اول ظهور علني للبغدادي .. ارتجل خطبة الجمعة في الموصل بلغة عربية سليمة


July 05 2014 10:00

نشرت مؤسسة الاعتصام الجناح الإعلامي الرسمي لداعش  خطبة جمعة قالت أنها لـ"أمير المؤنين أبو بكر البغدادي" في الجامع الكبير بمدينة الموصل.البغدادي "إبراهيم عواد البدري"، أو الخليفة إبراهيم كما تمت الإشارة إليه بالفيديو، بدأ الخطبة التي حضرها عوام الناس كما ظهر بالفيديو، إضافة إلى بعض من ارتدى الزي القتالي، بدأ بالحديث عن فضل شهر رمضان المبارك، ذاكراً عدة أحاديث نبوية في فضل الشهر الكريم ولوحظ انه متحدث بارع فقد ارتجل خطبته بلغة عربية سليمة وتردد ان اليغدادي يحمل درجة الدكتوراه في العلوم الاسلامية وانه عمل استاذا في الجامعات العراقية


ولم يلبث البغدادي كثيراً، ليتطرق إلى موضوع القتال، موضحاً أن القتال يكون لإزالة الفتنة، ولجعل العبادة والدين لله وحده، مضيفاً "هذا هو قوام الدين، كتاب يهدي وسيف ينصر".وبارك البغدادي للأمة، فتوحات المجاهدين، التي انتهت بإعلان الخلافة، وتنصيب إمام، مبيناً أن هذا واجب غاب سنوات طوال، معلقاً على تنصيبه بالخليفة :" ابتليت بهذا الأمر العظيم، وهذه الأمانة الثقيلة، ولست بخير ولا أفضل منكم، فإن رأيتموني على حق فأعينوني، وإن رأيتموني على باطل فانصحوني وسددوني، وأطيعوني ما أطعت الله فيكم، وإن عصيت فلا طاعة لي، وإني لا أعدكم كوعود الملوك والحكام، بل أعدكم بما أمرني الله، بالاستخلاف بالأرض

الجزء الثاني من خطبة البغدادي، كانت موجهة لعموم المسلمين، داعياً اياهم إلى اتقاء الله وترك المعاصي، ودعاهم إلى الاجتماع على طاعة الله، وختم خطبته بالدعاء المعتاد في خطب الجمعة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية