كيف يوظف الاخوان القضية الفلسطينية لمصالحهم الشخصية


July 11 2014 23:39

قال ثروت الخرباوي، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن القضية الفلسطينية تمثل لجماعة الإخوان، شركة لتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية لهم، على حد قوله.وسرد «الخرباوي»، عدة وقائع تاريخية حول علاقة الجماعة بالقضية الفلسطينية، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «30 يوم في رمضان»، المذاع على «التحرير»، الجمعة، قائلًا: «الإخوان جمعوا 30 ألف جنيه عام 1947 لمساعدة أهل فلسطين، ولكن أحمد السكري، وكيل الجماعة آن ذاك، اكتشف أن 3 آلاف جنيه فقط ذهبت إلى فلسطين والباقي ذهب لميزانية الإخوان، وعندما استفسر من حسن البنا، عن السبب رد الأخير، "أن باقي الأموال ستصرف أيضًا في مجال من مجالات الدعوة والجهاد في سبيل الله"، وهو الأمر الذي دفع "السكري" إلى الاستقالة»، حسبما قال

وأشار القيادي السابق بجماعة الإخوان، إلى أن الرئيس المعزول محمد مرسي، لم يقم بإدانة أو شجب قيام المستوطنين بتدنيس القدس الشريف خلال حكمه إطلاقًا، كما أنه كان يتحدث في المحافل الدولية عن حقوق الفلسطينيين دون التعرض لإسرائيل بأي انتقاد، وفقًا لقوله.وأوضح «الخرباوي»، أن الإخوان، لم يجاهدوا في فلسطين مع بداية الاحتلال الصهيوني كما يعتقد الكثيرون، ولكنهم أرسلوا عشرات من أعضائهم في مواقع غير قتالية بقطاع غزة وخان يونس، وأن من جاهدوا هناك هم شباب من جمعية مصر الفتاه، واليسار المصري، وحزب الوفد، على حد قوله

واختتم «الخرباوي»، حديثه قائلًا: «بالتأكيد على أن كل هذه الوقائع تثبت أن الإخوان، يستخدمون القضية الفلسطينية لتحقيق مصداقية لأنفسهم، والحقيقة أنهم بعيدين تمامًا عن أي مصداقية في هذا الشأن»، حسبما قال













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية