارات  والاعلام المصري الممول من قبل السعودية او المملوك لامراء سعوديين  حركة حماس العداء، وانتقل هذا الى تجميد أي دور للجامعة العربية، وهو ما يفوت على القضية الفلسطينية مناسبة تاريخية لم تحدث من قبل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية