ممثل ابو مازن في مفاوضات القاهرة اول من كشف عن انفاق حماس للموساد .. وابنه يمرر المعلومات اولا بأول لضاحي خلفان ... ودحلان


August 06 2014 23:41

عرب تايمز - خاص

ابدى المناضل الفلسطيني حسام خضر احد اهم قادة حركة فتح ( الذين لم يتلوثوا بالفساد )  دهشته من اشتراك بعض المشبوهين في الوفد الفلسطيني الموجود حاليا في القاهرة ووفقا لما علمته عرب تايمز فان حسام خضر كان يقصد اللواء ماجد فرج رئيس المخابرات الفلسطينية المتهم بتمرير معلومات لاسرائيل عن انفاق حماس في غزة حتى انه قال لنيتنياهو ان غزة تحولت الى تورا بورا ..ويقول فلسطينيون ان ماجد فرج الذي عمل في الامن الوقائي في عهد جبريل الرجوب هو الذي سلم اعضاء حماس الذين كانوا في سجون السلطة لاسرائيل .. ويتهم ماجد فرج بالتنسيق الامني ليس فقط مع اسرائيل وانما مع عدة اجهزة امنية منها الاستخبارات الامريكية وكانت جريدة الوطن الليبية قد اتهمت فرج بتسليم ابو انس الليبي للمخابرات الامريكية

والاخطر من هذا - يقول فلسطينيون - ان اسرار القضية تمرر اولا بأول الى ضاحي خلفان ودحلان والمخابرات الاماراتية عبر بشار ماجد فرج ابن ماجد فرج الذي يتلقى دورة تعليمة في كلية الشرطة في دبي ...  وكانت محطة الجزيرة قد ذكرت يوم امس في موقعها على الانترنيت ان المخابرات الفلسطينية ساعدت اسرائيل في تحديد مواقع يجب ضربها في غزة ونسبت ذلك لتسريبات وثائق ويكليكس الامريكية

وكان حسام خضر قد شن هجوما لاذعا على القيادة الفلسطينية، متهما إياها بأنها "جبانة وعاجزة وتافهة"، مبدياً تخوفه من ضياع "دماء الشهداء"، في المفاوضات الدائرة في القاهرة لبحث التهدئة في قطاع غزة.جاء ذلك في تصريحات وجهها القيادي في "فتح" وعضو المجلس التشريعي عنها سابقاً، حسام خضر، إلى القيادة الفلسطينية، ونشرها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الأربعاء 6 آب/ أغسطس، وقال: "على مدى التاريخ الحديث والمعاصر.. نحن شعب لا تحسن قيادته جني الثمار أو الحصاد

ولفت خضر النظر إلى أن حقوق الشعب ضاعت في "كل الثورات والانتفاضات والهبات والمعارك السابقة "، مرجعا ذلك بالقول "لا لشيء إلا لأن قياداتنا جبانة وعاجزة وتافهة".واستطرد خضر في تصريحاته: "أخشى أن لا نحسن حصاد بنادق ثوارنا في هذه المعركة السياسية الدائرة على شروط وقف إطلاق النار في قاهرة السيسي.. حتى في اضطراباتنا الطويلة المفتوحة عن الطعام .. كانت غالباً قيادات الحركة الأسيرة لا تحسن إدارة الساعات الأخيرة في صمود العذاب، فتذهب تضحيات أسرانا في مهب الريح لأنهم استعجلوا الخلاص ووثقوا في وعود الأعداء"، على حد قوله

وحذر القيادي في حركة "فتح" الوفد الفلسطيني المفاوض، على وقف إطلاق النار وتثبيت التهدئة، المتواجد في القاهرة من "الوثوق بوعود أو ضمانات الأعداء وملاحقة وهم سراب وعودهم الكاذبة"، مبدياً في الوقت ذاته، تحفظه على كثير من الشخصيات المشاركة في الوفد الفلسطيني في القاهرة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية