مش بس ولد شرموط وانما ايضا كذاب برخصة ... حازم ابو شنب : الجناح العسكري لفتح هو الذي يتصدى للعدوان الاسرائيلي على غزة


July 19 2014 10:43

عرب تايمز - خاص

كنا نعتقد ان حماس وحليفتها حركة الجهاد هما اللتان تتصديان للعدوان الاسرائيلي على غزة لكن حازم ابو شنب الناطق باسم المجلس الثوري في حركة فتح وسفير ابو مازن في الباكستان والمقيم الان في رام لله قال ان الذي يتصدى للعدوان على غزة هو الجناح العسكري لفتح

وقال أبو شنب،لفضائية مصرية يمتلكها مليونير مصري كويتي متخصص في الاساءة للشعب الفلسطيني  إن فتح تتبنى فكرة المقاومة السلمية الشعبية فى مواجهة إسرائيل لتفادى سقوط شهداء من أبناء الشعب الفلسطينى، مشيرًا إلى أن حركة حماس ومن يدور فى فلكها فقط هم من رفضوا المبادرة المصرية

وأكد "أبو شنب" خلال حوارها عبر فضائية "سى بى سى إكسترا" ، أنه كان يجب على حركة حماس قبول المبادرة المصرية لإحراج إسرائيل أمام العالم من باب المناورة السياسية، مضيفًا أنها بهذا الرفض أعطت لقوات الاحتلال فرصة كبيرة لتبرير أعمالهم الإجرامية فى غزة.وأوضح أن الشعب الفلسطينى فقد عائلات بأكملها خلال العدوان الإسرائيلى على غزة، مشيرًا إلى أن كتائب التحرير الفلسطينية، الجناح العسكرى لحركة فتح هي التي تتصدى للعدوان على غزة

وانتقد ابو شنب  بعض قيادات حركة حماس بسبب تصريحهم أنهم انتصروا على إسرائيل وأنهم بخير ولم يصبهم أذى، موضحًا أنه على القائد الحفاظ على أبناء شعبه أولاً قبل سلامته الشخصية، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 250 شهيدًا 1700 جريح حتى الآن، قائلاً: "وانتوا بتقولوا انكم بخير، ألف صحتين وعافية

في نفس اليوم الذي ادلى به ابو شنب بهذا التصريح اقتحمت قوات الجيش الصهيوني الاقصى وحولته الى ثكنة  وقامت بعمليات دهم لبيوت المئات في رام الله على مرمى حجر من البيت الذي يطلق منه ابو شنب تصريحاته علما بان ابو شنب يحمل هوية شخصية هامة ( في اي بي ) من سلطات الاحتلال تسمح له بالتنقل عبر الحواجز الاسرائيلية دون تفتيش

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية