العريفي : ولي امري خادم الحرمين طلب مني تخفيف الهجوم على مرسي والاخوان فقلت له سمعا وطاعة


July 05 2014 00:55

نفى  محمد العريفي الضابط السابق في الحرس الاميري وصاحب فتاوى الجهاد في سوريا وفتاوى جهاد النكاح  ما يتردد عن انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وقال: «أنا لست إخوانيًا، ولست متعاطفًا معهم، أنا مسلم سني، ولم يحدث وأن انتسبت لأي حزب سوى حزب الله ورسوله»، على حد قوله.وأضاف «العريفي» في تصريحات لبرنامج «في الصميم»، الذي يعرض على فضائية «روتانا خليجية»، الخميس، «ليست لي أي علاقة بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، ولم أره سوى في الصور والتليفزيون، وهو ليس ولي أمري؛ لأن ولي أمري الشرعي هو خادم الحرمين الله يحفظه»، بحسب تعبيره.واستطرد: «لم أدعم حكم الإخوان في مصر، وكانت لي وجهة نظر معينة عنهم، ولكني الآن خففت لهجتي في الحديث عنهم، بعد أن قال لي ولي الأمر لا يجب أن تبث رأيك عنهم بهذه الطريقة فقلت له سمعًا وطاعة

وفيما يتعلق بتفاصيل الخطبة المسروقة  التي ألقاها بمسجد «عمرو بن العاص» بالقاهرة العام الماضي، قال: «ليس صحيحًا أنه تم استقبالي استقبالا رسميًا بمصر، فقد وصلت إلى القاهرة عن طريق الخطوط السعودية، ولم أذهب إلى مكتب هشام قنديل كما قال البعض، بل هو من جاء إليّ لحضور المحاضرة التي قمت بإلقائها في الأزهر الشريف

وكانت صحف كويتية قد كشفت النقاب عن ان خطبة العريفي عن فضائل مصر سرقها حرفيا من كتاب لاستاذ جامعة سعودي وبعد ان فضحته الجريدة الكويتية اتصل العريفي بالدكتور صاحب الكتاب الذي سرق منه لضمان سكوته













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية