صحوة ملك الكهف .. لكن أين تنبح كلاب الكهف؟


August 05 2014 05:30

    كتب : نارام سرجون

هكذا وبعد طول انتظار .. نهض الملك السعودي المتعب من فراشه المتعب وتثاءب الملك تثاؤبا طويلا حتى تشقق صوارا فمه .. ثم تمطط الملك وطقطق أصابعه .. قبل أن ينهض بتثاقل .. وعندما نهض قال شيئا ما مغمغما مثل الكتابة فوق الماء .. ثم عاد الى السرير .. وغط في نوم عميق 

قيل ان الملك السعودي قال كلمة بشأن غزة ثم غالبه النعاس والكرى .. الكلمة الملكية صدقوني لم أسمعها ولاأعرف ماذا ورد فيها .. ولست بالطبع نادما أنني لم اسمعها وهي من نوع الكلام الذي ينتمي الى الغمغمة والى فصيلة أشباه الكلام التي يصدرها أشباه الرجال .. حتى صار كلامهم من فصيلة أشباه النعيق أو أشباه النقيق .. وعندي ثقة أن من سمع الكلمة الملكية من المحيط الى الخليج وبين مليار مسلم لايتعدى أصابع اليد الواحدة وهم: الرجل الذي قرأها للناس .. والمذيعة اللبنانية المهيوبة الشقراء في محطة العربية التي سمعتها مضطرة لتبشر العالم بظهور ملك الكهف .. والمعلقون السعوديون الذين علقوا على الكلمة .. ولاأستبعد اطلاقا ان هؤلاء هم كتبة الكلمة وقد تقاسموا شرحها على الناس وتشاركوا الحفر في مناجمها وسواقي ذهبها وكنوزها ..وتعاونوا على عصر معاجمها وقواميسها وهز جذوع اللغة لتسقط رطبا جنيا .. حتى اغرورقت عيون الناس بالدموع متأثرين بسخاء المشاعر الملكية .. وبالغضب الساطع الآتي فيها .. على جياد الرهبة 

بالفعل انه سؤال وجيه يجب أن يوجهه كل شخص لنفسه من المحيط الى الخليج وبالذات شعب المملكة هو: هل تذكر ماذا ورد في الخطاب الملكي؟؟ أو هل تذكر عبارة واحدة أو كلمة واحدة منها لملك الكهف؟؟

في الحقيقة لاأعرف لم كلف الملك نفسه وكلفت المملكة نفسها عناء هذا الخطاب عن غزة الذي يكاد لتفاهته أن تأثيره في النفس يشبه أفلام تشارلي تشابلن الصامتة التي يخرج الناس منها يضحكون دون أن يسمعوا في الفيلم كلمة واحدة .. تشابلن رجل مهرج بقبعة سوداء يتصرف بطريقة كوميدية مملة ولايقول كلمة .. وخطاب الملك لم يترك اثرا في أحد كمن يشاهد فيلما من افلام السينما الصامتة يذكره المشاهد بالحركات وليس بالكلمات .. خطاب ينتمي الى فصيلة السينما الصامتة ولكن من دون موسيقاها الشهيرة .. ومن جديد أشباه الخطابات تنتمي الى فصيلة أشباه الأفلام الصامتة التي ينتجها اشباه الرجال .. ونصيحتي في المرة القادمة لملك الكهف هي أن يقرأ الملك الخطاب بنفسه دون صوت مثل فيلم أضواء المدينة لتشارلي تشابلن .. وكلي ثقة أن من سيتابعه اكثر بكثير ممن سيقاطعه أو يعزف عنه .. وأنا منهم .. وأنا ضمين ان كل محطات الكوميديا والاطفال ستبثه كفاصل ترفيهي ينتمي الى أشباه الأفلام الصامتة .. وأشباه تشارلي تشابلن

أليس من الاهانة أن يتحدث ملك العرب - كما سماه السيسي - بعد أن ينتظر 24 يوما على مذبحة بجانب قصره لينطق .. وصل رذاذ الدم الى جدران قصره في الرياض ووصل الى عباءته وعقاله الأبيض .. ووصلت أشلاء الأطفال الى سطح الكعبة وقبر النبي .. ولم يخرج الملك من كهفه الا عندما ثبت أن غزة توجع تل أبيب بدمها .. فيما سكت أهل الكهف المؤمنون .. في مملكة الكهف المؤمنة

هذا ملك يتربع على عرش الحجاز أهم عروش العرب والمسلمين .. وعلى نفس الأرض التي أنجبت يوما رسولا وأربعة خلفاء يعتبرون أهم خمسة رجال في العالم القديم .. أليس من العار أن ينتظر ملك كهذا عشرة آلاف ضحية ومئة ألف طن من المتفجرات كي يتحدث ؟؟ ألم يكن الأفضل ان يقال انه في غيبوبة ولايستطيع الكلام .. أو ان يلقي نتنياهو هذه الخطبة المجوفة الناعسة العبرية اللغة .. نيابة عنه

خطاب الملك بعد عشرة آلاف ضحية يشبه قبلات الأمراء في الحكايات .. الأمير يقبل الاميرة النائمة بعد نوم مئة عام .. لتصحو .. أما ملكنا الجميل فلايعد الأيام ليقبلنا مرة كل مئة عام .. بل هو الامير النائم يصحو ليقبلنا على عداد الضحايا وأطنان القنابل على رؤوس رعاياه .. فقد استيقظ الملك بعد عشرة آلاف ضحية .. وقبلنا قبلة ثم غط في نوم عميق .. ولاشك أن علينا ان ننتظر عشرة آلاف ضحية قبل اليقظة الثانية .. وكان في خطابه يودعنا ويعدنا باللقاء قائلا: وداعا والى اللقاء بعد عشرة آلاف ضحية أخرى ..وربما مئة ألف ضحية .. ومليون طن متفجرات

بالفعل .. ماذا قال الملك؟

المشكلة ان الملك لم يقل شيئا .. بدليل أن الجميع نسي الخطاب بعد دقائق من بثه .. وكأنه يحيل عقولنا الى عقول أسماك.. فهل الأسماك ضحية من ضحايا ملوك العرب عندما دخلتها خطابات ملوك العرب في الحجاز ..وحولت ذاكرتها الى ذاكرة أسماك؟؟  

مملكة نائمة في كهف .. وملك نائم في كهف .. وخطاب له صدى جدران الكهف .. وأهل الكهف في الحجاز يوقظهم بقوة ويسلب نومهم صوت السيد حسن نصرالله عندما يغامر مغامراته ويصطاد الميركافا بالكورنيت .. وتعلق سمكة ساعر في شباكه .. وأهل الكهف في الحجاز ..يهرولون خارج كهوفهم بلا عباءاتهم المذهبة والمقصبة ومن دون نعالهم عندما يسمعون أزيز صواريخ سورية وايرانية تتجول في السماء تقطع صمت الكهوف

المثير للضحك أن ليس الملك وحده من يغط في نوم عميق .. بل الخليفة والسلطان والبطل الذي كانت تنظره غزة أيضا .. فمن سخرية الأقدار أن الكهف الذي نام فيه أهل الكهف في القصص القرآني يقال انه في مدينة أفسوس التركية .. حيث أهل الكهف الأتراك في هذه الأيام الغزاوية .. السلاطين في أفسوس-استانبول يسمع شخيرهم في المريخ هذه الأيام وهم من كانت تنتظرهم غزة من بين الأبطال .. ويبدو أن ثقافة النوم في الكهوف جزء من التراث التركي العثماني الأفسوسي وأن حادثة أهل الكهف لم تحدث صدفة او عبثا في أفسوس التركية بل لأنها جزء من ثقافة النوم في الكهف عندما يظهر دقلديانوس .. واليوم يظهر دقلديانوس الاسرائيلي (نتنياهو) ليدخل الجميع الكهف ويصبحوا مؤمنين ورعين وينامون حتى مرور عشرة آلاف "ضحية" .. أو عشرين ألف ضحية .. لينزلوا بعدها الى شوارع الشرق الأوسط كالغرباء المؤمنين الذين ناموا وافاقوا بعد مرور عشرة آلاف جسد مفتت ونازف .. ليحدثونا عن الله والعدالة ونصرة الأخ المظلوم والشعوب التواقة للحرية

سياسة النوم في الكهوف مارسها الساسة الأتراك المؤمنون المسلمون بدقة متناهية ولم يصدر عنهم صوت ولاآهة .. منذ أن دخلوا الكهف .. وصار ملك الكهف السعودي يتنافس مع السلطان العثماني أردوغان في النوم في الكهف .. السلطان الذي ينام وكلبه أوغلو باسط ذراعيه بالوصيد

غزة .. ياغزة .. كم قسوت على أهل الكهف وأيقظتهم من سباتهم بعشرة آلاف ضحية .. حتى ملك الكهف استيقظ ليغمغم .. فيما أمة أهل الكهف تستيقظ كلابها لتوجعها  في عرسال والموصل والرقة ..وتنبح بلا توقف عن النهش في اللحم

أمة كاملة تنام في كهف كبير يمتد من المحيط الى الخليج .. مع ملوك الكهف .. وسلاطين الكهف .. وثوار الكهف .. وكلاب الكهف التي لاتنبح الا على المؤمنين .. ولاتنهش الا أجساد المؤمنين

هذا ماقاله خطاب ملك الكهف ابن ملك الرمل .. الصامت .. ياغزة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية