دبلوماسي مصري يشيد بالجيش السوري ويحرج محطة فضائية سعودية .. وقطر تلعب على دماء الفلسطينيين


July 21 2014 12:25

عرب تايمز - خاص

استضافت محطة اوربيت  السعودية المملوكة لاخت الملك  السعودي يوم امس السفير المصري حسين هريدي مساعد وزير الخارجية السابق  بهدف توظيف حديثه ضد غزة وسوريا .. لكن المذيعة المتصهينة التي اجرت معه اللقاء فوجئت بالسفير وخو يختم اللقاء باشادة بارزة بالجيش السوري حيث اشاد السفير ( بصلابة الجيش السوري ) وقال ان الجيش السوري افشل مؤامرة كبرى كانت تخطط للمنطقة وطالب  السفير مصر والسعودية بالوقوف الى جانب سوريا

في اليوم نفسه وفي اطار توظيف قطر لدماء الفلسطينيين في غزة والمتاجرة بهم عرضت الجزيرة مظاهرة سورية مفبركة لعدة اشخاص في درعا وقالت ان المتظاهرين نددوا بالتواطؤ السوري مع اسرائيل ضد غزة مع ان اي ( حمار ) في قطر يعلم بان الصواريخ الفلسطينية التي تدك تل ابيب سورية الصنع قام بتهريبها الى غزة حزب الله بدعم ايراني

جريدة الوفد المصري الخاصة نسبت الى مصادر فلسطينية  قولها ان ازمة اشتعلت بين حماس وقطر بسبب قناة الجزيرة، وقالت المصادر إن «قيادات بارزة فى الحركة أعربت أكثر من مرة عن استيائها مما تقوم به قناة الجزيرة وما أسمته «التوظيف القطرى لمعاناة القطاع والعدوان الإسرائيلى على غزة «ولتبدو الدوحة وكأنها تتحكم فى قرار حماس وتضع ضوابط وحدودًا لعلاقاتها الخارجية، متهمة إياها بضرب عمقها العربى

وأضافت المصادر وفقا لما ورد على شبكة « كوفية برس» الفلسطينية، أن قيادات من حماس ومن فصائل أخرى غاضبة من حملات الجزيرة على دول خليجية وخاصة الإمارات، معتبرة أن هذه الحملات تدخل فى سياق محاولة عزل القطاع وجعله ورقة بيد قطر تفاوض باسمه وتسوق به لنفسها كـ«قوة إقليمية».ولفت الموقع الى أن محمود الزهار القيادى البارز فى حماس، يعد أحد أبرز المعارضين للدور القطرى فى غزة، وسبق أن رفض لقاء أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة فى زيارته للقطاع أواخر 2012. ويقول مقربون من الزهار، إنه يرفض أن تتحكم دولة صغيرة بمصير الحركة وتقطع صلاتها مع دول ذات فضل تاريخى على القضية الفلسطينية، وإنه يتساءل كيف يمكن لمن يقيم علاقات مكشوفة مع إسرائيل أن يدعم القطاع

وفى سياق متصل بغزة، انتقدت إيران حركة حماس، بسبب رفضها للمبادرة التى طرحتها مصر مؤخرًا لوقف العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة ، ونقلت صحيفة الحياة اللندنية عن مصادر دبلوماسية إيرانية قولها إن المبادرة المصرية أقرب إلی الواقع من المبادرة «القطرية – التركية»، معللة ذلك بسبب ارتباط مصر جيوسياسيًا بالأراضى الفلسطينية وتحديدًا مع قطاع غزة. واعتبرت المصادر أن رفض حماس للمبادرة المصرية من دون أن تناقشها مع الجانب المصري، جاء بسبب خلافها مع النظام الجديد فى مصر على خلفية علاقتها بـ«الإخوان المسلمين»، موضحة أن ذلك يجب ألا ينعكس على تعامل حركات المقاومة مع القضية المركزية والاحتلال الإسرائيلى

وتعتقد طهران، أن القاهرة تستطيع  بما لديها من إمكانات، إيجاد حل للأزمة يحقق طموح سكان غزة، بما فى ذلك إزالة الحصار عن القطاع المفروض منذ سنوات، وتحقيق مطالب المقاومة والشعب الفلسطينى فى قطاع غزة من أجل رفع حال الصمود والتصدى للأطماع الإسرائيلية

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية