ذنب الكلب راح يظل اعوج اعوج ... الاردن يعقد مؤتمرا لداعش بهدف اسقاط الحكومة العراقية المنتخبة


July 18 2014 10:56

طالبت القيادية في ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي الحكومة العراقية باتخاذ موقف حازم تجاه الأردن على خلفية احتضانها احد مؤتمر ضم 300 شخصية من "بعثيين وداعشيين وأصحاب فتن"، فيما اعتبرت أن الإرهاب سيطال الأردن قريبا.وافاد موقع "السومرية نيوز" امس الخميس ان الفتلاوي قالت: "إن الحكومة العراقية مطالبة باتخاذ موقف حازم تجاه الأردن"، مشيرة إلى أن "العراق يزود الأردن منذ سنوات بدعم استثنائي من خلال إعطائهم النفط بأسعار رمزية

واضافت: "هل جزاء إحسان العراق أن تقوم الأردن باحتضان مؤتمر الإرهاب الذي ضم أكثر من 300 شخصية ما بين إرهابيين وبين كبار قيادات البعثيين وبين فصائل مسلحة ذبحت الآلاف من العراقيين ومعهم رؤوس الفتنة المحرضين على العنف والذبح بالعراق وقيادات داعشية".واوضحت الفتلاوي أن "هذا التصرف يثير حفيظة كل العراقيين لذلك أطالب الحكومة العراقية بموقف واضح تجاه الأردن وإيقاف إعطاء نفط العراق وايقاف ذبح أبنائه

وشددت: "أقول للأردن احتضانكم لقيادات داعش لن يجعلكم بمأمن من شرها الذي سيضرب أراضيكم قريبا جداوأنهى مؤتمر ما سمي بـ"القوى الوطنية العراقية والعشائر غير المنخرطة في العملية السياسية في العراق"، اعماله، الاربعاء، في فندق الانتركوننتنال بالعاصمة الأردنية عمان، فيما أكد مشاركون بالمؤتمر أنه يهدف للخروج من الأزمة التي يمر بها العرا

واعتبر المؤتمر في بيانه الختامي أن العشائر هي العمود الفقري لـ"حركة الكفاح" وان "داعش" جزء صغير منها، فيما أكد معظم المشاركون في المؤتمر "مواصلة القتال حتى تتم السيطرة على العاصمة العراقية بغداد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية