البروفيسور أحمد الكبيسي : محمد عبد الوهاب صناعة يهودية وابو بكر البغدادي واحد كلب


August 07 2014 05:15

عرب تايمز - خاص

هاجم البروفيسور احمد الكبيسي استاذ الفقه المقارن في الجامعات العراقية والاماراتية والسعودية محمد عبد الوهاب مؤسس مذهب الوهابية التي تدين بها السعودية  متهما عبد الوهاب بانه صناعة يهودية ووصف الكبيسي ابو بكر البغدادي زعيم داعش بالكلب وقال انه يهودي

وتم نشر صور مؤخرا لمحمد عبد الوهاب مع الجاسوس البريطاني همفر الذي ذكر عبد الوهاب في مذكراته ... وعبد الوهاب كان تابعا لعبد العزيز مثله مثل باقي الشيوخ التابعين حاليا للقصر الملكي من الفوزان والعريفي وجر

وقال الكبيسي، في تسجيل فيديو يُتداول على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، ردا على سؤال حول تفجير المراقد الدينية في مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش": "فليسمعني هذا الكلب ابن الكلب.. أبو بكر البغدادي.. قاتل الحسين أشرف منه، هذا عميل يهود وليس أكثر.. والله داعش وماعش وحتى محمد بن عبدالوهاب أبوالوهابية صنيعة يهودية مائة في المائة ودعهم يقتلونني إذا أرادواوأضاف: أنا مسؤول عن هذا الكلام أمام رب العالمي.. والله حركة يهودية مرتبة تريبا لتمزيق الأمة، وقد مزقتها

وتداول النشطاء عبر موقع تويتر على نطاق واسع وسم يحمل اسم الكبيسي مع الإشارة إلى تصريحاته حول محمد بن عبدالوهاب، في حين رد إمام الحرم، الشيخ سعود الشريم، بتغريدة قال فيها: "ضاقوا ذرعا بدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لموافقتها منهج السلف، فزعموا أنه صناعة يهودية، وهذا ديدن أعداء الحق!وقالوا أساطير اﻷولين اكتتبها

البروفيسور الكبيسي من اشهر اساتذة الشريعة في العالم العربي وكان مع اخيه الدكتور حمد من مؤسسي قسم الدراسات الاسلامية وكلية الشريعة في جامعة الامارات وهو ينتمي لعائلة سنية كبيرة وشهيرة في الانبار وهو يختلف عن القرضاوي في انه نال البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من القاهرة بتفوق وليس بالمراسلة كما هو الحال بالنسبة للقرضاوي













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية