حماس: مون شريك في الجريمة الإسرائيلية البشعة برفح


August 03 2014 23:06

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأحد، إن اعتماد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على الرواية الإسرائيلية بشأن الضابط الإسرائيلي المختفي جعله شريكا في ارتكاب الجيش الإسرائيلي مجازر في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة منذ يوم الجمعة الماضي.واتهمت "إسرائيل" حركة "حماس" يوم الجمعة الماضي بخرق هدنة كان مقررا أن تستمر 72 ساعة عبر قتل جنديين واختطاف ضابط إسرائيلي في رفح، ما ردت عليه الحركة بأن العملية كانت قبل بدء الهدنة، وأنها لم تختطف أي عسكري في تلك العملية، قبل أن تعلن تل أبيب عن توافر أدلة تفيد بأن الضابط قتل خلال الهجوم

وقال خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، قال سامي أبو زهري، الناطق باسم "حماس"، إن "اعتماد الأمين العام كي مون لرواية إسرائيل التي اتهمت حماس بخرق التهدئة بعد اختطاف جندي (ضابط) إسرائيلي في مدينة رفح، يحمله (بان كي مون) المسؤولية الكاملة عن دماء شهداء المدينة، وأنه شريك في تلك الجريمة البشعة

وأعلنت "إسرائيل" أن آثار الضابط هدار غولدين اختفت، يوم الجمعة الماضي، في رفح أثناء قتال بين الجيش الإسرائيلي ومقاتلين فلسطينيين.واتهمت "إسرائيل" حركة "حماس" في البداية باختطاف الضابط، وأعلنت إثر ذلك تعليق وقف إطلاق نار إنساني مدته 72 ساعة بعد نحو 3 ساعات من بدء سريانه، صباح الجمعة، وشنت عمليات قصف عشوائي لمدينة رفح

وقالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لـ"حماس"، في بيان فجر أمس السبت، إنه لا علم لها حتى اللحظة بموضوع الضابط الإسرائيلي المفقود ولا بمكان وجوده أو ظروف اختفائه.وأضاف أن "من خرق التهدئة الإنسانية المؤقتة، يوم الجمعة الماضي، هي إسرائيل وذلك بارتكابها مجازر بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة رفح

ودعا أبو زهري الأمين العام للأمم المتحدة بـ"الاعتراف بخطيئته" التي ارتكبها باعتماد الرواية الإسرائيليةكما دعا إلى "ضرورة تحميل إسرائيل المسؤولية الكاملة على الحماقة التي ارتكبتها بحق أبناء مدينة رفحوقال إن "صمت المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية هو تواطؤ دولي حقيقي مع الاحتلال الإسرائيلي

ووفق مصادر طبية فلسطينية فإن القصف الإسرائيلي على مدينة رفح، منذ الجمعة، أسقط أكثر من 130 قتيلا وأزيد من 500 جريح، فيما لا تزال عشرات الجثامين تحت الأنقاض، بحسب شهود عيان.وشن الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، قصفا مدفعيا في محيط مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كان يحتمي بداخلها مئات النازحين من الحرب الإسرائيلية، وهو ما أوقع 10 قتلى من المدنيين الفلسطينيين وأصاب عشرات آخرين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية